الرحالة و المسافرون العرب

هرم سقارة المدرج : رحلة إلى أقدم أهرامات مصر القديمة ومقبرة الملك زوسر

هرم سقارة | المناطق الصحراوية ليست مجرد رقعة من الأرض يعمها صُفرة الرمال وحرارة الشمس وشدة ضوها فقط، الصحراء قد تحمل تاريخًا عظيمًا ينطوي على قصص ثمينة لن يحكيها لك سواها.

أجل، إنها ليست جماد صامت مثلما تشعر، فقد تحدثك الصحراء عن قصة ملك عظيم يرقد هنا، أو عن حقبة زمنية تركت بصمتها على رمالها، أو عن معركة خاضها أجدادك المصريين وكيف انتصروا على غيرهم.

بل يمكنها أن تحدثك بلغة أجدادك، هؤلاء العمالقة الذين لم ترهم، لكن يمكنك مشاهدة الرسالة التي تركوها لعلك تراها في يوم ما، لتعرف كيف أنهم لم يمروا مرور الكرام.

العديد من القصص ستراها بقلب الصحراء التي شاهدت بأعينها الانتصار والهزيمة وبناة الحضارة، لذلك يصحبك الرحالة في جولة بقلب الصحراء حيث يوجد هرم سقارة الذي يحدثك عن الملك زوسر أول من فكر في بناء الهرم.

يعد هرم سقارة من أهم المعالم السياحية في مصر، والتي تجذب السائحين من كل مكان في العالم، كما يمثل أول هرم بناه القدماء المصريين، والذي جاء بعده الأهرامات الثلاثة الذي يمثل أكبرهم أحد عجائب الدنيا السبعة.

هرم سقارة، هرم زوسر والهرم المدرج”، ثلاثة مسميات تُطلق جميعها على ذلك الصرح العظيم، فيرجع الاسم الأول لمكان وجوده والاسم الثاني للملك زووسر الذي يرقد بداخله، بينما يرجع الاسم الثالث إلى الشكل المدرج الذي يتميز به.

أين يقع هرم سقارة

ويقع هرم زوسر بقرية البدرشين التابعة لمحافظة الجيزة بمنطقة سقارة، وبني في عهد الملك زوسر ثاني ملوك الأسرة الثالثة، على يد المهندس المعماري إيمحوتب، الذي كُلف ببناء الجبانة التي تتضمن الهرم من أجل دفن النبلاء، واستغرق الهرم في تنفيذه عشرون عام، حيث بدء سنة 2737لينتهي 2717 قبل الميلاد.

وتعد جبانة سقارة هي الجبانة المصرية الوحيدة التي تضم مقابر ترجع لبداية التاريخ المصري القديم وتمتد حتى نهايته، كما تضم آثار ليست فقط ترجع لعصر القدماء المصريين بل ترجع للعصر اليوناني الروماني.

هرم زوسر هو واحد من ضمن أهرامات جبانة سقارة، حيث تضم عدة أهرامات ومعابد ومدافن، وسميت بجبانة سقارة نسبة لإله الجبانة “سوكر”، كما تم تصنيفها عام 1979 كموقع تراث عالمي من قبل منظمة اليونسكو.

ولم يتميز الهرم المدرج ليس فقط بأنه أول مقبرة ملكية على شكل هرمي، بل يتميز أيضًا بأنه بني من الحجارة المطاه بطبقة من الجير الأبيض، حيث كانت مقابر الملوك تبنى من الطوب اللبن آنذاك، بينما غرفة الملك فهي مبنية من الجرانيت.

ويتكون هرم زوسر من ستة مصاطب مبنية فوق بعضها البعض، ويرتفع الهرم عن الأرض بمقدار 60 متر، ويمتلك الهرم قاعدة مستطيلة تبلغ 118 متر من الشمال للجنوب، و140 متر من الشرق إلى الغرب.

جولة سياحية في هرم زوسر المدرج

وعندما تنوي الذهاب في جولة سياحية إلى هرم سقارة، فاسعد أولًا لتلك الجولة حتى تحصل على أكبر قدر من الترفيه والتعلم، من خلال اختيار الوقت المناسب، فمن الأفضل أن تكون رحلتك في فصل الشتاء حيث تتميز منطقة سقارة بشدة الحرارة.

وإذا كنت ستذهب خلال فصل الصيف فارتدي ملابس قطنية ولا تنسى النظارة الشمسية والقبعة، وإذا كنت في الشتاء فكذلك ااختار ملابس مريحة حتى تسهل الحركة، فحتى لا تدع الملابس تقيدك حتى تستطيع نزول المقبرة ومشاهدتها من الداخل.

وقبل أن تذهب يمكنك القراءة بشكل سريع عن المكان والأحداث المرتبطة به وما يتضمنه من آثار، هذا سيجعل جولتك أكثر استمتاعًا، حيث إن ستمتلك نبذة عن كل شيء، لتخوض تجربة شيقة تجعلك مرشد سياحي مبتدء لبضعة ساعات.

وعندما تصل ستشاهد الهرم المدرج في وسط مجموعة معمارية ضخمة محاطة بسور يبلغ طوله 6 أمتار تعلوه ثعابين الكوبرا الضخمة المصنوعة من الصخر، ولكن هدمت أجزاء من هذا السور بفعل العوامل الزمنية، ذلك المشهد الذي لا يخلوا من الهيبة.

وستجد ذلك السور له باب مفتوح على مصرعيه، ويؤدي إلى البهو الكبير الذي يتضمن مجموعة من الأعمدة الضخمة، لا تتردد في استكشافها.

معالم أثرية بالقرب من سقارة

هرم سقارة محاط من جميع الجهات العديد من الآثار والمعابد التي ستستمتع بمشاهدتها، فمن ناحية الشمال هناك هرم أوناس وهو هرم صغير يرجع للملك أوناس ثامن ملوك الأسرة الخامسة.

وعن الناحية الشرقية من الهرم، فتتضمن بقايا المعبد الجنائزي ذو التصميم المبدع، كما تضم الناحية الشرقية أطلال دير الأنبا جريمياس، الذي يعود للعصر القبطي.

وفي منطقة جنوب هرم سقارة يقع أهرام ملوك الأسرة السادسة، مثل هرم الملك جي الأول وهرم الملك جي الثاني والملك ببي الأول والملك ببي الثاني، كما توجد البئر الفارسية، وهي عبارة عن مجموعة مقابر محفورة داخل صخور تحت الأرض وبُنيت تلك المقابر في عهد الفرس أثناء فترة احتلالهم لمصر.

وحتى تستطيع زيارة تلك المجموعة من المقابر بدون عناء، شيدت وزارة الآثار المصرية حولهم غرفة لتجمعهم بمكان واحد وحتى تستطيع رؤيتهم جميعًا معًا.

وخلال جولتك يمكنك مشاهدة متحف إيمحتب والذي يقع بمنطقة سقارة بالقرب من هرم زوسر، والذي يضم 250 قطعة أثرية تحدثك عن أمجاد المهندس المعماري إيمحتب، فاحرص على زيارتها.

ولا تنسى زيارة السرابيوم، وهي مقابر العجول، حيث كان المصريين القدماء يتخذون من العجل رمزًا للإله بتاح رب سقارة، وهو عبارة عن ممرات تحت الأرض تضم 24 تابوت مصنوعين من الجرانيتت.

أنشطة يمكنك ممارستها في منطقة سقارة

ولمزيد من الفهم حول ما ستراه من آثار عظيمة، لا تتردد في زيارة غرفة التهيئة المرئية، لتشاهد أفلام تسجيلية وثائقية تحكي أسرار تاريخية عن منطقة سقارة وآثارها.

وللاستمتاع بالأجواء الصحراوية، يمكنك ركوب الخيل أو الجمل، حيث يتوفر بمنطقة سقارة إمكانية تأجيرهما لقضاء وقت ممتع والتقاط الصور التذكارية التي لا تنسى.

وخلال وبعد انتهاء جولتك، ستجد استراحة تتضمن دورات مياه يمكنك استخدامها، وأيضًا كافيه يمكنك الجلوس به وتناول مشروبك المفضل.

العديد من الآثار والمرافق يوفرها المكان لضمان يوم مميز لزائريه، فلا تترد في زيارته فبالتأكيد ستكون تجربة ترفيهية وتثقيفية لا تنسى.

أسعار ومواعيد زيارة هرم سقارة 

وعن مواعيد زيارة هرم سقارة، فيمكن زيارته يوميًا ابتداءً من الساعة 8 صباحًا وحتى الساعة 5 مساءً، أما أسعار الدخول فتقدر تذكرة دخول المصريين ب 20 جنيه بينما الطلاب المصريين ب 5 جنيه، بينما تقدر تذكرة دخول الأجانب ب 150 جنيه والطالب الأجنبي ب 75 جنيه.

حرصًا منا على تقديم أفضل خدمة للقارئ.. إذا كان لديك أي مشكلة مع محتوى التقرير، بخصوص معلومات غير صحيحة أو منسوخة من موقع آخر، أو وجود معلومات تعتقد أنه من المفيد إضافتها، يرجى استخدام هذا النموذج لإفادتنا بالشكوى أو التصحيح أو الإضافة.

مصدر وزارة الآثار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.