الرحالة و المسافرون العرب

عاصمة تايوان : جولة بين المعابد والينابيع الساخنة ومعالم تايبيه الحديثة

تايبيه هي مدينة حديثة ذات طابع معاصر ولكن مزدحم. كمدينة استعادت تاريخها المضطرب مؤخرًا، تتمتع عاصمة تايوان بالكثير من المعالم التاريخية علاوة عن روح التسامح والترحاب التي استحوذت على قلوب العديد من المسافرين الدوليين لها.

محور أفق المدينة هو ناطحة سحاب تايبيه 101 الشهيرة، وهي عبارة عن هيكل رشيق يبلغ ارتفاعه 509 أمتار على شكل شجرة الخيزران. ستجد العديد من التأثيرات اليابانية وجنوب شرق آسيا في المدين ، مثل المعابد الطاوية والعمارة اليابانية.

عاصمة تايوان هي مدينة يزيد عدد سكانها عن 6.7 مليون نسمة، ولكن من الممكن الهروب من الضوضاء والصخب في العديد من الحدائق والمساحات الخضراء. في حي بيتو ستجد عددًا من الينابيع الساخنة، جنبًا إلى جنب مع منتزه يانغمينغشان الوطني الخصب، وهو مكان شهير خاصة خلال موسم إزهار الكرز. مع وجود العديد من التجارب التي يمكنك أن تخوضها، فلا عجب أن تكون تايبيه وجهة ساحية شهيرة.

ماذا تفعل في عاصمة تايوان

تايبيه مدينة صديقة تكمن جاذبيتها في مزيجها من الثقافة الصينية مع اندماج مثير للفضول من التأثيرات اليابانية وجنوب شرق آسيا والأمريكية. هناك سوف تجد الكثير لتفعله وتتمتع به خلال أجازتك الصيفية، فيما يلي أهم المعالم التي يمكن زيارتها في عاصمة تايوان.

 قاعة شيانغ كاي شيك التذكارية.. إحياء ذكرى هادئة

 قاعة شيانغ كاي شيك التذكارية
قاعة شيانغ كاي شيك التذكارية

تم العثور على هذا النصب الضخم في قلب تايبيه، وهو يقف بشكل مبدع في ساحة الحرية. يحيط بالنصب التذكاري قاعة الحفلات الموسيقية والمسرح الوطني، ويبرز بشكل مهيب عندما يدخل الزوار إلى الميدان عبر بوابة تذكارية. تنطلق الجدران البيضاء الزاهية و 89 درجة نحو التمثال اللطيف لشيانج كاي شيك، الرئيس السابق لجمهورية الصين. حفل تصاعد الحرس هو مشهد يستحق المشاهدة، بينما يقدم المتحف والمكتبة سياقًا تاريخيًا.

 متحف القصر الوطني تاريخ صيني يظهر من خلال الفن

متحف القصر الوطني - تايوان
متحف القصر الوطني – تايوان

توجد واحدة من أكبر مجموعات الفن الصيني في العالم في متحف القصر الوطني في عاصمة تايوان. يؤرخ هذا المتحف أكثر من 10000 عام من التاريخ، القطع الأثرية هي ملكية بالمعنى الحرفي للكلمة، حيث تم جمعها من قبل الأباطرة السابقين في الغالب. من اللوحات الملحمية إلى الخط التقليدي، إلى الأحجار الكريمة المنحوتة بدقة، ستجذب صالات العرض الزوار. لا تفوت فرصة زيارة معرض “جاي دايت كابدج”، أو التنزه في حديقة “تشيه شان” ومنتزه الثقافة الأصلية في الخارج.

اقرأ عن: طيران اسيا صديقي في السفر: سافر كل دول آسيا بأقل التكاليف

معبد لونغشان.. عُد عبر العصور في عاصمة تايوان

معبد لونغشان
معبد لونغشان

يقع أشهر المعابد في تايبيه في منطقة وانهوا، وهو يخدم ممارسي البوذية والطاوية والمعتقدات التايوانية القديمة على حد سواء. لقد نجت من ملحمة الدمار، من الزلازل إلى القصف أثناء الحرب. إلى جانب الزخارف البوذية، سيجد الزائرون عائلة كاملة من الآلهة الصينية القديمة في الداخل – مجموعة من التقاليد التي تتناقض مع الحي سريع التطور. لا تفوت أيضًا متعة التسوق الحديثة في منطقة “اكس ميندينج” في الشمال.

 بيتو الينابيع الساخنة.. تبخير برك اليشم

بيتو الينابيع الساخنة
بيتو الينابيع الساخنة

يقع وادي بيتو الحراري خارج عاصمة تايوان مباشرةً، وهو عبارة عن جنة من الينابيع الساخنة الجوفية. جذبت هذه الحفرة البركانية السكان المحليين والسياح لعدة قرون من خلال القوة العلاجية للمياه، وظهرت الآن منتجعات صحية من كل نوع يسارًا ويمينًا. تحيط التجربة المهدئة بالبخار في الغلاف الجوي والجمال الخارق، ويقدم متحف “ينبوع بيتو الحار” تفسيرات للظواهر الطبيعية العديدة هناك. في طريق العودة إلى تايبيه، توقف عند سوق شيلين الليلي لتناول الأطعمة الشهية وشراء الهدايا التذكارية المميزة.

 الأيقونة الحديثة تايبيه 101

تايبيه 101
تايبيه 101

حتى عام 2009 (قبل افتتاح برج خليفة في دبي)، كانت ناطحة السحاب العملاقة هذه هي الأطول في العالم، حيث بلغ ارتفاعها 101 طابقًا إلى 1666 قدمًا. يمكن رؤيته في جميع أنحاء المدينة، متلألئًا بتوهج أخضر، وهو تصميم مستوحى من أعمال الخيزران التقليدية. استقل أسرع مصعد على وجه الأرض حتى الطابق 89 في 37 ثانية فقط، حيث تنتظرك مناظر بانورامية للمدينة. بالعودة إلى القاعدة، سيبقيك أكبر مركز تسوق في المدينة مستمتعاً لساعات، إلى جانب مجموعة رائعة من المطاعم والنوادي هناك.

 أسباب أخرى لزيارة عاصمة تايوان

  1.  التاريخ يعيش هناك: متحف القصر الوطني من الأماكن التي يجب زيارتها في عاصمة تايوان، حيث يضم أكبر مجموعة في العالم من الأعمال الفنية والتحف الصينية. هناك كل شيء من اللوحات والتماثيل إلى القطع المصنوعة من اليشم والسيراميك والبرونز وأعمال الخط الرائعة، مع بعض القطع التي تعود إلى العصر الحجري الحديث.
  2. مدينة بنيت للناس: تايبيه هي حقًا مدينة صديقة للناس من مختلف بقاع الأرض، حيث يبدو أن كل شيء مريحًا ومنظمًا هناك، بدءًا من وسائل النقل العام الواسعة إلى الحدائق والمشي على ضفاف النهر وحتى المنعطفات في الشوارع. توجد ممرات للمشي تغطي جميع مناطق المدينة تقريبًا، وعلى عكس معظم المدن الكبرى الأخرى في العالم، توجد حمامات عامة نظيفة ووفيرة كل بضعة مربعات سكنية.
  3. ثقافة أصيلة: يكمن جمال تايبيه في أنه يمكنك تجربة التقاليد الأصيلة أثناء الاستمتاع بذوقها الحديث المميز. هناك ثقافة مقاهى واسعة لاستكشافها، جنبًا إلى جنب مع المعابد الطاوية مثل معبد “شياهاي مدينة الله” حيث يمكنك تجربة الاحتفال بالطقوس القديمة أثناء إطلاعك على العديد من الأعمال الرائعة للفنون التقليدية.
  4. مشهد الطعام: يحظى تناول الطعام في الخارج بشعبية كبيرة لدرجة أن العديد من شقق الاستوديو في تايبيه لا تحتوي على مطابخ. تناول الطعام بالخارج رخيص ولذيذ في عاصمة تايوان. إن العديد من العائلات تحصل على الوجبات الجاهزة معظم ليالي الأسبوع. في الواقع، يعد تناول الطعام بالخارج أفضل طريقة لفهم التايوانيين. سواء كنت تحصل على عينات صغيرة بأصابعك من الوجبات الخفيفة في أحد الأسواق الليلية أو تشارك الأطباق في مطعم ريشو التايواني، فإن السمة المميزة هي عنصر المتعة.
  5. الأسواق الليلية: تشتهر الأسواق الليلية في تايبيه بحق وهي تمثل تجربة لا مثيل لها. يمكنك شراء كل شيء من الملابس والمجوهرات إلى السلع المنزلية ومجموعة لذيذة من الأطعمة في العديد من الأسواق المنتشرة في جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك سوق شبدا الليلي في حي قونغقوان.
  6. مدينة غريبة ورائعة: غرابة عاصمة تايوان هي إحدى أسباب سحرها. قد تكون مستوحاة من ثقافة اليابان، ولكن هناك الكثير من الفكاهة المحلية المختلفة هناك. ففي متحف الدمى سوف تجد دمى مرعبة. كما أن فكرة صوص الشوكولاتة على شريحة لحم ليست خارجة عن المألوف في تايبيه؛ تنقلك المطاعم ذات الطابع الخاص إلى عالم يتم فيه تلطيخ الوعاء الساخن بالتوفو النتن؛ يدعوك التنزه في المنتزه إلى قيادة دراجة ثابتة تعمل بدواساتها على تشغيل جهاز أنبوب صوتي غريب؛ وأحد أفضل الهدايا التذكارية من المدينة هي كعكة أناناس إسفنجية على شكل ديك طخم. كل هذه الغرائب والعجائب تجعل من تايبيه مدينة مذهلة.

متى تزور عاصمة تايوان

يتنوع الطقس في تايبيه عادة بين الطقس الدافئ والرطب. الصيف حار، وهو أيضًا موسم الأعاصير، مما يجعل أواخر أكتوبر حتى يناير  (عندما يكون هناك أيضًا مطر ولكن أقل) خيارًا شائعًا للزوار. هناك العديد من المهرجانات في يوليو وأواخر يناير. لذا فإن الشتاء خيارًا جيدًا لزيارة عاصمة تايوان.

مصدر الموقع الرسمي