fbpx
الرئيسية / آسيا / الأردن .. الوجهة السياحية التي يجهلها العرب: هنا البتراء سيدة الجبل
الاردن
الاردن

الأردن .. الوجهة السياحية التي يجهلها العرب: هنا البتراء سيدة الجبل

الأردن | الرحالة |

وجهة هامة لمن يحب زيارة المواقع الأثرية، حيث تتميز الأردن بوجود عدد من المواقع الأثرية منها  مدينة جرش التي تدل على عظمة الحضارة الرومانية، وفيها يقام مهرجان جرش للغناء. وهناك  المسرح  الروماني والقلعة التي تطل على العاصمة عمان من أعلى هضبة فيها. ومن أهم المواقع الاثرية مدينة البتراء، المدينة المحفورة بالصخر والتي تم اختيارها عام 2007 لتكون واحدة من عجائب الدنيا السبع.

من يصل الأردن لا يمكن إلا أن يزور وادي رام الصحراوي، حيث تحيطه حفريات صخرية جميلة من عصور ماضية، ويسمى أيضاً وادي القمر، نظراً لتشابه تضاريسه مع تضاريس القمر. واد سياحي على بعد 70 كيلومترا شمالي مدينة العقبة الساحلية، هو جزء من منطقة حسمى. وهذه المنطقة تتميز بوجود جبال صخرية عالية متناثرة في سهل رملي واسع.

الأردن

اما المهتمين بقضاء أوقات راحة واستجمام عليهم بزيارة مدينة العقبة الساحلية المطلة على البحر الأحمر والتمتع بامكانية الغوص والتمتع بالشعاب المرجانية الملونة والرياضة البحرية وتذوق الطعام الأردني (وخاصة المنسف) في مطاعمها.

وهناك شواطىء البحر الميت التي يصب بها نهر الأردن وتشكل محطته الأخيرة. والبحر الميت عبارة عن بحيرة ملحية  مغلقة تقع في أخدود وادي الأردن ضمن الشق السوري- الأفريقي، على خط الحدود الفاصل بين الأردن وفلسطين التاريخية،  أما المرتفعات الجبلية في الأردن فتعتبر فاصلاً طبيعياً بين وادي الأردن والصحراء الشرقية.

تحتضن الأردن محمية طبيعية واسمها “ضانا” وتشمل أكثر من 800 نوع نباتي، ويعتبر الأردن من أهم ممرات الطيور المهاجرة. ويبلغ عدد أنواع الطيور المهاجرة المسجلة في الأردن نحو 425 نوعاً.

تمتد المحمية على سفوح عدد من الجبال من منطقة القادسية،  التي ترتفع أكثر من 1500 متر عن سطح البحر وتنخفض إلى سهول صحراء وادي عربة. تتخلل جبال المحمية بعض الوديان التي تتميز بطبيعتها الخلابة، وتتنوع التركيبة الجيولوجية ما بين الحجر الجيري والجرانيت.

الاماكن السياحية في الاردن

جــــرش

هي مدينة الآثار الرومانية، ذات التراث الحضاري العريق، وإحدى المدن الأثرية القليلة في العالم التي حافظت على كل معالمها حتى اليوم، فمازالت ساحات المدينة وشوارعها وأعمدتها ومسارحها الأثرية شاهدة على العهود اليونانية والرومانية في (بومبي الشرق) جراسيا القديمة .. جرش الاردنية الجميلة.

عجلون

تقع مدينة عجلون شمال العاصمة عمان، وهي شهيرة بقلعتها التاريخية التي تسمى قلعة الربض. وتجذب هذه القلعة اعدادا كبيرة من الزائرين لما لها من قيمة تاريخية.

بناها أحد قادة صلاح الدين الأيوبي مابين عامي 1148 – 1185 ميلادية لتقف في وجه التوسع الافرنجي الصليبي وتحافظ على طرق المواصلات مع دمشق وشمال سوريا.

البحر الميت

إلى الجنوب الغربي من عمان، وعلى مسافة 55 كيلومترا منها تقع أكثر بقاع الأرض انخفاضا عن مستوى سطح البحر.. إنه البحر الميت، الذي عاش عبر الحقب التاريخية المتعاقبة، ليصبح من أكثر المناطق جذبا للسياح الباحثين عن الدفء في فصل الشتاء، والطبيعة الخلابة.

والغرابة التي تتجسد في بحر لا كائن حيا فيه بسبب كثافة أملاحه، لكن في مياهه المالحة علاج للكثير من الأمراض، ومازال الناس يستشفون في هذه المياه منذ آلاف السنين. كما أن أملاح البحر الميت تكون المواد الخام لإنتاج البوتاس وأملاح الاستحمام العلاجية، والمنتجات التجميلية التي يتم تسويقها في مختلف أنحاء العالم.

 

البتراء

تعتبر البتراء من أشهر المعالم الأثرية في الأردن، وهي مدينة محفورة في الصخور، أقامها الأنباط العرب قبل أكثر من ألفي عام لتكون عاصمة لدولتهم، وظلت شاهدا على المعجزة البشرية التي تخرج المدن من بطون الجبال.

يعرفها زائروها والقارئون عنها باسم (المدينة الوردية) نسبة إلى لون الصخور التي شكلت بناءها الفريد، وهي مدينة أشبه ما تكون بالقلعة.

 

تقع البتراء على بعد 262 كيلومترا إلى الجنوب من عمان، وهي واحدة من أهم مواقع الجذب السياحي في الأردن، حيث تؤمها أفواج السياح من كل بقاع الأرض، ويأتيها الباحثون عن تجليات التاريخ الإنساني، والراغبون باستحضار العصور الغابرة، في رحلة تختلط فيها المتعة بالمعرفة.

 

العقبـة

على حافة الصخور، تلتقي الشمس والماء مع مناظر الطبيعة الخلابة في مدينة العقبة، مدينة الرمل الذهبي، والنخل الباسق، والماء البلوري في الخليج الذي يحتضن ميناء الأردن ومنفذه البحري، وأجمل منتجعات السياحة الشتوية على شواطئ البحر الأحمر.
تقع العقبة على رأس خليج العقبة على بعد 360 كم إلى الجنوب من عمان، وفيها يستمتع الزائر بعالم البحر المدهش،ويستطيع السائح ممارسة هواياته كالسباحة، أو التزلج على الماء، او صيد الأسماك، او قيادة الزوارق الشراعية، او أي نوع من أنواع الرياضات البحرية.

 

وادي رم

 

تبعد منطقة وادي رم قرابة 40 كم عن مدينة العقبة، وفيها أعلى القمم الجبلية في جنوب بلاد الشام وتعتبر جبال رم تحديا ممتعا لهواة التسلق، كما يستطيع الزائرون السير في دروب الوادي، والتوغل بعيدا في مساربه الفسيحة، او القيام برحلات جماعية على ظهور الجمال، والتخييم في الوادي، في مخيم خاص مزود بكل ما يلزم للمبيت المريح، كما تستهوي الزائر الرحلات بسيارات الدفع الرباعي، وتقام في هذه المنطقة عروض للبالونات والمناطيد، تزخرف السماء بألوانها الزاهية.

شاهد أيضاً

رحلتي الى جزيرة بوكيت

رحلتي الى جزيرة بوكيت : تجربة فتاة مصرية عمرها 19 عامًا

رحلتي الى جزيرة بوكيت | الرحالة | رحلة- بسمة محمود:   أنا بسمة 19 سنة، …