الرحالة و المسافرون العرب

بيت نصيف : مرحبًا بكم في مقر إقامة الملك عبد العزيز في جدة

يُعد بيت نصيف أحد أفضل البيوت المرجانية القديمة التي تم ترميمها في جدة، وكان ينتمي إلى واحدة من أقوى العائلات التجارية في  المملكة العربية السعودية وأصبح لاحقًا إقامة ملكية للملك عبد العزيز. ابحث عن المنحدرات التي نصبها الملك للسماح لرسله الذين يركبون الجمال بالركوب على طول الطريق إلى الشرفة العلوية، والشجرة الضخمة المتبقية من الباب. في عام 1920 كانت هذه الشجرة الوحيدة في جدة بأكملها.

يعد الوصول إلى منزل نصيف تجربة رائعة، لذا من الجدير الاتصال مسبقًا وتحديد موعد.

بيت نصيف أحد أروع البيوت في جدة

بيت نصيف - جدة
بيت نصيف – جدة

بيت نصيف هو أحد المعالم المعمارية البارزة في جدة والمفضل لدى السياح والزوار. أصبح المنزل المرجاني المرمم في منطقة البلد التاريخية مقرًا ملكيًا للملك عبد العزيز بعد أن استولى على المدينة في عام 1925. يمكنك أن ترى في الداخل منحدرات طويلة وبهو لا متناهي في الاتساع وشرفة علوية جميلة. لقد أصبح بيت نصيف مركز ثقافي يقدم المعارض والمحاضرات ومجموعة متنوعة من مناطق الجذب للزوار. وإذا منت مهتًا بمثل هذه المباني الأثرية، فمن الجدير أن تُكمل قراءة هذا المقال لكي تتعرف كل ما يخص بيت نصيف.

موقع بيت نصيف

يقع بيت نصيف في البلدة القديمة في جدة في شارع العلوي. تم بناؤه بين عامي 1872 و 1881 من قبل الشيخ عمر أفندي النصيف، أحد أعيان مدينة جدة. يُعرف المنزل أيضًا باسم “المنزل مع الشجرة”، لأنه يفتح على مربع به شجرة نيم، كانت الشجرة الوحيدة في جدة حتى عشرينيات القرن الماضي.

معالم الجذب في البيت 

إلى جانب كونه منزلًا لعائلة نصيف، فقد كان بمثابة سكن للملك عبد العزيز بن سعود في عام 1925 عندما دخل المدينة فاتحًا. وفي عام 1975، اشترت الحكومة السعودية المنزل وخصصته كمعلم تاريخي. تم تحويلها لأول مرة إلى مكتبة بها 16000 كتاب. وبهذا يمكن اعتبارة كمكتبة عامة تجذب آلاف المثقفين سنويًا.

بعد تجديد بيت نصيف أصبح اليوم مركزً ثقافيًا متكاملاً، حيث  يقدم  الكثير من المعارض والمحاضرات ومجموعة متنوعة من مناطق الجذب للزوار.

إن شجرة النيم الجميلة عند مدخل البيت تعتبر معلمًا مهمًا من معالم بيت نصيف الساحرة، فعادة ما يتوقف الزوار عند هذه الشجرة لالتقاط صورًا فوتوغرافية هائلة.

تصميم المنزل رائع ودقيق جدًا، لذا فإنه يجذب محبي الفن المعماري وكل الباحثين على الجمال. فبالرغم من بساطته من الخارج إلا أن فخم جدًا من الخارج.

تصميم بيت نصيف

تم تصميم المنزل من قبل مهندس معماري تركي، وبالتالي فهو غير عادي بالمقارنة مع مساكن جدة التاريخية الأخرى. يقع مدخل البيت في الشمال، عبر درج يؤدي إلى باب خشبي محفور في وسط الواجهة. له باب مدخل ثانوي نسائي إلى الغرب. الطابق الأرضي مرتفع لاستيعاب بئرين لمياه الأمطار يعملان على تبريد الطوابق السفلية.

مخطط المنزل شبه مربع به نتوء من الشمال لباب المدخل، ونتوء آخر في الجنوب يحتوي على الدرج. تم ترتيب المخطط حول قاعة مركزية تؤدي إلى غرف الزاوية الأربعة والسلالم إلى الجنوب والغرفة الرئيسية إلى الشمال. على الجانبين الشرقي والغربي، هناك غرف راحة تؤكد حجم الزاوية؛ الغرف مضاءة ومهواة من ثلاث جهات بواسطة مجموعة من ثلاث نوافذ مقوسة على كل جدار. تم تزيين الغرف الداخلية بلوحات جدارية ومنحوتات خشبية وبلاط زخرفي يحمل الخط العربي. الدرج المؤدي إلى الطوابق الأربعة للمنزل هو مزيج غير عادي من الدرجات والمنحدرات التي تسهل الوصول إلى الطوابق العليا على الجواد، وخاصة المطبخ الموجود في الطابق الرابع. تم تجهيز كل طابق بمرحاض، ويحتوي الطابق الثالث على دش.

تم بناء المنزل من جدران من الحجر الجيري معززة بعوارض خشبية. الواجهة مغطاة بالجص الكلسي المزين بشريط من الزخارف الزهرية تحدد اللوح الخشبي لكل طابق. فوق باب المدخل، توجد نافذة كبيرة (كشك) من خشب الساج جافا المنحوت تمتد على طابقين. في المستوى الرابع، تم فتح الغرفة الرئيسية في الشمال على السماء، مما يؤدي إلى إنشاء فناء خارجي يربط غرفتي الزاوية الشمالية. تم بناء هاتين القاعتين في الزاوية في الطابق الرابع من خشب الساج، مع إفريز خشبي ودرابزين خشبي يؤمن شرفة السطح. النوافذ محمية بمصاريع خشبية من المشربية وتعلوها نوافذ دائرية صغيرة للتهوية.