الرحالة و المسافرون العرب

الوقاية من كورونا أثناء السفر :فيروس يهدد مطارات العالم

الوقاية من كورونا | الإعلان اليومي للحالات الجديدة من مصابيين الكورونا، جعلت الرعب يسيطر على مُعظم مطارات العالم، وكلما إزدادت الأعداد كلما سيطر الزُعر على الجميع، سواء المُسافرين، أو العاملين بالمطارات أنفسهم.
وتجدون تلك الحالة تنتقل للأبواب ومقابضها والنوافذ والسلالم وكل ما يمكن لمسه بالمكان بل وصلت للهواء، فالجميع يشعر بعدم الآمان.

لذا فرضت الدول اجراءات وقائية شديدة على جميع المطارات، لأنها ببساطة تُعتبر المنفذ الأساسي للعدوة بل هي محطة تبادل المُصابين من أنحاء دول العالم، وترجع حالة الخوف الشديد هذه لتعريف منظمة الصحة العالمية بفيروس الكورونا وسرعة انتشاره، لأنه يعيش فوق الأسطح.

استعدادات مطارات العالم للوقاية من الكورونا

مطار القاهرة الدولي .. مصر

الوقاية من كورونا  ظهرت في مطارات مصر من خلال مجموعة اجراءات وقائية مختلفة وعلى رأسهم مطار القاهرة الدولي للحد من انتشار فيروس كورونا، فضلاً عن تعقيم الطائرات وصالات الإستقبال وغيرها من أماكن التلامس، فهي أيضاً عملت على التنسيق مع شركات الطيران للإبلاغ عن الحالات المصلبة قبل وصولها.
ومنها يُبلغ طاقم الطيران عن أي حالات ترتفع درجة حرارتها لسرعة التعامل معها فور هبوط الطائرة،وفي حالة الاشتباه في مرضه يتحول مباشرة للحجر الصحي أو العزل بإشراف إسعاف المطار لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ومن ثم تتأكد إدارة الحجر الصحي من شهادات التطعيم الدولية بصحة الركاب القادمين من بلاد بالفعل مسها الفيروس.
وضمن هذه الإجراءات الوقائية تعمل إدارة المطار على عملية مسح صحي على الركاب لتحديد حالة خلوهم من المرض،إضافة لكروت الصحة العامة عن القادمين من دول محددة حتى الأطفال منهم ومن ثم تسجيلهم على قاعدة بيانات، وإخطار الإدارات المختصة لمتابعتهم مدة 14 يوماً منذ بداية زياراتهم.

ومع مطبوعات الارشادات الوقائية عن المرض التي يتم توزيعها على المُسافرين والقادمين، يتم إعداد الطعام والمشروبات بمواصفات صحية تتناسب مع الوقاية من الفيروس، إضافة لعدم قبول أي مأكولات خاصة الأسماك في دخولها للمطار من الدول التي مسها المرض.

الوقاية من كورونا في مطار دبي

تتبع إمارة دبي بالإمارات العربية اجراءات حازمة للحد من انتشار الفيروس فرضتها بالمطارالخاص بها والذي يُعد ثالث أكثر مطارات العالم ازدحاما، عن طريق الكشف على القادمين إليها من خلال أجهزة حرارية ترصد درجة حرارة المسافرين ومنها الإستدلال على إصابتهم بالفيروس أم لا،وفي حالة ثبات الإصابة يتعامل فريق طبي يتبع هيئة الصحة خاص بالمطار مع تلك الحالات، ومنها إتخاذ الإجراءات المناسبة.

الوقاية من كورونا تمنع مطارات دولية من التواصل مع الصين

علقت الخطوط الجوية التايوانية جميع الرحلات الواصلة بمدينة ووهان، كما علقت شركة طيران هونغ كونغ، إم.تي.آر كورب، بيع أي تذاكر القطار السريع إلى ووهان ومنها.
ومثلهم جائت أستراليا وبريطانيا بنصائح لسكانها بعدم السفر إلى ووهان إلا في حالة الضرورة القصوى،إضافة للمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة التي تحدد زائريها وغيرها من دول العالم التي أصابها هلع انتشار الفيروس من خلال المطارات التي تعبتبر البوابة الرئيسية لانتشاره.

الماء والصابون يقي مطارات العالم

بالطبع لا يمكن إنكار خطورة الفيروس ولكن تخيل أن مجرد إجراءات الوقاية البسيطة جداً تؤدي للحد من 70 % من ظهور الفيروس، بمجرد غسل الأيد بالماء والصابون جيداً لمدة 15 ثانية فقط، وذلك تبعاً لأبحاث أجرتها الجمعية الأميركية للميكروبيولوجيا، ومنها أكدت أن 20% لفقط يملكون أيادي نظيفة بالمطارات، وال80 الأخريين يهددون سلامة وصحة جميع زائرين المطار.
وبمجرد تعقييم الأيدي تنتهي النسبة الأكبر من هذا الهلع، بل وبمجرد اتباع تلك الوقاية بأهم 10 مطارات على مستوى العالم قد تحد من انتشار المرض بنسبة 37% فتخيل إذا اتبعتها جميع مطارات العالم.

ما الاجراءات الوقائية التي تتبعها على متن الطائرة أثناء سفرك

قد لا يتيح الوقت في بعض المطارات فرصة التعقيم الجيد للطائرة، والوقاية من كورونا وذلك بحسب صحيفة نيويورك تايمز، ومنها لا يتم تعقيم طاولات الطعام أو الشاشات والمقاعد بمساندها لذا من الأفضل أن تتبع بعض القواعد الوقائية مثل:

  • لا تضع الطعام على الطاولة مباشرة، بل ضع منديلاً بينهما، ولا تلمسه من موضع لمسه لأسطح الظائرة.
    لا تلمس وجهك أو عينك بعد لمس شاشة الطائرةأو اياً من الأسطح.
  • ومن الأفضل أن تحمل معك بخاخاً خاص بالوقاية تستخدمه قبل وبعد لمس الهاتف والشاشة وغيرهم.
    وانتبه فأن الجلوس على بُعد صفين أو أقل من الشخص المصاب تُعد خطراً، قد يساعد على انتقال العدوة.
  • وبحسب قرار منظمة الصحة العالمية فالحل الأمثل أن تعزل الطائرة بين المصابيين وباقِ الركاب حفاظاً على سلامة الأخرين.
  • ولكن في حين تواجدت مع شخص مصاب على متن الطائرة فابتعد عنه بهدوء دون الاشمئزاز منه او المساس بسلامه النفسي.
  • وبحسب الباحثين فإذا شعرت إنك مضطراً للعطس، الأفضل أن تضع فمك وأنفك داخل مرفقك بدلاً من كفّيك، ذلك يُعد آمن.

ولكن كمسافر ما الخطوات التي يجب عليك اتباعها بشكل عام بحسب منظمة الصحة العالمية.. الوقاية من كورونا

منظمة الصحة العالمية .. على المسافرين الدوليين أن يراعوا ممارسة التحوطات العادية

  1. تجنب مخالطة المصابين بالتهابات تنفسية حادة مخالطة حميمة.
  2. المواظبة على غسل اليدين مراراً وتكراراً، وخاصةً عقب مخالطة المصابين باعتلالات أو ‏بيئتهم مباشرة.
  3. تجنب مخالطة حيوانات المزارع أو الحيوانات البرية مخالطة حميمة، سواء كانت حية أم نافقة.
  4. ينبغي أن يراعي المسافرون المصابون بأعراض التهاب تنفسي حاد ممارسة آداب السعال ‏‏(الابتعاد عن الأفراد بمسافة كافية وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطاس بمناديل أو قطع ‏قماش يمكن التخلص منها، وغسل اليدين).‏
  5. ولابد أن يزود الممارسون في مجال الصحة وسلطات الصحة العمومية المسافرين بمعلومات ‏تقلل خطورة إصابتهم عموماً بالالتهابات التنفسية الحادة عن طريق الاستعانة بالعيادات ‏الصحية والوكالات المعنية بشؤون السفر وشركات النقل ونقاط الدخول.‏

مصدر منظمة الصحة العالمية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.