الرحالة و المسافرون العرب

روميو وجوليت .. رحلة إلى منزل الحب الأسطوري في قلب إيطاليا

تبعد فيرونا بالقطار عن فينيسيا حوالي ساعة من الزمن بكل اتجاه لكنها برأيي رحلة الزامية لكل  من يصل إلى هناك. فيرونا كان من الممكن أن تكون بلد عادية لكنها أخدت شهرتها من أسطورة روميو وجوليت وبيت جوليت والشرفة التي كانت تقف فيها، وهي الأماكن التي تحولت إلى قبلة للعشاق الذين يزورون إيطاليا.

الوصول لفيرونا سهل نسبيا من محطة القطار المركزية في فينيسيا.. اشتريت  تذكرة بالاتجاهين تكلف في القطار العادي في مركبة غير محجوزة  مسبقا 17 يورو.. أما عن فيرونا فهي آخر محطة للقطار، وللوصول لبيت جوليت يجب أن تنزل  في المحطة الأخيرة.

وكما تعودت في رحلة السفر الى ايطاليا ، التذاكر للباص المحلي ممكن تشتريها من محلات بيع السجاير وهي موجودة في مدخل كل محطة قطار مركزية.

ذهبت هناك وسألت عن أفضل طريقة للوصول لبيت جوليت وعرفت من البائعة أنه يجب أن أمشي حوالي 20 -30 دقيقة أو استقل باص من المحطة ويمر كل  10 دقائق.. أي باص رقمه  11 أو 12 أو 13 يصل إلى هناك.

بيت الحب وأسطورة روميو وجوليت

اشتريت التذكرة بيورو اتجاه واحد، وفي الطريق مرينا بكنائس وأبراج ومشينا من خارج جدران أسوار المدينة.. واضح أن تاريخها عريق ، رأيت هناك مبنى كالسيوم وهو مُدرّج ضخم  يبدو إنه كان دار أوبرا تاريخيا.

بيت جوليت وشرفة الحب

نزلت هناك في ساحة كبيرة وشارع طويل ممتد مكتظ بالسياح وحوله دكاكين وعمارات وبيوت. بعد مشي حوالي عشر دقايق في الشارع لم أكن بحاجة للسؤال عن بيت جوليت ، كمية الناس التي تقف بالشارع أمام البيت جعلتني أعرف أني وصلت للمكان اللي شهد اسطورة روميو وجوليت الشهيرة.

البيت تدخله من ممر واسع، جدرانه كلها مليانة جرافيتي وكتابات وقلوب واضح انها لأحباء أحبوا أن يخلدوا اسمهم وحبهم هناك.

اسطورة روميو وجوليت
اسطورة روميو وجوليت

قصة حب روميو وجوليت

من الممر دخلت لساحة أوسع ، ساحة بيت داخلية جدرانها عالية ومزينة بورد الحائط الأخضر وبيتوسطها تمثال فهمت أنه تمثال جولييت ، كل الناس هناك ترغب في التقاط صورة معه، وفي سبيل ذلك تقف في طابور طويل.. بنات وشباب يلتقطون الصور وهم يضعون أيديهم على صدر التمثال، كان الأمر غريبًا بالنسبة لي، لكنني فهمت فيما بعد أنهم يؤمنون أن هذا الفعل يجلب الحظ.

لا أعرف من الذي اخترع هذه القصة لكن في النهاية اسطورة روميو وجوليت كانت قصة حب حزينة ونهايتها تراجيدية، سواء كانت قصة من الواقع أو من نسج الخيال.

اسطورة روميو وجولييت

من الجهة اليمنى من الطابق الثاني سترى شرفة صغيرة نسبيا تتسع لشخصين أو ثلاث، يتسابق الجميع للوقوف فيها والتقاط الصور، هذه هي شرفة الحب التي كانت تقف فيها جوليت فيما كان روميو يقف تحتها ويغني لها.. الشرفة كان من الممكن أن تكون عادية جدًا وغير ملفتة للنظر لولا قصة حب روميو وجوليت

قررت دخول البناية.. على المدخل يجب دفع 7 يورو رسوم للشخص الواحد، للصعود لشرفة الحب وغرفة نوم جوليت.. البيت تاريخي جميل، في كل طابق حارس أو حارسة يجلسون في زاوية على كرسي ببعض الأماكن.. كانت هناك صورة كبيرة لروميو وجوليت حاولت التقاط صورة لها، إلا أن الحارسة نبهتني إلى أن التصوير ممنوع.

في الطابق الأول يوجد سرير جوليت ، وهو السرير الذي استعمل في فيلم اسطورة روميو وجولييت كذلك يوجد خزانة واجهتها من الزجاج معروض فيها ثياب روميو وجوليت وبالغرفة شراشف وأغطية ومتعلقات خاصة بجولييت.

في الطابق الثاني يوجد الصالون وبعض الأثاث وكل طابق منهم يطل على شرفة جولييت من جهة ومن الجهة الثانية يطل على الشارع.

رسائل حب الى جولييت

في واحد من الطوابق يوجد صندوق بريد لونه  أحمر مكتوب عليه “عزيزتي جولييت” ممكن تترك لها رسالة  هناك، ورأيت بداخل الصندوق رسائل مكتوبة بخط اليد.. كذلك يوجد على المدخل دفتر كبير للزوار يكتبوا فيه ما يحبون.. وهناك من رسم قلوب حب ومنهم من كتب اسمه. كتبت اسمي هناك وتاريخ الزيارة.

يوجد كذلك كمبيوتر مفتوح للزوار وممكن يكتبوا عليه رسائل لجولييت. وأيضًا يوجد مجسمات من خشب لنصوص من مسرحية اسطورة روميو وجوليت وتزينها رسومات.

شارع روميو وجوليت

خرجت من هناك وأكملت جولتي في الشارع لآخره.. جلست في أحد المطاعم وطلبت بيتزا وسلاطة وعصير برتقال. ومن هناك أكملت طريقي إلى الساحة التي بتوسطها تمثال كبير وجانب الكنيسة برج عالي، منظر بتشابه ويتكرر كثيرا في مدن ايطاليا.

هناك اشتريت من محل آيس كريم ولفت نظري انهم يزينون حبة الأيس كريم بشكل وردة. اشتريت واحدة ب 3 يورو.

رجعت في الشارع ذاته وأول ما وصلت من الجهة الأخرى التي نزلت  فيها وجدت باص رقم 11 ركبت فيه دفعت يورو للسائق ثمن التذكرة ورجعت محطة القطار المركزية.

مصدر الموقع الرسمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.