الرحالة و المسافرون العرب

مدن فرنسا السياحية ليست فقط باريس أو نيس : اكتشف الحقيقة

مدن فرنسا يمكن وصفها ببساطة بأنها مجموعة متنوعة من الثقافة والتاريخ والجمال الخلاب، من نسيم البحر الأبيض المتوسط في نيس إلى روعة المعالم السياحية في باريس وأسواق عيد الميلاد في ستراسبورغ، فإن كنت تخطط لزيارة قريبة إلى مدن فرنسا ، فاكتشف الطابع والشخصية الفريدة لكل مدينة من هذه المدن، ثم ابدأ بالتخطيط لرحلتك.

مدن فرنسا

باريس مدينة النور وعاصمة فرنسا، ليست واحدة من أشهر مدن فرنسا فقط، بل إحدى أشهر مدن العالم، وهي مركز للأزياء والأعمال والثقافة والفنون، وتقدم عاصمة النور خيارًا مذهلاً من مناطق الجذب، بما في ذلك المتاحف والمعارض الفنية ذات المستوى العالمي، والعديد من مناطق الجذب الأخرى ، وتركيز من المعالم التاريخية الرائعة.

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك رؤيتها والقيام بها في باريس؛ من التجول في الأحياء ذات المناظر الخلابة والغنية إلى ركوب القارب على طول نهر السين لمشاهدة الكثير من المعالم الأثرية والحصول على شعور حقيقي بجمال هذه المدينة.

ربما يكون برج إيفل أشهر مبنى في باريس، وهو المكان الأكثر زيارة في باريس، ويمكنك أن تأخذ المصعد للاستمتاع بالمناظر الخلابة من الأعلى، وحتى تناول الطعام في أحد المطعمين.

السياحة في باريس

مونمارتر هو أجمل حي في باريس، وهو سلسلة من الشوارع الضيقة والمقاهي الصغيرة والمتاجر المستعملة والمعارض الفنية الصغيرة ومحلات الهدايا التذكارية والمحلات الصغيرة الرائعة، إنه مكان رائع للتجول والاستمتاع بالأجواء الحيوية للمدينة.

متحف اللوفر، يستضيف هذا المتحف الباريسي واحدة من أفضل مجموعات الفن التي يمكنك التفكير فيها، ويحظى بشعبية واسعة بين الزائرين.

قوس النصر، لا شك أن قوس النصر هو أحد أشهر الأماكن التي يمكن زيارتها في فرنسا، تم بناؤه في عام 1806 لإحياء ذكرى معارك نابليون العديدة، ويتميز بنقوش معقدة تصور العديد من معارك الإمبراطور الفرنسي.

يجب أن تفكر أيضًا في زيارة متحف أو معرض واحد على الأقل، حيث يوجد في باريس الكثير مما سيبهرك، وإذا لم تكن خائفا من الأماكن المغلقة أو من الهياكل العظمية، فتوقف عند سراديب الموتى.

السياحة في ليون

تقع ليون بالقرب من الحدود السويسرية، على بعد 300 ميل جنوب باريس، وتعتبر من قبل السكان المحليين بأنها المدينة الثانية في فرنسا بعد باريس.

تُعرف ليون بأنها عاصمة فن الطهو في فرنسا، حيث تصطف شوارعها بمطاعم الذواقة، بالإضافة إلى ذلك تتمتع ليون بأهمية جغرافية كبيرة ، حيث تعمل كمحور رئيسي بين باريس وجنوب فرنسا وجبال الألب السويسرية وإيطاليا وإسبانيا.

لا ينبغي تفويت الحي التاريخي في ليون، حيث يمكن للزوار التجول في الشوارع عبر الممرات السرية التي تعود إلى القرن السادس عشر، وهي مليئة بمحلات التحف ومحلات بيع الكتب.

فضلا عن ذلك، إذا كان هناك مكان واحد يجب ألا تفوتك عندما تكون في ليون، فهي كاتدرائية ليون، حيث بنيت هذه الكنيسة القوطية بين القرنين 12 و 15، وتم الاحتفاظ بها بشكل جيد مع مرور الوقت.

ونوصيك بزيارة مسرح فورفيير القديم، حيث يقع هذا المدرج الروماني في ليون على الضفة اليسرى لنهر ساون، ويمكن أن يستوعب ما يصل إلى 10000 متفرج.

مدن فرنسا .. السياحة في نيس

نيس هي خامس أكبر مدن فرنسا من حيث عدد السكان، وهي الموقع الأكثر شهرة في الريفييرا الفرنسية، حيث تقع هذه المدينة الخلابة في الزاوية الجنوبية الشرقية من فرنسا، عند سفح جبال الألب وتمتد على طول جزء من ساحل البحر الأبيض المتوسط، وقد ساهم مناخها الدافئ نسبيًا وشاطئ البحر المذهل، في جعلها واحدة من أكثر الوجهات شعبية في فرنسا.

شواطئ البحر الأبيض المتوسط ​​الطويلة ليست سوى واحدة من مناطق الجذب، كما يوجد في نيس أيضًا متاحف ومعارض فنية رائعة، ومدينة قديمة جذابة للغاية، وأسواق تقليدية شهيرة، والعديد من نقاط الاهتمام.

كورنيش نيس الشهير ببرومناد دى انجليه، هذا هو المكان الذي يقام فيه الكرنفال وأي عرض آخر في المدينة، وهو إنه المكان الذي تأخذ فيه العائلات المحلية أطفالها في نزهة، وحيث ستكتشف الأشخاص الذين يركضون أو يركبون دراجتهم، وبعبارة أخرى، إنه المكان المناسب لمشاهدة بعض الأنشطة المحلية والاستمتاع بالنسيم البحري الرائع.

وتعد المدينة القديمة، هي سلسلة من الأزقة الضيقة والمباني الملونة والمحلات الصغيرة المستقلة والمطاعم الصغيرة الرائعة، جزء جميل من المدينة للذهاب في نزهة لا تنسى.

السياحة في نيس
السياحة في نيس

مرسيليا واحدة من أجمل مدن فرنسا

مرسيليا هي أقدم مدن فرنسا وواحدة من أقدم المدن في أوروبا الغربية، حيث يعود تخطيطها الزمني إلى 600 قبل الميلاد عندما استقر الإغريق في المنطقة، وقد سمح الموقع الجغرافي لمرسيليا على طول البحر الأبيض المتوسط للبؤرة الاستيطانية أن تكون مدينة ساحلية مهمة طوال معظم تاريخها.

اليوم، مرسيليا هي ثاني أكبر مدن فرنسا والميناء الرئيسي للسفن التجارية والسفن السياحية، وفي العقود الأخير، تطورت المدينة إلى وجهة سياحية شهيرة مع حوالي 4 ملايين زائر سنويًا.

ومع أكثر من عشرة متاحف مخصصة للفن المعاصر والتاريخ الطبيعي وتاريخ المدينة، يمكن للزائرين السير لساعات بين المعروضات والاستمتاع بالمناظر الخلابة، وينطبق الشيء نفسه على الهندسة المعمارية لمرسيليا، والتي يتم عرضها بشكل خاص في المباني من عصور مختلفة مثل كاتدرائية نوتردام دي لا غارد أو المنازل على طول شارع التسوق في لاكانوبيير.

المرفأ القديم، ليس هناك شك في أن ميناء فيو هو الجزء الأكثر أهمية في المدينة، وهو المكان الذي يضم العديد من مطاعم المأكولات البحرية ، ويوفر للزائرين فرص الاستمتاع بأفضل غروب الشمس في المدينة، ومن الميناء القديم، ستتمكن من التوجه إلى مناطق الجذب الأخرى في المدينة.

منتزه كالانك الوطني، أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها في مرسيليا عندما يكون الطقس جميلًا، هي ركوب القارب لزيارة منتزه كالانك الوطني ، حيث  ستستمتع بمناظر رائعة، مع زيارة بعض الشواطئ الممتعة.

السياحة في مرسيليا
السياحة في مرسيليا

ستراسبورغ من أجمل مدن فرنسا

تصنف ستراسبورغ من بين الوجهات السياحية الأكثر شعبية في فرنسا، ومن أجمل مدن فرنسا وتقع بالقرب من الحدود الشرقية مع ألمانيا، وهي جزء من منطقة الألزاس في فرنسا. يتحدث العديد من السكان المحليين الألزاسية، وهي لهجة ألمانية.

ويبقى  أحد أشهر مناطق الجذب في ستراسبورغ، هو سوق عيد الميلاد، وهو أقدم وأكبر سوق لعيد الميلاد في أوروبا، ويقصده الزائرين للاستمتاع بالمشاهد الساحرة واقتناء الهدايا التذكارية الرائعة، فضلا عن اكتشاف أكشاك الطعام.

وتعد المدينة القديمة، بكاتدرائيتها القوطية الرائعة، وشوارعها الضيقة، ومنازلها النصف خشبية وقنواتها، هي واحدة من أرقى مراكز المدن القديمة في فرنسا.

تعد كاتدرائية نوتردام واحدة من أكثر الأمثلة المذهلة للهندسة المعمارية القوطية في العالم، وتتميز باستعراضات يومية لساعة فلكية مذهلة، مع إطلالات شاملة على المدينة والنهر من منصة المشاهدة.

السياحة في تولوز

مع العديد من مبانيها المصنوعة من الطين الأحمر، تُعرف تولوز باسم  المدينة الوردية، وهي مكان جميل وفريد ​​للزيارة، ولعل واحدة من الأشياء العديدة التي تجعلها فريدة ما بين مد فرنسا هي مزيجها بين القديم والجديد، والذي يتمثل في أصولها القديمة وأمثلة من العمارة في العصور الوسطي، إلى الحياة الطلابية الحيوية والمشهد الفني الرائع.

إذا كنت من محبي الهندسة المعمارية الرومانية، فقد ترغب بالفعل في زيارة كنيسة سانت سيرنين، كما يمكنك الاستمتاع بالهندسة المعمارية الأكثر إثارة للإعجاب أو مجرد الاستمتاع بالأجواء في ساحة دو كابيتال، الساحة الرئيسية الحيوية بالمدينة.

وتعد مؤسسة بمبرج واحدة من أفضل المعارض الفنية الفرنسية الإقليمية في تولوز، وتقع بجانب قناة المدينة قناة دو ميدي، وهي أقدم قناة في أوروبا وموقع تراث عالمي لليونسكو، أضف إلى ذلك أن تولوز، التي تعد واحدة من أجمل مدن فرنسا هي موطن شركة إيرباص، ولديها أيضًا متحف طيران شهير.

مصدر الموقع الرسمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.