الرحالة و المسافرون العرب

الجنازة السماوية .. نسور مقدسة تدفن سكان التبت في السماء (فيديو)

الجنازة السماوية | كتب الرحالة الهندي ديباك سامال على صفحته الشخصية على موقع فيس بوك تجربة مثيرة عاش تفاصيلها في التبت، هي تجربة الجنازة السماوية أو الدفن في السماء، وقال سامال: “عندما سافرت إلى ليه في التبت، كنت مع مجموعة من الرهبان البوذيين. المسافة كانت طويلة، كنت فضولي لمعرفة المزيد عن عاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم. أخبرني أحدهم بشيء غير متوقع. قصة الدفن في السماء أو الجنازة السماوية

بثقافته الهندوسية يشرح سامال رؤيته للحياة والروح قائلًا: “ما هي الحياة؟ الحياة هي دائرة رغباتك ومسؤولياتك. معظمنا يجري خلف رغباته والبعض خلف مسؤولياته طوال حياتهم. ولكن ماذا يحدث بعد الانتهاء من هذه الرغبات والمسؤوليات. في دورة الحياة سمعنا وعلمنا أننا إذا قمنا بأعمال جيدة سنذهب إلى السماء وإذا قمنا بأعمال سيئة سنذهب إلى الجحيم. كل البشر يريدون لأرواحهم الذهاب إلى السماء بعد الموت، في بعض الديانات يؤمنون بضرورة دفن الجسد بطريقة فيها احترام له. في الهندوسية نحرق جسد الميت ونلقي برماده في مياه النهر المتدفقة. كذلك في المسيحية والإسلام يتم دفن الجثة باحترام”.

قد يهمك: رحلتي الى بورما : كيف يؤدي المسلمون عبادتهم وسر لون الدم على الأرض
النسور المقدسة
النسور المقدسة

الجنازة السماوية

ثم يسلط الرحالة الهندي الضوء على الجنازة السماوية أو الدفن في السماء قائلًا: “هل تعتقد أن هذه هي طرق الدفن الوحيدة؟ الإجابة هي لا، اليوم سأخبركم بأكثر طرق الدفن الصديقة للطبيعة في العالم، والتي ربما لم تسمع عنها من قبل.. هل سمعت عن الدفن في السماء من قبل؟، هذه واحدة من أكثر عمليات دفن الجثث جدلًا في العالم، في التبت ستجد هذا النوع من الدفن.. الدفن في السماء.. سكان التبت يؤمنون أن النسر عندما يأكل جسد الميت، فإن الروح كانت نقية وستولد من جديد في جسد جديد يعيش حياة سعيدة، كذلك يؤمن سكان التبت أن النسور التي تأكل الجسد هي نسور مقدسة”.

النسور المقدسة والجنازة السماوية
النسور المقدسة والجنازة السماوية

طقوس الجنازة السماوية

يسهب ديباك سامال في شرح طقوس الدفن في السماء: “هناك طقوس محددة لهذه الممارسات، فعندما يموت الشخص، يتم الإبقاء على جثته خارج المنزل لمدة 3 أو 5 أيام، يقوم خلالها الرهبان بترديد التعاويذ والنصوص الدينية لحث روحه على الهجرة من الموت إلى الحياة الجديدة، عد ذلك يقومون بحمل الجسد على نعش إلى قمة الجبل. هناك يتم ثني الجسد ليكون في وضع الجنين، ثم يتم إطلاق الدخان كإشارة للنسور بأن الجسد متاح للالتهام الآن. وبمجرد أن تلاحظ الطيور أن هناك جثة، يبدأ الراهب في كشف الجسد لهم”.

النسور المقدسة والدفن في السماء
النسور المقدسة والدفن في السماء

يتابع سامال: “خلال الطقوس التي تعرف باسم “الجنازة السماوية”، يقوم الراهب الذي يدعى “يوجيابا”، بتعرية الجسد وكشفه أمام أحبائه وتسليمه للنسور المقدسة. تمزق الطيور الجسد إلى قطع كبيرة من اللحم تطير بها إلى السماء، ليتبقى فقط العظام، بعدها يتولى الراهب عملية تكسير العظام باستخدام بلطة ومطرقة، ثم يمزج القطع المتبقية من الجسد والعظام المهشمة بالدقيق ويتركها على الحجر، الذي تتجمع عليه النسور لالتهام الجثة. عندما تنتهي النسور من التهام الجثة بالكامل، يؤمن السكان المحليون أن الروح قد ارتفعت إلى السماء”.

قد يهمك: البوذية في تايلاند : رحلة بلا حذاء في مدينة الألف معبد
سحق عظام الجثث لتقديمها للنسور المقدسة
سحق عظام الجثث لتقديمها للنسور المقدسة

النسور بوذية بامتياز

“وفقًا للاعتقاد البوذي، فإن الجسد هو مجرد وسيلة لنقل الحياة، وبمجرد وفاة الشخص، وكآخر عمل خير يمكنه القيام به، فإن جسده يجب أن يقدم طعامًا للنسور المقدسة”. بحسب الرحالة الهندي الذي يضيف: “ليس عبثًا أن يعتبر الرهبان النسور طيور بوذية بامتياز، فهي لا تقتل أي كائن، وتقبل ما يقدم لها”.

ويستقبل دير دريجونج تيل في هضبة التبت يوميًا حوالي عشر جثث، وتجري فيه طقوس الدفن السماوي و الجنازة السماوية منذ قرون، يقول أحد رهبان الدير “أكون منهك كل يوم بسبب هذه الطقوس”.

يقوم الرجل بتقطيع عشرات الجثث يوميًا منذ 15 عامًا، يقول: “من الأكثر الأشياء رعبًا التي من الممكن أن تحدث لشخص ميت، وفقًا للرهبان، هي أن النسور لا تأكل جسده، هذه يعد فألًا سيئًا جدًا”.

قد يهمك: المسلمين في بورما : شهادة محمد عويس عن رحلته الى ميانمار

بالفيديو طقوس الجنازة السماوية والدفن في السماء