الرحالة و المسافرون العرب

المتحف المصري بالقاهرة: التاريخ على لسان 150 ألف قطعة أثرية

في قلب أشهر الميادين المصرية بوسط القاهرة، يأخذ المتحف المصري مكانه بطلائه المميز المائل للأحمرار بأقصى شمال ميدان التحرير، ويجاوره عدد من القطع الأثرية المكشوفة من الأسر المصرية القديمة المختلفة، والتي تزيدك تشويق لتطأ هذا الصرح الضخم الذي يحوي بين ثنياه ما يزيد عن 150 ألف قطعة أثرية نادرة توثق لعصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة.

المتحف المصري بالقاهرة

يعد المتحف المصري أكبر وأشهر المتاحف العالمية التي شيدت في القرن التاسع عشر، ويرجع الفضل في تأسيسه لمحمد علي مؤسس مصر الحديثة، والذي لاحظ إنبهار القناصل الأجانب ورعايهم بالفن المصري القديم، وتهريبهم لكميات كبيرة من هذا الإرث الفرعوني لأروبا، الأمر الذي دعى لإصدار مرسومًا بتأسيس وزارة الأثار وهيئة عليا تضع حجر الأساس للمتحف المصري تكون مهماتها جمع أهم الأثار المصرية وعرضها هناك.

تبنى أبناء وأحفاد محمد علي ما عجز عن تحقيقه قبل وفاته، وأقيم المعرض على الطراز الفرنسي، وأسند بنائه لإحدى الشركات الإيطالية وأستغرق تأسيسة بشكله النهائي خمس سنوات من العمل المتواصل، وافتتحت أبوابه أمام الجمهور في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، غير أنه مر بالعديد من المراحل التأسيسية قبل تلك المرحلة، ومنها نقله من منطقة بولاق من على ضفاف النيل إلى الجيزة وتحديدًا في المكان الحالي لحديقة الحيوان بسبب الارتفاع الشديد في فيضان النيل.

مقتنيات المتحف المصري

يتكون المتحف المصري من طابقين، يحوي كلًا منهم عدد من القاعات الفسيحة والجداران العالية، تحتوي الردهة الأرضية على الأثار الثقيلة من تماثيل وتوابيت حجرية ولوحات ونقوش جدارية، بينما تعرض المخطوطات وتماثيل الأرباب والمومياوات الملكية والعجلات الحربية والمنحوتات غير المكتملة في الطابق العلوي، وفيما يلي يستعرض الرحالة أهم هذه المقتنيات الموجودة في المتحف المصري:

  • مجموعة من الأواني الفخارية (من عصور ما قبل التاريخ).
  • صلاية نعرمر (عصر التوحيد).
  • تمثال زوسر (الأسرة 3).
  • تمثال خوفو (الأسرة 4).
  • تمثال خفرع (الأسرة 4).
  • تمثال منكاورع (الأسرة 4).
  • تمثال منتوحتب نب حبت رع (الأسرة 11).
  • تمثال حتشبسوت (الأسرة 18).
  • تمثال تحتمس الثالث (الأسرة 18).
  • مجموعة توت عنخ آمون (الأسرة 18).
المتحف المصري بالقاهرة
تاريخ المتحف المصري بالقاهرة

وتولي وزارة الأثار المتحف المصري أهمية بالغة، إذ يتم صيانته باستمرار بالتعاون مع أمهر عالمي الأثار في العالم وبشركات مع الدول والمنظمات المختلفة كالاتحاد الأوروبي، وتتركز أعمال الصيانة والترميم على إعادة تطوير المبنى والغرف والممرات الداخلية، بالإضافة لتطوير طرق عرض القطع الأثرية داخل المتحف، وعرض القطع الأثرية المكتشفة حديثا، أو التي نهبت منه خلال أعمال الشغب إبان ثورة يناير 2011، أو القطع المستردة من الخارج، وذلك باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

مواعيد المتحف المصري

يبدأ المتحف في استقبال زائري مع دقات عقارب التاسعة صباحًا على مدار أيام الأسبوع وحتى في العطلات الرسمية وتستمر ساعات عمله حتى الخامسة مساءًا، وتمتد يومي الأحد والخميس لتصل إلى التاسعة مساءًا.

ولكن إذا كنت ستقضي عطلتك الأسبوعية بين جدران هذا الصرح الأثري العتيق، فيجب أن تضع في الإعتبار أن مواعيد المتحف يوم الجمعة تختلف عن باقية أيام الأسبوع، إذ يفتح شباك تذاكره من التاسعة صباحًا ولمدة ساعتين ويليها فترة راحة، ثم يستأنف العمل من الواحدة والنصف ظهرًا وحتى السابعة مساءًا.

المتحف المصري بالقاهرة
قناع الملك توت عنخ امون

اسعار تذاكر المتحف المصري

تبلغ قيمة تذكرة دخول المتحف المصري 30 جنيهًا للكبار من المصريين والعرب، بينما تدفع الطلبه المصرية والعربية نحو 15 جنيهًا فقط رسوم دخول، ويدفع الأجانب مبلغ 200 جنيه مصري للاستمتاع بما يحوي المتحف بين أروقته من عدد لا مهول من الأثار، فيما يحصل الطلبه الأجانب على تخفيض 50% على قيمة التكرة ليكون سعر تذكرة الدخول بالنسبة لهم 100 جنيهًا فقط، فيما لا يحصل المتحف أي رسوم على دخول الأطفال أقل من 6 سنوات.

حجرة المومياوات في المتحف

الحصول على تجربة فريدة من مشاهدة المومياوات الحقيقية لعدد من ملوك مصر في العصر الفرعوني، وطريقة لباسهم وما يرتدو من حُلى ومجوهرات لإعتقادهم في الحياة الأخرى بعد الموت لن يكلفك سوى 40 جنيه إذا كنت مصري أو تحمل إحدى الجنسيات العربية، بينما تبلغ قيمة دخول الطلبه المصريين والعرب 20 جنيهًا فقط، بينما تبلغ رسوم دخول الأجانب 180 جنيهًا للفرد و90 جنيهًا للطالب.

المتحف المصري بالقاهرة
أسعار تذاكر دخول المتحف المصري بالقاهرة

التصوير الفوتوغرافي في المتحف

بالطبع سيحرص الكثيرون لتوثيق ذكرياتهم الرائعة التي سيقضونها في المتحف الذي يزيد عمره عن 120 عامًا من خلال إصطحاب الكاميرات الإحترافية أو الديجيتال، وتبلغ رسوم التصوير للمصريين والعرب 20 جنيه، فيما تصل قيمة تصريح كاميرات الفيديو حوالي 300 جنيه مصري.

وبالنسبة للأجانب فيبلغ سعر تصريح التصوير للكاميرات الإحترافية 50 جنيه مصري، فيما يحصل الأجنبي على تصريح التصوير بكاميرات الفيديو بنفس سعر المواطن المصري.

وفي كل الأحوال يمنع التصوير بقاعات توت عنخ أمون وقاعتي المومياوات، كما يحذر استخدام الفلاش في كل أنحاء المتحف.

كيف تذهب للمتحف المصري ؟

عملية الوصول للمتحف المصري غاية في السهولة وذلك لموقعه الفريد والمميز يميدان التحرير، حيث يمكن إقتناء المترو من أي مكان في القاهرة للوصول للمتحف الموجود بمحطة «أنور السادات»، كما يمكن استخدام الأتوبيسات وسيارات الأجره التي تنقل الركاب لميدان التحرير، وتنتشر في كل الشوارع الرئيسية والمواقف، بالإضافة لإمكانية استخدام التاكسي أو تطبيقات شركات النقل الخاصة مثل «أوبر مصر».

مواعيد زيارة المتحف المصري بالقاهرة

يفتح المتحف المصري بالقاهرة ذراعيه وأبوابه للزائرين، يوميًا بداية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة الخامسة مساء، عدا يومي الأحد والخميس، تكون مواعيد الزيارة من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة التاسعة مساء.

مصدر الموقع الرسمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.