الرحالة و المسافرون العرب

جزيرة ماديرا البرتغالية: سحر الطبيعة وحصن رونالدو ضد كورونا

وُجدت على الأرض لتكون قبلة للسائحين.. هو الطابع الذي اكتسبته جزيرة ماديرا البرتغالية على مدار العقود الماضية، فبطبيعتها الخلابة وجوّها الرائع، بجانب سفرائها من أبنائها، أصبح لها «شنة ورنة» على مستوى العالم.

هي أرض خصبة لممارسة الأنشطة المختلفة من غوص وسباحة وصيد للأسماك، إلى جانب التمتع بأشهى ثمارها التي تُزهرها أشجارها، وهو ما يسلط «الرحالة» الضوء عليه في التقرير التالي، مع بيان لأبرز أماكنها وأفضل فنادقها.

موقع جزيرة ماديرا الجغرافي

تُعتبر ماديرا أرخبيل مكوّن من عدة جزر في شمال المحيط الأطلنطي وشمال غرب قارة إفريقيا، وهي تابعة للبرتغال وعاصمتها مدينة فونشال، وتبعد عن الساحل الإفريقي بمسافة 520 كم، وتفصلها عن أوروبا 1000 كم، كما تُصنف على أنها جزر بركانية يعود تاريخها إلى 20 مليون عام.

الطقس في جزيرة ماديرا

يبدأ هطول الأمطار فيها من الأسبوعين الأخيرين من نوفمبر حتى فبراير من العام التالي، كما أن أبريل مصنف كشهر ممطر، أما الصيف فيمتد من يونيو حتى أغسطس.

ويقوم اقتصاد الجزيرة بشكل عام على السياحة، ومن أهم السياح الذين حضروا إليها الإمبراطورة النمساوية سيسي وتشارلز الأول وونستون تشرشل، كما تعتمد على الزراعة.

ومرت جزيرة ماديرا بحالة ركود السياحي كبير لفترة، إلا أنها استطاعت بجمال طبيعتها الخلابة جذب الكثير السائحين مجددًا.

أنشطة يمكن ممارستها في جزيرة ماديرا

يمكن للزائر الاستمتاع بمنظر علوي لماديرا، من خلال استقلال تلفريك بـ11 جنيهًا استرلينيًا ينقله إلى مدينة مونتي، ويمكن فيها مشاهدة كنيستين وحديقتين رئيسيتين.

كما يمكن التجول داخل متحف القصر، وحديقة استوائية مستوحاة من الثقافة الصينية واليابانية، إضافةً إلى الاستمتاع بركوب عربة مخصصة للتزحلق على المنحدر بـ25جنيهًا استرلينيًا للفرد.

ويمكن للزائر الاستمتاع بوقته على شاطئ «سكيسال» برماله السوداء، فهو يمتلئ بالضيوف خلال فصل الصيف، بجانب وجود حمامت السباحة بمياه البحر الطبيعية، كما يعتبر شاطئ «ريبيرا برافا» الأسود أقرب نسبيًا إلى العاصمة، وهو صخري أسود اللون، وبه مرفق يشتمل على حوضين للسباحة.

ويُعتبر وادي الراهبات من أشهر أماكن جزيرة ماديرا فتحيط به الجبال في مشهد غاية الروعة، كما أن للبرك البركانية، والتي تحمل اسم «بورتو مونيز» رونقها الخاص، فهي طبيعية أكثر دفئًا من مياه المحيط المعتادة، وقد تصل درجة حرارتها إلى 24 درجة مئوية في فصل الصيف، بإمكان الزائر دخولها من مدخلين، الأول به مرشات الاستحمام والخزائن ودورات المياه بتكلفة جنيه استرليني ونصف الجنيه للبالغين، وجنيه استرليني للطلاب، والثاني مجاني لا يحتوي على أي من المرافق.

ولمنحدرات «كابو جيراو» شهرة بماديرا، ناتجة عن وجود الأرضية الزجاجية، والذي يسمح للزائر بمشاهدة المحيط بالأسفل، كما تشمل الجزيرة على سوق لبيع المنتجات الطازجة، مثل الفواكه والخضروات والزهور والأسماك.

وأخيرًا، تعتبر قناة «ليفادا»، التي استخرجها المزارعين قديمًا من أهم المعالم بالجزيرة، فهي مستخدمة كمسار للمشي، وتجذب الكثير من الزوار.

ماديرا البرتغال
ماديرا البرتغال

رونالدو صاروخ ماديرا

يعتبر اللاعب البرتغالي ونجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو من أعلام الجزيرة، فهو من أبنائها بمولده فيها عام 1985 بالعاصمة فونشال، كما جاء أحد ألقابه مقترنًا بها، فنتيجة سرعته الفائقة أصبح صاروخ ماديرا

ونتيجة لمشواره الرياضي المشرف، كرمت مدينة فونشال نجمها «رونالدو» بتغيير اسم مطار ماديرا الدولي، ليكون مطار «كرستيانو رونالدو الدولي»، مع وضع تمثال خاص داخل الصالة.

رونالدو يتحصن من كورونا في ماديرا

وأصبح رونالدو قلقًا كغيره من البشر في جميع دول العالم، إزاء الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وهو ما ازداد حدة مع إعلان إصابة زميله بنادي يوفنتوس دانييل روجاني بالمرض.

بناءً على ما سبق، قرر رونالدو عزل نفسه داخل منزله في جزيرة ماديرا كإجراء وقائي ضد الفيروس، فحينما أنهى زيارته لوالدته، المصابة بسكتة دماغية، فضل عدم العودة إلى إيطاليا.

فنادق جزيرة ماديرا

يحتوي فندق «أكوا ناتورا ماديرا»، المصنف بـ4 نجوم، على غرف أنيقة،  مع تميزه بإطلالته المباشرة على المحيط الأطلنطي، واشتماله على غرف للساونا، ويبعد عن العاصمة بمسافة 45 كم.

فيما يبعد فندق «آليجرو ماديرا» بـ5 دقائق فقط سيرًا على الأقدام من الممشى المواجه للمحيط في فونشال، ويضم مطعمين ومسبح في الهواء الطلق، بجانب سبا ومركز للياقة البدنية،  ويقع المنتزه العام والممشى على بعد خطوات فقط، وكذلك الشارع السياحي الرئيسي في العاصمة.

كما يقع «آليجرو ماديرا» على بعد 100 متر فقط من مسابح الصخور الطبيعية في بورتو مونيز، ويتميز بإطلالاته على المحيط الأطلنطي، كما يحتوي على مسبح داخلي.

فيما يتمتع فندق «توريم سانتا ماريا» بموقع مثالي في فونشال، فيشتمل على غرف مكيفة وصالة مشتركة، بجانب المرافق المتوفرة في مكان الإقامة كمطعم ومكتب استقبال يعمل على مدار 24 ساعة وخدمة الغرف، بالإضافة إلى خدمة Wi-Fi مجانية في جميع أنحائه، ويوفر مكان الإقامة هذا خدمتي «كونسيرج» وتخزين الأمتعة للضيوف.

ويضم فندق «بيستانا تشيرشيل باي»، المصنف بـ4 نجوم، تراس يسمح للضيوف بالاستمتاع بإطلالات بانورامية على خليج «كامارا دي لوبوس» من مسبح في الهواء الطلق، ويشتمل على مكتب استقبال يعمل على مدار 24 ساعة، مع توافر خدمة Wi-Fi مجانية.