الرحالة و المسافرون العرب

معبد فيلة في اسوان : رحلة إلى معبد إيزيس وقصص الحب الأسطورية

معبد فيلة | تشتهر أسوان بمعبد أثرى يقبع على جزيرة فى منتصف نهر النيل، إستطاع الجمع ما بين العراقة والتراث والتاريخ وقصص الحب الأسطورية، بجانب موقعه المتميز فى بلدة الوجوه السمراء ذوات القلوب البيضاء وأصحاب الجمال النوبى الأصيل، وهو معبد فيلة .

فإذا أردت التنزة وقضاء عطلة شتوية والاستمتاع برحلة بحرية شيقة ومناظر طبيعية خلابة وصولا إلى معبد تراثى تحمل جدرانه العديد من الحكايات والأسرار فلابد لك من التوجه نحو الجنوب وزيارة معبد فيلة على جزيرة أجيليكا فى أسوان، والذى يعتبر من أشهر معالم السياحة هناك، وما يميز ذلك المعبد هو احتوائه على العديد من القطع من مُختلف العصور، بجانب كونه يقع على مساحة واسعة جداً تُغطي معظم الجزيرة.

تاريخ معبد فيلة في أسوان 

يرجع تاريخ بناء المعبد إلى القرن الثالث ق.م لعبادة الآله إيزيس، ثم توالت عليه الكثير من العصور مثل اليونانية والرومانية والبيزنطية حيث ترك كل عصر طابعه الخاص على جدران المعبد، وقد ارتبط المعبد بالكثير من الأساطير ومنها قصص الحب الأسطورية والتى تعد أهمها قصة حب الآلهة إبزيس وزوجها أوزوريس.

إضافة إلى الكثير من النقوش والرسومات التى توضح ارتباط المصرى القديم بالفن والموسيقى منذ القرون الماضية، كما استطاعت تلك النقوش اثبات أن العادات المصرية الحالية قد تم إقتباسها من المصريين القدماء مثل احتفالية السبوع بالمولود والمنقوشة على  بعض الأعمدة بالمعبد والتى يطلق عليها بيت الولادة.

نقل معبد فيلة وإنقاذه من الغرق

 وفى بدء الأمر كان المعبد مشيد على جزيرة فيلة وهى جزيرة في منتصف نهر النيل والتى كانت تمثل إحدى الحصون الدفاعية على طول حدود مصر الجنوبية، وتفصل النيل إلى قناتين معاكستين في أسوان.

و لكن تم نقل المعبد من مكانه الأصلي، مثل بعض المعابد التى تم نقلها خوفاً من فيضانات النيل، حيث تم تفكيك الآثار الموجودة بالمعبد وتجميعها مرة أخرى على جزيرة أجيليكا الواقعة جنوب بحيرة ناصر على بعد 500 متر من جزيرة فيلة.

وذلك بعد بناء السد العالي، وقد تم إنقاذه من الغرق بواسطة مبادرة اليونسكو في ستينات القرن الماضي، وقد كانت عملية إنقاذ المعبد شديدة التعقيد بحيث استغرقت ما يقرب من 9 سنوات، وقد شارك فيها عدد كبير من دول العالم، بإستخدام أساليب تكنولوجية متقدمة.

معبد فيلة
بوابة معبد فيلة

وصف معبد فيلة

يعتبر معبد إيزيس هو المعبد الرئيسي بالجزيرة، فهو واحداً من أضخم وأهم الآثار ضمن مجموعة المعابد التي شيدت فوق جزيرة فيلة ، ويشغل المعبد حالياً ربع مساحة جزيرة إجيليكا.

ويضم الفناء الرئيسى لمعبد «إيزيس» مبنى «الماميزي»، أو ما يطلق عليه «بيت الولادة»، وهو المكان الذي كانت تُجرى فيه طقوس الاحتفال بميلاد الإله، وكان الملوك يحرصون على الاشتراك في هذه الطقوس، تأكيداً لانتمائهم لسلالة هذا الإله، وتدعيماً لسيطرتهم على البلاد، كما هناك أيضاً عدد كبير من التماثيل لملوك مصر القديمة فوق جزيرة فيلة.

وتضم الجزيرة مجموعة صغيرة من المعابد اليونانية والرومانية، مثل مقصورة «نختنبو الأول»، واثنان من صفوف الأعمدة التي يرجع تاريخ إنشائها إلى العصر الروماني، فضلاً عن معبد إمحوتب الذي يرجع تاريخه إلى العصر البطلمي.

إلى جانب معبد حتحور ومقصورة تراجان أو مضجع فرعون، وهو ذلك المبنى الذي أقامه الإمبراطور تراجان لعبادة إيزيس، وهو من أهم الآثار الرومانية التي كانت قائمة على الجزيرة ويتكون مبنى تراجان من غرفة مستطيلة، يحيط بها أربعة عشر من الأعمدة ذات التيجان المزخرفة بنقوش من الزهور والنباتات، فيما تتخذ تيجان هذه الأعمدة شكل رأس الإله حتحور، وتمتلئ جدران الغرفة بالعديد من النقوش، يظهر فيها الإمبراطور وهو يحرق البخور للإله إيزيس، ويقدم النبيذ للإله حتحور.

أسباب تسمية المعبد بمعبد فيلة

يرجع لفظ فيله إلى اللغة اليونانية فهو مشتق من الكلمة  فيلاي بمعنى الحبيبة، وقد عرفت في الأدب العربي بإسم أنس الوجود لإرتباطها بأسطورة أنس الموجودة في قصص ألف ليلة وليلة أما الاسم المصري القديم والقبطي فهو بيلاك أو بيلاخ ويعني الحد أو النهاية لأنها كانت آخر حدود مصر في الجنوب .

جزيرة فيلة
جزيرة فيلة

الأنشطة التى يمكنك ممارستها فى معبد فيلة

لا يمكن الوصول إلى المعبد إلا عن طريق رحلة نيلية بالقوارب الماتور او الشراعية فى نهر النيل، ويمكنك خلال هذةه الرحلة إلتقاط الكثير من الصور للمناظر الطبيعية الخلابة المحيطة بالمعبد.

وعندما تطأ قدميك جزيرة أجيليكا فلابد أن يبهرك مشهد الأعمدة الضخمة والجداريات ذات النقوش والرسومات الخلابة والتى تحكى الكثير من الأسرار مثل قصص الحب الأسطورية التى شهدها المعبد، بجانب العديد من الحكايات التى تمثل مزيج من عدة عصور، يمكنك أيضا إلتقاط الكثير من الصور.

كما يمكن للزائر مشاهدة عرض الصوت والضوء في المعبد ليلاً والذي يقدم بلغات عالمية مختلفة، وكأنما انتقل زوار المعبد فى رحلة إلى الماضى البعيد وكأن الأسطورة بعثت من جديد أسطورة حب إيزيس وأوزيريس من خلال إضاءة مبهرة وموسيقى جذابة مع صوت يسرد ويجلب لك التاريخ والأحداث وكأنك تعيش الاحداث في الوقت الراهن.

كما يمكنك التنزة والاستماع للمرشد السياحى ومحاولة تخيل ذلك التاريخ الذى يحتوى على الكثير من الاسرار، وتستمتع بوجودك وسط هذا المعبد بكل ما يحتوية من آثار.

موقع معبد فيلة

يقع معبد فيلة على جزيرة أجيليكا الواقعة جنوب بحيرة ناصر على بعد 500 متر من جزيرة فيلة، فى منتصف النيل بأسوان.

معبد إيزيس
معبد إيزيس ليلا

مواعيد الزيارة واسعار تذاكر الدخول للمعبد

يمكن الذهاب الى معبد الفيلة طوال أيام الأسبوع

مواعيد الزيارة: ٧ص – ٥م صيفًا – ٧ص – ٤م شتاء

أسعار التذاكر: – مصري 20 جم – طلبه مصري 5 جم – أجنبي 180 جم – طالب أجنبي 90 جم

مصدر وزارة الآثار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.