الرحالة و المسافرون العرب

صومعة حسان في الرباط: رمز إسلامي أصيل شاهد على عراقة المغرب

صومعة حسان |  شاهدة على تاريخ عريق للمملكة المغربية، وعلى أسلوب زين ثناياها وجدرانها، حتى أصبحت محط أنظار الزوار والسائحين من جميع بقاع الأرض، خاصةً وأنها من الرموز الإسلامية الأصيلة.

هي صومعة حسان الكائنة بالعاصمة المغربية الرباط، فقيمتها التراثية وجمال بنايتها أجبر كاتبي التاريخ على ذكرها وإبراز معالمها على أكمل وجه، وعليه، يصحبكم «الرحالة» في جولة بداخلها، للوقوف على سر تسميتها، وتاريخها، ومراحل بنائها وتطويرها، وروعة تصميمها.

سر تسمية صومعة حسان

هي جزء من مسجد حسان الذي جاءت تسميته نسبةً إلى قبيلة بنو الحسان، والتي استوطنت الرباط لفترة.

موقع بناء الصومعة

أُقيمت الصومعة في العاصمة المغربية الرباط، وتتواجد فوق رابية على نهر أبي رقراق، ومشرفة على المحيط الأطلنطي.

تاريخ تدشين الصومعة

بناها أبو يعقوب المنصور مؤسس مدينة الرباط في القرن الـ12 الميلادي، بالتحديد في عصر الدولة الموحدية عام 1179، لكن لم يكتمل بنائها بعد وفاته، كما تعرضت بجانب المسجد للاندثار بسبب زلزال سنة 1755.

إعادة بناء صومعة حسان

وبمرور قرنين من الزمان، أمر الملك الراحل محمد الخامس بإعادة تشييد الصومعة في عام 1962، ما أتاح لها الانضمام إلى المواقع الثقافية التراثية العالمية بدءًا من عام 1995.

تصميم صومعة حسان

تزداد مساحة صومعة حسان  عن 2500 متر2، وتضم ساحتها أعمدة رخامية ذات شكل دائري، واستخدمت مواد مستعملة في البنايات الأندلسية في بنائها، إلى جانب تدعيمها بمواد قادرة على تحمل ومقاومة الرطوبة القادمة من المحيط الأطلنطي، مثل الحجرين المنحوت والرملي، إلى جانب الجص والرخام والخشب.

ويبلغ ارتفاع الصومعة 44 مترًا متخذة شكل مربع، فيما تتزين الواجهات الخارجية بالنمط المغربي الأندلسي، مع وجود العديد من النوافير المزينة بأشكال ورسومات إسلامية.

وللصومعة بابان رئيسان يقف أمام كل منهما فارسان مغربيان يرتديان الملابس المغربية التراثية ويمتطيان حصانين، كما لها مطلع ملتوٍ داخلي يسهل الوصول إلى الجزء العلوي منها، وخلال الصعود يمرّ هذا المطلع على ست غرف.

ويتزين محيط الصومعة بحديقة جميلة، إضافةً إلى مصابيح قديمة تقليدية، تمنح الزائر في الليل رؤية لسحر التراث المغربي.

أحداث وعادات بساحة صومعة حسان

إعادة بناء الصومة لم يصحبه ترميم أو إحياء للمسجد على مدار 8 قرون، ورغم هذا يُعتبر المكان موقعًا رسميًا لإقامة الاحتفالات الدينية الرسمية، فيحرص كل عام الملك محمد السادس على أداء صلاة عيدي الفطر والأضحى المباركين فيه.

كما اعتاد ملك المغرب على حضور حفلي إحياء ليلة القدر بشهر رمضان، والمولد النبوي الشريف كل عام.

وفي سابقة تاريخية، شهدت ساحة الصومعة استقبال البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وألقى كلمة إلى العالم أجمع دعا خلالها إلى مجابهة التعصب، ما أضفى قيمة تاريخية أكبر على الماضي لمشرق لذه البقعة الأثرية، وأصبحت رمزًا للتسامح بين الأديان.

وبالانتقال إلى الحياة الاجتماعية البسيطة، يحرص المغاربة على إحياء حفلات زفافهم بدءًا من الساعات الأولى من الفجر، حينما تستقبلهم الصومعة والساحة الواسعة للاحتفال بعروسين يرتديان قفاطين وجلابيب، بغية التبرك بهذه البقعة، خاصة مع قرب ضريح الملوك منها، مع التقاط الصور التذكارية.

قد يهمك: قبور السعديين في مراكش: جولة في الضريح السياحي الأشهر في المغرب

أنشطة يمكن ممارستها بالصومعة

يحظى الزوار بفرصة لمشاهدة مدينة سلا من جهة ومدينة القنطرة من الجهة الأخرى، مع إمكانية لزيارة ضريح الملك محمد الخامس (1909- 1961) المغطى بالرخام ومحاط بالقرميد الأخضر، رفقة ضريح الحسن الثاني (1929- 1999)، فيمكن استنشاق روائح البخور طيبة والاستماع إلى تلاوة الآيات القرآنية.

كما يمكن للزائر الاستمتاع بالأعمدة المتنوعة في شكلها وزخرفتها، خاصةً وأنها تجذب الأعين بجمالها الفريد، فتثعتبر فرصة كبيرة لجذب سائحين جدد.

كما يمكن للزوار استغلال المناظر الخلابة والزخارف المتنوعة، في جعلها خلفية تضفي روعة على الصورة التي يلتقطونها، وهو ما يعمد إليه العرسان في حفلات زفافهم كما هو مذكور بالأعلى.

فنادق بالقرب من صومعة حسان

بـ5 نجوم تميز فندق فرح رباط، بعد حصوله على تقييم متميز، خاصةً وأنه يبعد عن صومعة حسان بمسافة 300 متر فقط، كما يطل على نهر أبي رقراق، وتشمل المرافق مركز للياقة البدنية ومسبح وسبا.

كما تحتوي الغرف على تكييف الهواء وتليفزيون، بجانب خدمة Wi-Fi مجانية، ويشتمل على 3 مطاعم تقدم تشكيلة متنوعة من المأكولات العالمية والإيطالية إضافة إلى المغربية منها، فيما يبعد بمسافة 10 كم من مطار الرباط الدولي، وعن محطة القطار بـ3 كم فقط.

وبنفس التقييم، 5 نجوم، يتواجد فندق لا تور حسان، والذي يبعد عن صومعة حسان بمسافة قدرها 800 متر فقط، ويحتوي على 3 مطاعم تقدم المأكولات الذواقة والمغربية التقليدية، ويمكن للنزيل الاسترخاء على التراس الخارجي.

كما يتوفر به مسبح ومركز صحي يشتمل على جيم وحمام تقليدي وساونا وحوض استحمام ساخن، بالإضافة إلى توفر مركز للتجميل حيث يمكن للنزلاء الاستمتاع بجلسات المساج وعلاجات التجميل ومركز لتصفيف الشعر، كما يُشرف على جميع الخدمات موظفين مهنيين، ما جعله يحصل على تقييم جيد.

تقييم جيد بالنسبة للنظافة والموقع، وتعليقات أخرى سلبية تخص سوء معاملة موظفي الاستقبال وخدمة تنظيف الغرف.