الرحالة و المسافرون العرب

المتحف المصري الكبير : آلة زمن تسافر بك إلى أعظم الحضارات

تعرف على موقع وكيفية الوصول الى المتحف الكبير وأهم مقتنياته وأسعار التذاكر

هنا يقف الملك العظيم رمسيس الثاني في استقبالك بشموخ يليق بحضارة مصر وعظمتها. يستعد رمسيس لاستقبال أكثر من 5 مليون زائر من المتوقع أن يستقبلهم المتحف المصري الكبير كل عام.

هو ليس مجرد متحف عادي، وإنما هو المتحف الأكبر في العالم، بما يليق بالحضارة الأعظم أيضًا، يرتبط بواحدة من عجائب الدنيا السبع، وهي الاهرامات المصرية بممشى سياحي يصل طوله إلى 2 كيلومتر، ويعرض أكثر من 100 ألف قطعة أثرية تمثل عصور مصر المختلفة بما يمثل أضخم تجمع للحضارة المصرية القديمة، مع لافتات تشرح كل قطعة باللغة المصرية القديمة، والعربية، والإنجليزية.

الاهتمام المصري بالمتحف لم يقتصر على ممشى سياحي ولا منطقة سياحية كاملة تشمل كافة الخدمات كالفنادق والمطاعم وغيرها بالقرب من الاهرامات و المتحف المصري الكبير ، إنما وصل أيضًا إلى بناء مطار جديد هو مطار سفنكس sphinx جاهز لاستقبال كل السياح من كل مكان في العالم، ما يتيح استقبال رحلات خاصة للمتحف والاهرامات والاقامة بجوارهما في الفنادق القريبة.

موقع المتحف المصري الكبير

يقع المتحف الكبير على الهضبة الصحراوية التي تصل بين أهرامات الجيزة والقاهرة الحديثة، فيمكنك رؤية الأهرامات الثلاثة من داخل المتحف بفعل تصميمه الذي ارتفع 5 طوابق ليتماشى مع ارتفاع الهرم الأكبر، ما يمكنك من رؤيتهم طوال الوقت من خلال الحائط الزجاجي لواجهة المتحف والتي اخذت نفس الشكل الهندسي المُثلث للأهرامات المصرية.

كما تم تجهيز المتحف بنظم تتيح استيعاب جميع ذوي القدرات الخاصة حيث السلالم الكهربية ذات طرق للكراسي المتحركة، والسماعات الناطقة لوصف المعروضات، مع دورات مياه مخصصة لهم تتيح المساعدة دون الحاجة للأشخاص.

محتويات المتحف المصري الكبير

المتحف المقام على مساحة 491.000 متر مربع، يغطي من بينهم حوالي 168.000 متر مربع للمتحف نفسه، يضم العديد من المعروضات، مثل مكتبة كاملة متخصصة بعلم المصريات، ومركزاً للأبحاث، ومركز مؤتمرات يسع حوالي 1000 شخص، بالإضافة لأحدث طرق التقنية للعرض المتحفي لتوظيف تكنولوجيا الواقع الافتراضي في بانوراما العرض لمعايشة الاجواء المصرية القديمة.

إضافة إلى معامل للترميم نجح بها أكثر من 200 مرمم بالفترة السابقة، فضلاً عن الوسائل الترفيهية للزائرين كسينيما 3D، وصالة عرض سينمائى تستوعب حوالي 500 فرد مع المولات والمطاعم، مع أماكن انتظار السيارات.

الدرج العظيم

أطلق مُسمى الدرج العظيم على البهو الرئيسي للمتحف المصري الكبير ، وهو أول ما يستقبل الزائر عند وصوله، مصمم بشكل يستوعب التماثيل الكبيرة الضخمة.. وفي الحقيقة هو ساحة عظيمة آخاذة المظهر، وعظمتها بما تحويه من تماثيل مصرية كبيرة الحجم والشأن على رأسهم تمثال رمسيس الثاني أمام المدخل الرئيسي للمتحف، ورأس بسامتيك الأول، و تمثالي للملك سنوسرت، بالإضافة ل 87 تمثال ضخم أخريين.

مركز الترميم في المتحف الكبير

حتى وإن لم يُتاح  لنا زيارته إلا أنه من أكثر محتويات المتحف تقدماً، وتقدر مساحته بحوالي 32 ألف متر تحت الأرض بما يقرب من 10 أمتار ويضم المركز 19 معملًا لترميم أنواع الآثارالمختلفة كالأخشاب والأحجار والخزف والمعادن والزجاج. مع معمل لترميم المومياوات. إضافة لمعمل الميكروبيولوجى الذي يحدد أنواع التأثيرات الكيميائية والكائنات الحية المتسببة في تلف المعروضات ومنها إيقاف نموها.

المتحف المصري الكبير
المتحف الكبير في القاهرة

الممشى السياحي

صُممت ساحة المتحف لتستوعب حوالي 20 محلاً تجارياً مع 8 مطاعم متنوعة داخل المنطقة الاستثمارية، بالإضافة لمركزً لتعليم الحرف التراثية والفنون المتنوعة لمصر القديمة، وساحات لإقامة الفاعليات المتنوعة وبعض المكتبات، فضلاً عن عدة أنشطة خاصة بالطفل. إلى جانب الممشى السياحي الذي صُمم ليسير عليه الزوار من المتحف المصري الكبير إلى الأهرامات، سواء على أقدامهم أو من خلال سيارات النقل المُخصصة لذلك.

مقتنيات المتحف المصري الكبير

  • عدد كبير من الآثار المعروضة لعصر الدولة الحديثة: وعلى سبيل المثال، تمثال للإله حورس الملك أمنحتب الثالث يصل وزنه لحوالي 4 طن من الجرانيت الوردي.
  • والأبرز من بينهم كانت مقتنيات الملك توت عنخ أمون، وهم حوالي 367 قطعة ضمن مجموعته التي ستُعرض بأكملها داخل المتحف دون الصناديق الزجاجية الخاصة بالعرض. ومن بينهم بعضاً من قلاداته، وملابسه وأحذيته.
  • مركب خوفو الثانية والتي تم نقلها للمتحف على عدة مرات حتى تم اكتمالها وترميمها داخل المتحف.

زيارة المتحف المصري الكبير

لكبر مساحة المتحف وكثرة معروضاته لا يمكنك بأي حال من الأحوال أن تنهي زيارتك له في يوم واحد، فأقل ما يمكن تقديره هو حوالي أربع ساعات يومياً لمدة ثلاث أيام.
وبحسب وزارة السياحة فإن عدد رحلات زيارة مصر المحجوزة من قبل شركات السياحة المحلية والعالمية زاد من 3 أيام إلى 5 لزيارة المتحف المصري الكبير في موعد افتتاحه.

كيفية الوصول للمتحف المصري الكبير

المتحف موجود بالقرب من مطار ابو الهول sphinx الدولي الجديد، وهو ما يتيح فرصة لعدد كبير من السياح القاصدين المتحف بشكل أساسي للزيارة. كما أن المتحف يقع على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، فيمكنك الوصول عن طريقه أو من خلال الطريق الدائري.

أسعار دخول المتحف المصرى الكبير

الأجانب :

•500 جنيهاً تذكرة مجمعه لزيارة جميع القاعات.
•400 جنيهاً لزيارة قاعة الملك توت عنخ أمون .
•200 جنيهاً لزيارة القاعة الرئيسية .

المصريين والعرب :

•60 جنيهاً تذكرة مجمعه لزيارة جميع القاعات.
•50 جنيهاً لزياره قاعة الملك توت عنخ أمون.
•30 جنيهاً لزيارة القاعة الرئيسية.

الطالب المصرى والعربى :
30 جنيهاً تذكرة لزيارة جميع القاعات.
الدخول مجاناً للأطفال تحت سن ال 6 سنوات.
مصدر الموقع الرسمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.