الرحالة و المسافرون العرب

مسجد محمد علي بالقلعة: جدران ومنبر من المرمر وزخارف من الذهب

رونق وسحر خاص يتمتع بهما مسجد محمد علي في القاهرة، فعندما تشاهده من بعيد وقبل حتى الاقتراب منه؛ ستشعر ببدنك يقشعر، فهو يمتلك جانبا روحانيا بجانب تراثه العتيق، الذي يجعل الحياة تنبض بين جدرانه، وتفوح منه ذرات تجعل قلبك خاشعا وروحك هادئة راضية.

هنا، في القاهرة (العاصمة المصرية)  وتحديدًا داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي بأعلى جبل المقطم، يقف مسجد محمد علي شامخ منذ تأسيسه في عام 1830 ميلادية بأمر من محمد علي باشا، والذي توفى وتم دفنه في هذا المكان، ليأتي بعده عباس باشا الأول ويأمر بالاهتمام بزخارفه؛ ليتحول المسجد إلى أجمل ما أنشأ محمد علي باشا في عهده.

«تصميم فريد»، كلمتان كفيلتان بوصف مسجد محمد علي بالقلعة، والذي وضعه المهندس التركي يوسف بشناق، عندما اقتبسه من مسجد السلطان أحمد الموجود في الآستانة؛ حيث صمّم الصحن والفسقية، وأدخل تعديلات بسيطة به، واستكمل التصميم من الداخل بزخارف من الفن البيزنطي.

جولة في مسجد محمد علي

مسجد محمد علي
جولة بمسجد محمد علي

بداخل المسجد، ستجد نفسك أمام قسمين، هما: الشرقي الخاص بالصلاة، والغربي وهو صحن به فسقية في المنتصف من أجل الوضوء، ولكل منهما بابان متقابلان بمجموع أربعة أبواب داخل المسجد ذات طراز إسلامي فخم وفريد.

أما الحوائط داخل المسجد، فتم استخدام رخام المرمر المميز بها؛ ما جعلها تبدو وكأنها تحفة معمارية رائعة الجمال؛ لذلك لُقب بـ«مسجد المرمر» أو «مسجد الألباستر»، كما يمكنك مشاهدة نجفة ضخمة ذات الثلاثمائة وخمسة وستون مشكاة منيرة في المنتصف، والتي صممت بنفس عدد أيام السنة.

وقباب المسجد، تكسوها زخارف ذهبية تعكس عراقة الطراز الإسلامي في التصميم والزخرفة والنقش، أما قبة الوضوء الموجودة في منتصف الصحن، فهي ذات رفرف خشبي من الخارج، وتحملها ثمانية أعمدة مغطاة بالرخام، وبها من الداخل نقوش ملونة تزينها، متأثرة في ذلك بالطراز الغربي.

منبر جامع محمد علي

وهناك قبة أخرى مزخرقة بعناقيد عنبية بارزة، ولها أضلاع ثمانية نُقش عليها عدد من الآيات القرآنية بالخط الفارسي وبطريقة رائعة وغاية في البهجة.

وعند النظر إلى منبر المسجد، ستكتشف أنه «فريد من نوعه»، فهو مصنوع من الخشب وله زخارف ذهبية مميزة، ويجاوره منبر صغير مكسو بالمرمر، كان قد أمر به الملك فاروق إبان فترة حكمه لمصر.

أنشطة داخل مسجد محمد علي بالقلعة

مسجد محمد علي
مسجد محمد علي ليلًا

الآن، وبعد أن تتعرف على جمال تصميمه وتحفظ تفاصيل جدرانه، ماذا يمكن أن تفعل وأنت لا تزال داخل المسجد؟ انتظر قليلا، واتجه إلى أعلى القبة الموجودة ناحية اليسار؛ حيث يمكنك رؤية حفر رائع لوجه ملكة بريطانيا، وبعض النقوش التي تصور الجزر البريطانية، والذي كان تكريمًا لها عقب زيارتها مسجد محمد علي بالقاهرة عام 1920 ميلادية.

واحرص ألا يفوتك مشاهدة مآذن المسجد، وتحديدًا المئذنتان الكبيرتان في منطقة قسم الصلاة، واللتان تم تصميمهما على الطراز العثماني العتيق بارتفاع حوالي 84 مترًا.

وبطريقة مبتكرة، هل لاحظت عدم وجود مكبرات للصوت داخل المسجد؟ فكر قليلا.. فإذا تأملت ستجد أن المسجد صُمم بحيث ينتج عن التحدث بداخله صوتا مرتفعا لصدى تلك الكلمات؛ لهذا لم تكن هناك حاجة لأي مكبرات للصوت.

مواعيد وأسعار دخول جامع محمد علي

ويفتح مسجد محمد علي بالقاهرة أبوابه للزيارة طوال أيام الأسبوع، بداية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الخامسة مساء.

يبلغ سعر تذكرة الدخول إلى القلعة والمسجد حوالي 50 جنيهًا مصريًا، وإذا أردت الدخول إلى المسجد فقط، فلا تتردد في سؤال المكتب المختص على البوابة بالخارج.

أما إذا كنت ذاهبا للمسجد بغرض الاحتفال بمناسبة خاصة لك مثل عقد القران؛ فيمكنك الحجز مقابل ثمن تذكرة دخول القلعة، ورسوم كل من المأذون والكاميرا بالمكان.

مصدر الموقع الرسمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.