الرحالة و المسافرون العرب

معالم القاهرة : جواهر ثمينة وحكايات تروي تاريخ 1000 عام

معالم القاهرة أو السياحة في القاهرة بشكل عام لها طابع خاص، فمنذ زيارتك الأولى تقع في غرام أهلها وتظل أسيرًا لشوارعها، فهي تمتلك من الدنيا عجائب لا تمتلكها غيرها من المدن، كما تمتلك من الحضارة ما يقتل المدنية الحديثة.

معالم القاهرة

بين جدران منتصف المدينة، تشعر وكأنها بُنيت من الجواهر الثمينة لا من الحجارة، شريان نيلها يجري مجرى الدم في أجساد ابنائها، وقيل إن من شرب من نيل القاهرة عاد إليها ولو بعد حين، فما السر الكامن في تلك المدينة التي قهرت البعض بغضبها ووقع في عشقها البعض الآخر؟

قلعة الأيوبي قبلة القاهرة الأولى

اذهب إلى القلعة، قبلة القاهرة الأولى، المكان الأكثر تنوعًا بين عظمة السلطان وترف الأميرات وتصوف المريدين وطوافهم حول المقامات. تبدأ جولتك هناك من ضريح السيدة عائشة حفيدة الرسول، إلى أن تقف منبهرًا بقلعة على ربوة عالية، كانت مركزاً لحكم القاهرة، حيث تجد قلعة صلاح الدين الأيوبي، ومسجد محمد علي، وداخله ضريح محمد علي باشا، وبداخلها متحف حربي، ومتحف الشرطة، وعندما تسير حتى تقف في ساحة الجنود، ستشعر وكأن الزمن عاد بك قرون، ولا تنسى المرور على سجن القلعة؛ لمشاهدة الزنازين، ومحاولة اكتشاف كيف كان يعيش السجناء في مساحة أقل من مترين؟!

تمر قليلا سيرا على الأقدم؛ لتجد مسجدين كتحفتين معماريتين ليس لهما مثيل بين أجمل معالم القاهرة، وهما مسجد السلطان حسن، أحد أهم المساجد الإسلامية، والذي تكلف بناؤه 750 ألف درهم، ويضم أكبر مأذنة في مصر. وبعد أن تنتهي من استكشافه، قم بزيارة مسجد أحمد الرفاعي، الذي تم بناؤه في عصر أسرة محمد علي؛ تقربا للمصريين الذين عشقوا المذهب الصوفي، ورغم أنه يحمل اسم أحمد الرفاعي، إلا أنه غير مدفون داخله، والغريب في هذا المسجد هو أنه التقاء للفن الإسلامي والفن القبطي معا.

ويحتوي ذلك المسجد أيضا على مقابر الأسرة المالكة في ذلك الوقت؛ حيث تجد قبر الملك فاروق والسلطان حسين والزوجات الملكية، وداخل المسجد استمتع بأصوات المريدين في مدح آل البيت.

 شارع المعز أكبر متحف عالمي مفتوح

استكمل جولتك حتى شارع المعز لدين الله الفاطمي، ومن هناك عاشت مماليك وقامت دول، وفي نفس المكان سقطت حقب تاريخية. ستة عصور مرت على حياة المحروسة شهدها ذلك الشارع، بداية من الدولة الفاطمية وانتهاءً بالعصر العثماني.

ويعتبر شارع المعز لدين الله الفاطمي، أكبر متحف عالمي مفتوح؛ حيث يوجد بداخله 33 أثراً متنوعاً على مساحة 1000 متر. لا تنسى زيارة (ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻔﺘﻮﺡ – ﺟﺎﻣﻊ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ – ﺯﺍﻭﻳﺔ أبو ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﻜﻠﻴﺒﺎتي – مسجد ﻭﺳﺒﻴﻞ ﻭﻛﺘﺎﺏ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺃﻏﺎ ﺍﻟﺴﻠحدار – ﺟﺎﻣﻊ ﺍﻷﻗﻤﺮ – ﺳﺒﻴﻞ ﻭﻛﺘﺎﺏ عبدالرحمن كتخدا – ﻗﺼﺮ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﺑﺸﺘﺎﻙ – ﺣﻤﺎﻡ ﺇﻳﻨﺎﻝ – ﺍﻟمدﺭﺳﺔ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﻴﺔ – مسجد السلطان برقوق – متحف النسيج – جامع الغوري).

كما يمكنك زيارة وكالة أبا زرعة «مول مصر القديمة»، وغيرها من الأماكن داخل الشارع، ولا تترك المنطقة قبل أن تزور خان الخليلي ومسجد الحسين، والجلوس على المقاهي في المشهد الحسيني، ومر أيضا على جامع الأزهر؛ حيث يفصله نفقا عن مسجد الحسين، واستمتع بجمال الشكل المعماري للمسجد.

مجمع الأديان حكايات أماكن تاريخية للثلاث أديان

وإذا أردت أن تعرف حكايات أماكن تاريخية للثلاث أديان، اليهودية والمسيحية والإسلامية، اذهب إلى مجمع الأديان، وابدأ زيارتك من الكنيسة المعلقة، ثم حصن بابليون، والمتحف القبطي، ولن تكلفك الزيارة أكثر من 10 جنيهات، بالإضافة إلى 50 جنيها في حالة التصوير بكاميرا فوتوجرافية، كما ستجد داخل المجمع ست كنائس، وهم: (كنيسة القديس أبي سرجة – كنيسة القديس مارجرجس – كنيسة القديسة بربارة – كنيسة القديس أبي سيفين – كنيسة القديس تادرش الشاطبي – كنيسة الملاك ميخائيل)، وكل كنيسة تمتلك تاريخا خاصا بها، وستجد أن المرور بين ممرات هذه الكنائس يشعرك وكأنك داخل القدس.

وهناك أيضا، المعبد اليهودي، فزيارته مجانية، ويوجد داخله مسئول يشرح كل تفاصيله، وداخل المعبد جلسات الصلاة والشمعدان الأساسي، ونجمة داوود. واختتم جولتك في مجمع الأديان بمسجد عمرو بن العاص، أعظم مساجد القاهرة وأقدمها.

حديقة الأزهر الأجمل للعائلة بين معالم القاهرة 

أما إذا أردت زيارة أجمل حدائق القاهرة، فعليك بحديقة الأزهر التي تبلغ مساحتها 80 فدانا واستغرق بنائها نحو 7 سنوات، وتوفر لك مشهدا بانوراميا للمدينة؛ حيث المناظر الطبيعية الخلابة من القاهرة التاريخية، وتستطع من داخلها رؤية القلعة.

ثم اتجه إلى جزيرة الروضة، وهي واحدة من ثلاث جزر في نهر النيل، كما كانت تمتلك مقياسا للنيل، وتحتوي على العديد من الأماكن الأثرية مثل قلعة الجبل وعدد من القصور والمنازل التي سكنها مماليك البحرية، ومن أشهر قصورها قصر المانسترلي الذي يعتبر تحفة معمارية، ويضم القصر الأن متحف أم كلثوم.

 برج القاهرة شاهد المحروسة من أعلى نقطة

وإذا أردت أن تشاهد القاهرة من أعلى نقطة؛ فاذهب إلى برج القاهرة، وإذا شعرت بالجوع؛ فهناك عددا من المطاعم والكافيهات التي تستطيع الاستمتاع فيها بتناول وجبتك أو احتساء قهوتك وأنت تجلس في أعلى نقطة بالقاهرة.

منطقة وسط البلد حكايات مر عليها 100 عام

أما المكان الأشهر بين معالم القاهرة فهو منطقة وسط البلد، التي كانت مسكنا للبشوات والبهوات، وتجدها مصممة على الطراز الإيطالي والإنجليزي والفرنسي، وبين شوارعها ستشعر كأنك في أحد أحياء أوروبا. كما أن بها الميدان الأشهر، وهو ميدان التحرير، وبجواره المتحف المصري، أهم المتاحف المصرية على مر العصور. استمتع بالسير في الشوارع، وتناول الآيس كريم، ولا تنسى أن تجلس بمقاهي وسط البلد، فكل مقهى يحمل حكاية مر عليها قرابة 100 عام، منها كانت حياة معظم المشاهير، وتجد قصر عابدين تحفة معمارية ومنه كان حكم مصر حتى ثورة يوليو.

ومن حيث إقامتك فلا تحمل لها هما، اعرف أن أفضل فنادق للإقامة أثناء السياحة في القاهرة، فندق كمبنسكي النيل القاهرة، وهو يقع في منطقة جاردن سيتي، وهي أرقى أحياء مصر، ويطل على نهر النيل، ويبعد عن مطار القاهرة حوالي 22 كيلومترا، وفندق هيلتون هليوبوليس القاهرة، وهو قريب من مطار القاهرة، ومن أجمل الفنادق داخل القاهرة التي تقدم عروضا موسيقية حية، وإذا كنت من هواة لعب الإسكواش فداخله ملعب إسكواش، كما يقع بالقرب من منطقة القلعة، ويبعد عن وسط المدينة أقل من ساعة.

وهناك أيضا فندق سوفيتيل القاهرة، وهو مُصنف 5 نجوم، و يطل على النيل، بالإضافة إلى عدة فنادق أخرى مثل (سميراميس، وهيلتون رمسيس).

تأشيرة السياحة لمصر

ولكن، قبل كل هذا، كيف يمكنك الحصول على تأشيرة السياحة في القاهرة؟ بكل بساطة، أطلقت القاهرة التأشيرة الإلكترونية للسياحة لـ50 دولة، قم بزيارة الموقع: «http://www.visa2egypt.gov.eg»، وبعد دخول الموقع، قم بإنشاء حساب وملء استمارة. ويمكنك الدفع للحصول على التأشيرة من خلال الموقع الإلكتروني عن طريق الفيزا.. ومنها تستطيع بسهولة الوصول إلى معالم مصر السياحية .

رسوم الدخول إلى القاهرة 25 دولاراً أمريكيا، و60 دولاراً للتأشرة السياحية. وتستطيع الحصول على التأشيرة قبل سفرك بـ7 أيام.

وإذا أردت الاستمتاع بجمال ليل القاهرة وطقسها الجميل، فإن أفضل أوقات الزيارة بداية من شهر أكتوبر «تشرين الأول» حتى شهر مايو «آيار».