الرحالة و المسافرون العرب

اتصور كإنك في أوروبا : 6 أماكن في مصر تحاكي جمال دول العالم

انتشرت خلال الفترة الأخيرة المبادرة الشهيرة اتصور كإنك في أوروبا ، تلك المباردة التي أظهرت من جمال الأماكن في مصر ما أظهرت.

حيث تدوال رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا على نطاق واسع من أماكن متعددة فبي مختلف أنحاء الجمهورية وظهروا من خلالها في مشهد يبدوا للوهلة الأولى وكأنه في أوروبا.

اتصور كإنك في أوروبا

فمكان ذو مواصفات معمارية صنعها فنان ما، أو شاطئ يعمه الجمال الرباني أو حي مصري أصيل مع ابتسامة تبدو على وجه ذلك الشخص الذي يتوسط المشهد، بالإضافة إلى قليل من التعديل على الصورة بواسطة برامج “الفوتو شوب”، جميعها عناصر أنتجت صورًا تحاكي الجمال ليس في أوروبا فقط بل في أي دولة في العالم.

فإذا كنت لم تشارك في الهاشتاج الشهير الذي يروج لسياحة بلدك، ولأن مصر لا تقل جمالًا عن أوروبا، ولديها العديد من المقومات التي تضفي جمالها المصري الأصيل الذي يتنوع بين كل المستويات ويجمع بين الثقافات المختلفة على مر العصور.

فسيأخذك الرحالة في جولة بين مجموعة أماكن مختلفة داخل المحروسة يمكنك زيارتها والتقاط العديد من المشاهد بداخلها ستجعلك تشعر بأنك في نزهة خارج حدودها إلى بلاد العالم المختلفة لبضعة ساعات.

قصر البارون اتصور كإنك في أوروبا

قصر البارون بمصر الجديدة بشارع العروبة بصلاح سالم، هو تلك القطعة الأثرية والتحفة المعمارية التي بُنيت على الطراز الهندي، حيث بناه البارون البلجيكي إدوارد إمبان.

ليتحول بعد وفاته إلى مكان أثري يؤل للدولة وتدور حولها الشائعات والروايات الغامضة، ليستقطب من خلال جماله وتفاصيله المعمارية الرائعة السائحين من مختلف دولة العالم، فبإمكانك زيارته وإجراء جليسة تصويرية متكاملة أمام جدانه ذات الطراز الهندي التي ستشعرك وكأنك أمام إحدى المزارات السياحية بالهند.

قصر البارون بالقاهرة
قصر البارون بالقاهرة

أفريكانو بارك

الغابات المفتوحة التي تعيش بها الحيوانات البرية حرة طليقة منها إلى السماء وسط الأشجار والنباتات، أمر غير مألوف داخل مصر، لكن بجولة داخل أفريكانو بارك التي تعد أول وأكبر حديقة حيوان مفتوحة في مصر، والتي يمكنك قضاء بضعة ساعات على غرار أبطال فيلم “أفريكانو” وكأنك في رحلة بإحدى دول إفريقيا، فأيضًا يمكنك التقاط مجموعة صور مميزة بها ستجعل من يراها للوهلة الأولى لن يستطيع تمييز الدولة التي توجد بها إذا لم تصف ذلك بنفسك.

افريكانو بارك
افريكانو بارك

مول مصر

مول مصر بمدينة 6 أكتوبرهو واحد من أضخم مولات مصر، والذي يقدم لزائريه إلى جانب الخدمات التقليدية كالتسوق والمطاعم والسينما والملاهي، مغامرة فرية من نوعها وهي التزلج على الجليد في مكان معد خصيصًا لذلك فهو أشبه بقطعة من أوروبا، تلك المغامرة التي ستأخذك في رحلة بعيدة إلى القطب الشمالي، فمجموعة من الصور تلتقطها داخل هذا المكان بالتأكيد ستشعرك بأنك في أوروبا.

شواطئ مرسى مطروح اتصور كإنك في أوروبا

“مالديف مصر”، ذلك اللقب الذي يطلقه عشاق الجمال الرباني الذي تعكسه شواطئ مرسى مطروح ذات اللون الفيروزي الصريح والمياه الشفافة من شدة نقائها ورالمال البيضاء لتي تغرز بها قدماك من النعومة، والتي تشبه في جمالها جزر المالديف الشهيرة التي تعتبر وجهة المشاهير لقضاء عطلة صيفية مميزة، لذلك أُطلق عليها هذا اللقب.

فبالذهاب إلى أحد شواطئها حيث تكمن عناصر الجمال كشاطئ عجيبة على سبيل المثال يمكنك الحصول على صور تتشابه بشكل كبير مع تلك التي يتم التقاطها في جزر المالديف إن لم تكن أجمل منها.

شاطئ الليدو في مرسى مطروح
شاطئ الليدو في مرسى مطروح

مدينة سانت كاترين اتصور كإنك في أوروبا

سانت كاترين هي واحدة من أجمل المدن السياحية التي تتربع على عرش المناطق الجاذبة للسائحين، حيث تتضمن دير سانت كاترين وبل موسى، وتشتهر مدينة سانت كاترين بشدة برودتها خلال فصل الشتاء حيث قد تصل درجة الحرارة بها أحيانًا إلى ما تحت الصفر.

الأمر الذي يجعل الثلوج تكسوا سطح المدينة لتبدو وكأنها تطل بالأبيض في مشهد يذكرك بأوروبا، وتكون سانت كاترين في هذه الفترة أكثر جذبًا للسائحين لمشاهدة هذا المنظر النادر حدوثه بمصر، فعندما تذورها في فصل الشتاء تأكد أن مجموعة الصور التي ستلتقطها ستجعلك تشعر بالجمال الأوروبي الممزوج بالمذاق المصري الأصيل.

دير سانت كاترين
دير سانت كاترين

شلالات وادي الريان

الشلالات ليست منظر مألوف داخل مصر، حيث لا تتضمن طبيعة المناخ في مصر هذه الظاهرة، سوى في مكان واحد فقط وو محمية وادي الريان بالفيوم، تلك المحمية ذات الطابع الصحراوي الذي يتضمن الشلالات التي عندما تراها ستشعر وكأنك في زيارة سريعة إلى إحدى الشلالات الشهير ذات المنظر البديع في العالم، فالتقاط الصور بها مع إضافة بعض التعديلات البسيطة عليها سيجعلك تشعر أنك قد التقطها في أوروبا.

مصدر الهيئة العامة للاستعلامات