الرحالة و المسافرون العرب

متحف الفن الاسلامي في القاهرة: مفتاح الكعبة وأقدم نسخة من القرآن

التجول في متحف الفن الاسلامي بالقاهرة فرصة هامة لمحبي الآثار والتراث والتاريخ، وقد تناسبهم رحلة وزيارة فريدة من نوعها إلى مصر، وتحديدًا في قلب مدينة القاهرة، بجولة إلى المتحف الاسلامي ، الذي يمثل قبلة المهتمين بشؤون الآثار والتراث والتاريخ على حد سواء.

وفي هذا التقرير نرصد لك، أهم ملامح وتفاصيل متحف الفن الاسلامي .. وأبرز ما يمكنك فعله خلال جولتك المميزة داخل المتحف، من أجل ذكرى لا تُنسى، بين أحضان التراث المصري.

متحف الفن الاسلامي في القاهرة

يقع المتحف الاسلامي في جمهورية مصر العربية، وتحديدًا في ميدان باب الخلق بمدينة القاهرة. ويحيط به عدد من الأماكن التراثية المتميزة، الواقعة بالقرب منه مثل مسجد محمد علي وجامع ابن طولون وقلعة صلاح الدين

تم تأسيس متحف الفن الاسلامي عام 1903م، بهدف تجميع كل ماهو تاريخي من وثائق ومخطوطات ومقتنيات تراثية إسلامية، في مكان واحد للحفاظ عليها. وبالفعل تم تجميع العديد من المقتنيات الأثرية، من العديد من الدول مثل شمال أفريقيا والهند والصين وبلاد الشام، والأندلس وغيرها الكثير.

وتحول المتحف إلى أكبر متحف للفن الاسلامي على مستوى العالم، يجمع بين طياته أهم وأبرز الفنون الإسلامية على اختلاف عصورها وتاريخها. ويقدر حجم المقتنيات التراثية، التي تقبع داخل المتحف حوالي مائة ألف قطعة أثرية نادرة، وهذا بالطبع جعل منه منارة رائعة للحضارة الإسلامية.

قاعات وأقسام متحف الفن الاسلامي

المتحف الاسلامي في القاهرة ليس قاعة واحدة كبيرة، وإنما مقسم من الداخل إلى عدد من القاعات الخاصة بالعرض، فهو يشتمل على أكثر من مائة ألف قطعة أثرية، وشاشات عرض حديثة. وتغطي مقتنيات المتحف أكثر من عصر، بما يعادل حوالي اثني عشر عامًا هجريًا، وأضيف إليه مؤخرًا مقتينات تعود إلى عصر محمد علي.

ليس هذا فحسب، بل يضم المكان أيضًا مكتبة ضخمة في الدور العلوي، بها العديد من أقدم المخطوطات والوثائق، المكتوبة باللغات التركية والفارسية، إلى جانب المجموعات المكتوبة باللغات الانجليزية والألمانية والإيطالية. كذلك تضم مكتبة متحف الفن الاسلامي بالقاهرة عددًا من كتب التاريخ والآثار الإسلامية، بما يعادل أكثر من ثلاثة عشر ألف كتاب.

جولة داخل المتحف الاسلامي

ينقسم المتحف الاسلامي في القاهرة إلى قسمين لعرض المقتنيات داخله، حيث يعرض جزء منه كل ما له علاقة بالفن الإسلامي داخل مصر، وهو يقبع في الجزء الشمالي، فاحرص على زيارته والاستمتاع بالمعروضات.

استكمل جولتك داخل المتحف، واطلع على تاريخ الفن الإسلامي، والذي ينقل كل ما له علاقة بأسبانيا والأناضول والأندلس. ويمكنك الاستفادة من المعلومات المطروحة بشأن مقتنياتهم.

تم افتتاح قاعات مخصصة لبيع الهدايا، وأخرى تم تخصيصها لكبار الزوار على الطراز الإسلامي. لهذا يمكنك التجول بهما كيفما شئت ومشاهدة كل ما بهما من روائع، حيث يتم العرض بأسلوب تقني حديث للغاية.

مقتنيات وكنوز المتحف الاسلامي

يضم متحف الفن الاسلامي ، مجموعة من أغنى التحف والمقتنيات الخزفية الإيرانية والتركية، من المعدن إلى جانب بعض أنواع السجاد الفاخرة. وقد تزايدت أعداد تلك القطع تحديدًا عقب وفاة الدكتور علي إبراهيم عام 1949م. حيث ضُمت مجموعة التحف التي كان يقتنيها إلى المجموعات الموجودة في المتحف، ليتضاعف العدد من 7 آلاف حتى 60 ألف قطعة بحلول عالم 1954م.

لا شك أن جولتك داخل المتحف، لا بد أن تقودك لمشاهدة مقتنيات أرقى السيدات في العصور القديمة، واللاتي تركن العديد من القطع الأثرية لنادرة. مثل السيدة زينت خاتون، حيث تم الاحتفاظ بعدد من العملات الذهبية والفضة، وكنز درب الأزازي. إلى جانب عدد رائع من الهدايا التي تعكس قيمة الفن الإسلامي، وتعرض عرضها جميعًا في متحف الفن الاسلامي

Booking.com

أقدم نسخة من القرآن الكريم

في قسم المخطوطات ستجد أقدم نسخة من القرآن الكريم، والتي تعود إلى العصر الأموي، وقد كُتبت على جلد غزال، بغير تنقيط أو تشكيل؛ نظرًا لسيادة تلك الطريقة في هذا الوقت. كذلك يضم القسم مخطوطات عديدة نادرة، وصل عددها إلى 1170 مخطوطة، وتنتمي أغلبها إلى إسبانيا والهند والصين وغيرهم. وأخيرًا مجموعة المصاحف المتنوعة والرائعة بزخارفها المتميزة، والتي يمكنك أن تشاهد فيها أساليب عدة مثل التخريم، والتفريغ والتلوين والتذهيب.

نسخة من القرآن الكريم في المتحف الاسلامي بالقاهرة
نسخة من القرآن الكريم في المتحف الاسلامي بالقاهرة

منابر وأفاريز

ويضم قسم الخزف والفخار في متحف الفن الاسلامي أنواع مختلفة من الفخار والخزف التي تواجدت في مصر بداية من العصر الأموي، وحتى وقتنا هذا. هذا إلى جانب الخزف ذو الإبريق المعدني، والذي انتشر في العصر الفاطمي، كذلك خزف إيران طراز سلطان آباد، والبورسلين الصيني، فكلها قطع نادرة وبها نقوش اسلامية غاية في الجمال.

وفي قسم الاخشاب يوجد عدد من الآثار المتنوعة والتي تعود إلى عصور مختلفة، وقد عمل المصريون عليها بفن فريد، فتزخرفت بأساليب منوعة منها التلوين وزخرفة الجلد والحفر. من بين قطع الأخشاب النادرة، والموجودة داخل المتحف قطعة من أفاريز أتت من جامع عمرو بن العاص، وأخرى منذ العهد العباسي بمصر، وثالثة منذ العصر الطولوني.

كذلك يضم القسم عدد من المنابر والكراسي الخاصة بالمقرئين من العصور الفاطمي والمملوكي والأيوبي. وشاهد الأحجبة الخشبية، ومجموعات صناديق السلاطين وأمراء المسلمين. في هذا القسم ستشاهد روعة الفن الإسلامي ، حيث زُخرفت الأخشاب بالحفر والتجليد والحشو كذلك. وتتميز بأنها من العصر الطولوني الذي تميز بالفن السامرائي، وهنا يمكنك رؤية قطع خشبية متطورة من زخارف سامراء، قد لا تراها في العراق نفسها حاليًا.

مفتاح الكعبة في متحف الفن الاسلامي

في قسم المعادن ستجد أدوات الفلك القديمة، وشمعدان مملوكي، ومقاعد تنتمي لسلاطين وملوك، هذا بالإضافة إلى عدد من الثريا المنتمية لقصور الملوك أيضًا، وبعض الطسوت والمقاعد المزخرفة بالفضة والذهب، وكلها منقوشة بالفن الاسلامي.وكذلك إبريق مروان بن محمد، آخر خلفاء الدولة الأموية في مصر. هذا الإبريق المعدني المصنوع من البرونز، وبه نقوش إسلامية عديدة غاية في الجمال والروعة، حيث يصل ارتفاعه إلى 40 سم.

كذلك ستجد مفتاح الكعبة المطلي بالذهب والفضة، وهو مصنوع أساسًا من النحاس، ومحفور عليه اسم السلطان الأشرف شعبان. أيضًا لا تفوت مشاهدة أقدم دينار إسلامي موجود في المتحف، فهو يعود إلى عام 77 هجرية. ويجاوره عدد من الأختام المنقوشة والمزخرفة، وكلها تنتمي إلى العصور العباسية والأموية. ولا شك إذا كنت امرأة، سوف تلفت انتباهك المكحلة العثمانية المنقوشة.

مواعيد وأسعار متحف الفن الاسلامي

يستقبل متحف الفن الاسلامي زائريه يوميًا، بداية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة الخامسة مساء. وآخر موعد لدخول لمتحف في الرابعة والنصف مساء، قبيل الإغلاق بنصف الساعة.

  1. سعر تذكرة الدخول للمصريين عشرة جنيهات
  2. 5 جنيهات للطلاب
  3. للأجانب 50 جنيهًا
  4. للطلاب الأجانب 25 جنيهًا
  5. بينما تبلغ قيمة دخول الكاميرا إلى المتحف، 50 جنيهًا مصريًا.
مصدر وزارة الاثار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.