الرحالة و المسافرون العرب

الجزائر العاصمة : أجمل 13 مكان سياحي في العاصمة الجزائرية

يتجلى التاريخ المضطرب في الجزائر العاصمة من خلال مناظر المدينة والعمارة والثقافة. فالجزائر تحتفظ بآثار رائعة ومفاجآت غريبة للزوار. حيث توجد التأثيرات الفرنسية والإسلامية بجانب بعضها البعض وذلك ما يجعلها مكانًا متنوعًا مثل شعبها. قم بزيارة المساجد الملونة الغنية، واكتشف المعالم الأثرية والأطلال التي مرت عليها مئات السنوات ، وتذوق الطعام اللذيذ والطازج في شمال إفريقيا.

بصرف النظر عن المتاحف والمعالم الثقافية، فإن الهندسة المعمارية للمدينة هي التي تقدم للزوار لمحة عن تاريخ الجزائر. لذا ألق نظرة على التأثيرات الفرنسية في العمارة واكتشف أماكن العبادة الإسلامية العظيمة. سوف تجد الجزائر العاصمة مكاناً متنوعاً من التعايش الثقافي والمعتقدات المختلفة.

الجزائر العاصمة : تنوع ثقافي وحضاري مميز

الجزائر العاصمة هي مدينة عصرية وحضرية، وهي لا تفشل أبدًا في ترك انطباع بجمالها النادر والتباين المعماري المربك. من خلال الشوارع الواسعة التي بناها الفرنسيون والفيلات الأنيقة إلى جانب المعالم الإسلامية التقليدية والتاريخية، بما في ذلك القصبة الساحرة، يعمل اندماجها المعماري على التأكيد على جمال المدينة. الشوارع الساحرة المؤدية إلى خليج الجزائر المذهل هي سمة أخرى من سمات الجزائر الخلابة. لذا لابد أن تتعرف على هذا التنوع المدهش وأن تستغل زيارتك للجزائر لاستكشاف أهم مناطق الجذب السياحي في العاصمة، والتي سنوضحها لك فيما يلي:

جامع الجديد في عاصمة الجزائر

جامع الجديد في عاصمة الجزائر
جامع الجديد

جامع الجديد، هو أحد المساجد التاريخية في الجزائر العاصمة . تم الانتهاء منه في القرن السابع عشر، وتم بناؤه بناءً على تقاليد المعمارية المغاربية. يعد هذا أحد أهم المباني التي يعود تاريخها إلى الوجود العثماني في المدينة. وهو موقع جذاب لعشاق التاريخ الإسلامي الذي مازال لديه الكثير ليقدمه!

La Grande Poste d’Alger

La Grande Poste
La Grande Poste

عند التجول في وسط الجزائر العاصمة من المستحيل عدم ملاحظة هذا المبنى الأبيض المهيب، وإذا كنت منبهرًا من الخارج، فيجب أن ترى بالتأكيد الديكور الداخلي الرائع. بني هذا المنى في عام 1910 من قبل المهندسين المعماريين Jules Voinot و Marius Toudoire، فقد كان يمثل منتدى المدينة. وهو اليوم بالتأكيد أحد المواقع السياحية الرئيسية هناك، وهو يقف في تناقض صارخ مع المباني المحيطة. كما يستضيف مكتب البريد الكبير هذا متحفًا مخصصًا لتاريخ البريد الجزائري والاتصالات.

كنيسة نوتردام إفريقيا في الجزائر العاصمة

كنيسة نوتردام إفريقيا
كنيسة نوتردام إفريقيا

لا يمكن تفويت هذه الكاتدرائية الرومانية الكاثوليكية الرائعة، المعروفة أيضًا باسم كنيسة “مدام لأفريك” في الجزائر العاصمة. يتميز المبنى المذهل، الذي تم الانتهاء منه في أواخر القرن التاسع عشر، بتصميم داخلي فخم، ومنذ عام 2012، تم إدراجه بين المعالم التاريخية في الجزائر.

دار حسن باشا في الجزائر العاصمة

دار حسن باشا في الجزائر العاصمة
دار حسن باشا

تم تسمية دار حسن باشا باسم مالكها، الذي كان وزيراً للمالية في نهاية القرن الثامن عشر، وهو قصر محفوظ جيدًا، أعيد بناؤه على مر السنين. كان الدار بمثابة محل إقامة للحكام والأباطرة العابرين للجزائر العاصمة. في حين أن دار حسن باشا مغلق أمام الجمهور، فهو دافع شعبي للصور لواجهته الرائعة والفناء المركزي الجميل.

القصبة في العاصمة الجزائرية

القصبة في العاصمة الجزائرية
القصبة

القصبة هي اسم قلعة من القرن السادس عشر في الجزائر العاصمة، كما تشير إلى المدينة القديمة في المدينة. يمكنك أن تضيع بشكل رائع في متاهة الشوارع الضيقة واستكشاف المنطقة أثناء التنزه. في عام 1992، أعلنت اليونسكو هذا الموقع تراثًا ثقافيًا عالميًا.

 تذكار الشهداء في الجزائر العاصمة

 تذكار الشهداء في العاصمة الجزائرية
تذكار الشهداء

شيد “تذكار الشهيد” الذي أقيم عام 1982 بالقرب من الحديقة النباتية بحمة، ذكرى حرب الاستقلال الجزائرية. وهو يرمز إلى ثلاث أوراق نخيل مع لهب مشتعل من الخلود تحتها، ويكرم الشهداء الذين قتلوا في الحرب بين الخمسينات والستينات.

مسجد كتشاوة في الجزائر العاصمة

مسجد كتشاوة في عاصمة الجزائر
مسجد كتشاوة

يقع مسجد كتشاوة في موقع التراث العالمي لمدينة القصبة القديمة، في الجزائر العاصمة وتم بناؤه في القرن السابع عشر في مزيج فريد من الطرازين المغاربي والبيزنطي. جعلت العمارة الرائعة لهذا المبنى من أن تصبح واحدة من أكثر المعالم السياحية في المدينة.

قد يهمك: تاشيرة الجزائر للمصريين : أهم النصائح وخطوات الحصول عليها

الحديقة النباتية بحامة في العاصمة الجزائرية

الحديقة النباتية بحامة في العاصمة الجزائرية
الحديقة النباتية بحامة

Jardin d’Essai du Hamma هو اسم الحديقة النباتية في العاصمة الجزائرية والتي تمنحك نظرة ثاقبة على جمال الطبيعة في شمال إفريقيا. تأسست من قبل الفرنسيين خلال الاحتلال وتتميز اليوم بالنباتات والزهور الرائعة في المنطقة. تجول في المروج الخضراء واسترخي في ظل الأشجار الطويلة.

قصر الريس في عاصمة الجزائر

قصر الريس في عاصمة الجزائر
قصر الريس

يتكون قصر الريس، المعروف أيضًا باسم قصر باستيون 23، من عدة منازل تواجه البحر الأبيض المتوسط. يتم استخدام المجمع كمنطقة عرض للأحداث أو العروض المختلفة. يمكن زيارة المبنى الرئيسي الذي يعطي نظرة ثاقبة على العمارة العثمانية في الجزائر العاصمة.

متحف باردو الوطني في الجزائر العاصمة

متحف باردو الوطني في الجزائر العاصمة
متحف باردو الوطني

يرجع متحف باردو الوطني لعصور ما قبل التاريخ والإثنوغرافيا، وهو يقع في مبنى من العصور العثمانية، ويضم العديد من الكنوز لزواره من كل مكان في العالم. فهو لا يقتصر فقط على المعارض المتغيرة المثيرة للاهتمام للغاية، ولكنه أيضًا يتميز بالهندسة المعمارية المذهلة والحلي المبتذلة التي تجعل هذا المكان يستحق الزيارةمن قبل أي شخص يزور الجزائر العاصمة للبحث عن مناطق أثرية فريدة.

متحف الفنون والتقاليد الشعبية في الجزائر

متحف الفنون والتقاليد الشعبية في الجزائر العاصمة
متحف الفنون والتقاليد الشعبية

إذا كنت مهتمًا بالفن والتاريخ، فهذا هو المكان المناسب لك. حيث يجمع المتحف الوطني للتقاليد والفنون الشعبية بين القديم والجديد تحت سقف واحد. يتم عرض الأعمال الفنية المعاصرة وكذلك الحرف المحلية القديمة في المبنى العثماني. المنزل وحده هو معلم بارز في الجزائر العاصمة ولا ينبغي تفويته في رحلة لمشاهدة معالم المدينة.

متحف الفن الحديث في الجزائر العاصمة

متحف الفن الحديث والمعاصر في عاصمة الجزائر
متحف الفن الحديث والمعاصر

افتتح المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر (MaMa) أبوابه في عام 2007، وهو يهدف إلى الحفاظ على التراث الثقافي والفن والتاريخ في المنطقة. كما أنه يدعم الفنانين المحليين بإعطائهم منصة ودعوة الزوار لإلقاء نظرة فاحصة على الأعمال الفنية المعاصرة. ليس فقط المعارض، ولكن أيضًا المبنى، الذي تحول من متجر متعدد الأقسام إلى المتحف كما هو اليوم، يجعل هذا المكان يستحق الزيارة.

متحف الآثار في الجزائر العاصمة

متحف الآثار في العاصمة الجزائرية
متحف الآثار

استمتع بالفنون والتحف القديمة وتاريخ المنطقة في المتحف الوطني المنظم جيدًا للآثار. في عاصمة الجزائر، هنا يمكنك مشاهدة الفن القديم، ومجموعات مختلفة من العملات أو المنحوتات والتعرف على ماضي الجزائر. المتعة والتعلم مضمونان في هذا المكان.