الرحالة و المسافرون العرب

عاصمة بيرو : أشهر 9 اماكن سياحية وتاريخية في ليما

ليما هي عاصمة بيرو وأكبر مدنها، ويبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة، وهي المنطقة الحضرية الأكثر شهرة في بيرو. يتغير المناخ في ليما من معتدل إلى دافئ. إن الجو ليس باردًا ولا شديد الحرارة. تتميز الهندسة المعمارية في ليما بمزيج من الأساليب المختلفة. حيث يمكن للمرء بسهولة العثور على العمارة الاستعمارية المبكرة والأساليب الكلاسيكية الجديدة وفن “الآرت نوفو” على الرغم من ظهور أنماط الكلاسيكية الجديدة وفن الآرت نوفو بعد الاستقلال.

تعتبر ليما أكبر مدينة في بيرو، وهي مليئة بالثقافة والتاريخ والفن. كما أنها تعد موطنًا لأعلى نسبة من المتاحف في البلاد، وأبرزها متحف علم الآثار الوطني ومتحف الأنثروبولوجيا وتاريخ بيرو ومتحف الفن في ليما. طورت عاصمة بيرو صناعة سياحية تتميز بمركزها التاريخي والمواقع الأثرية والحياة الليلية والمتاحف والمعارض الفنية والمهرجانات والتقاليد. وهي تشتهر أيضًا بمناظرها الغذائية النابضة بالحياة.

والتي تشمل تخصصات من الطهي الساحلي التقليدي إلى المأكولات العالمية الراقية. ليما هي موطن للمطاعم والبارات حيث يتم تقديم المأكولات المحلية والعالمية. عندما يتعلق الأمر بالطعام، فإن أنواع المطاعم في ليما تشمل طعام الكريول وشيفاس وسيبيشيرياس وبوليرياس. وعندما يتعلق الأمر بالرياضة، فإن كرة القدم هي الأكثر شعبية هناك.

عاصمة بيرو هي مدينة متطورة جدًا، ذات حضارة قديمة. المتاحف الفخمة تعرض الفخار الرائع؛ صالات العرض تعرض فنًا مختلف. كما تستحضر المواكب الدينية المهيبة القرن الثامن عشر وتوزع النوادي الليلية المزدحمة الإيقاعات الاستوائية. لا يمكن لأي زائر أن يفوتك عبقرية الطهي في العاصمة، وهي جزء من ثورة تذوق الطعام منذ أكثر من 400 عام.

الأماكن السياحية في عاصمة بيرو

للاستمتاع بهذه المدينة المترامية الأطراف التي ترتفع فوق خط ساحلي طويل من المنحدرات المتداعية، اصعد على موجة الفوضى التي تمتد عبر الشقق الشاهقة التي تم بناؤها جنبًا إلى جنب مع المعابد التي تعود إلى حقبة ما قبل الكولومبية وقواطع المحيط الهادئ السريعة التي تتجه نحو الازدحام المروري. انغمس في ثقافة أمريكا اللاتينة وعش أفضل أيام حياتك وأكثرها حيوية. فيما يلي سنعرض عليك أهم الوجهات في عاصمة بيرو.

باركي دي لا ريزيرفا

باركي دي لا ريزيرفا
باركي دي لا ريزيرفا

إنها حديقة كبيرة لا متناهية الأطراف تقع في وسط عاصمة بيرو. في قلب الحديقة تم تشييد بيت بشكل غير منتظم، وهو يقع بين شارعين رئيسيين في المدينة، طريق باسيو دي لا ريبوبليكا السريع وشارع أريكويبا .

تبلغ مساحتة البيت ثمانية هكتارات وهو مبني على الطراز الكلاسيكي الجديد. كما توجد نافورة في حديقة المحمية تحتوي على نفاثة تدفع المياه إلى ارتفاع يزيد عن 80 مترًا. السياح هناك يستمتعون بالأجواء الهادئة والإطلالات الرائعة على الطبيعة الخضراء لليما.

مركز ليما التاريخي  

 مركز ليما التاريخي
مركز ليما التاريخي

يعد المركز التاريخي لمدينة ليما من بين أهم الوجهات السياحية في عاصمة بيرو. وهو سيفاجئك بكل تأكيد خاصة إن كنت من هواة البحث عن التاريخ وتراث المدن. علاوة على ذلك، إنه جوهرة حقيقية للهندسة المعمارية الإسبانية. هناك مباني قديمة جميلة بشرفات  رواسعة. لا يزال المركز التاريخي لمدينة ليما هو النقطة المحورية للمدينة الحديثة.

يعدالميدان الرئيسي نقطة انطلاق شهيرة لرحلات المشي، وهو موطن لمجموعة من المعالم بما في ذلك القصر الرئاسي وقاعة المدينة وقصر الاتحاد.

ستحب ايضاً قراءة: اجمل الاماكن السياحية في العالم : قد لا تصدق وجود الثامنة ضمن القائمة

هواكا بوكلانا

هواكا بوكلانا
هواكا بوكلانا

إنه هرم عظيم وطيني يقع في منطقة ميرافلوريس المركزية في ليما عاصمة بيرو. هو مبني من سبع منصات متداخلة. وهو عبارة عن مجموعة كبيرة من الأطلال القديمة. تم بناء الهياكل – التي تتكون من هرم متدرج وعدة غرف كبيرة محاطة بأسوار – في حوالي عام 500 م. تبلغ رسوم الدخول إلى هواكا بوكلانا حوالي 3 دولارات أمريكية، وتشمل جولة إرشادية (وهي الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها مشاهدة الآثار).

ميرافلوريس

ميرافلوريس
ميرافلوريس

تُعرف ميرافلوريس باسم  المدينة البطولية. يوجد بها العديد من المتنزهات والحدائق والمباني السكنية الشاهقة والفنادق والمطاعم والمحلات التجارية. تقع ميرافلوريس على الساحل وتعتبر واحدة من أرقى أحياء عاصمة بيرو وهي تحظى بشعبية كبيرة بين السياح.

إنها منطقة تسوق سكنية وراقية حصرية جنوب وسط مدينة ليما. فهي موطن للعديد من الفنادق (بما في ذلك فندق  هيلتون وجي دابليو  ماريوت وبليموند) والمطاعم والحانات والنوادي الليلية والمتاجر متعددة الأقسام. لذا تعتبر ميرافلوريس واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في ليما.

قد يهمك ايضاً : مواقع سياحية | تعرف على أفضل 14 موقع سياحي في العالم: 5 منها في دول عربية

متحف لاركو في عاصمة بيرو

متحف لاركو عاصمة بيرو
متحف لاركو عاصمة بيرو

يقدم هذا المتحف واحدًا من أكبر وأفضل عروض السيراميك في عاصمة بيرو.  متحف لاركو هو متحف مملوك للقطاع الخاص لفن ما قبل حكم كولومبوس، يقع في منطقة بويبلو ليبر في ليما، بيرو. المتحف لديه العديد من المعارض الدائمة، منها معرض الذهب والفضة الذي يعرض أكبر مجموعة من المجوهرات التي استخدمها العديد من الحكام البارزين في بيرو قبل كولومبوس. وهي تتألف من مجموعة من التيجان والأقراط وزخارف الأنف والملابس والأقنعة والمزهريات المصنوعة بدقة من الذهب والمزخرفة بالأحجار شبه الكريمة.

بلازا دي أرماس داخل عاصمة بيرو

بلازا دي أرماس عاصمة بيرو
بلازا دي أرماس عاصمة بيرو

بلازا دي أرماس هو جوهر المدينة. إنه محاط بقصر الحكومة وكاتدرائية ليما وقصر رئيس الأساقفة في ليما والقصر البلدي وقصر الاتحاد. لم تكن ساحة بلازا دي أرماس في ليما، التي تبلغ مساحتها 140 مترًا مربعًا، والتي تُعرف أيضًا باسم بلازا مايور، قلب مستوطنة القرن السادس عشر التي أنشأها فرانسيسكو بيزارو، بل كانت مركزًا لإمبراطورية إسبانيا على نطاق القارة. إلى الشمال الشرقي من هذه المنطقة  يوجد القصر الحكومي الكبير.

اقرأ ايضاً عن: مناظر طبيعية | بالصور.. أجمل 10 مناظر طبيعية في العالم: بينها أخدود الشيطان

كاتدرائية ليما .. عاصمة بيرو

كاتدرائية ليما
كاتدرائية ليما

تقع الكاتدرائية بجوار  قصر رئيس الأساقفة الشهير في عاصمة بيرو، وتقع الكاتدرائية على قطعة الأرض التي خصصها بيزارو للكنيسة الأولى في المدينة عام 1535. على الرغم من أنها تحتفظ بواجهة باروكية، فقد تم بناء المبنى وإعادة ترميمه عدة مرات عديدة عبر الزمن.

يبدو المظهر الخارجي الاستعماري المتقن للكاتدرائية سليمًا، لكنه عانى كثيرًا من البلى على مر السنين من الزلازل منذ بنائه في ثلاثينيات القرن الخامس عشر. ادخل إلى الكاتدرائية الضخمة عبر أحد أبوابها الثلاثة الكبرى وستجد تصميمًا داخليًا مرتفعًا باللونين الأبيض والذهبي مع أسقف مضلعة مرتفعة ومصليات من الفسيفساء وممرات ذات أعمدة.

المتحف الوطني للآثار والأنثروبولوجيا وتاريخ بيرو 

المتحف الوطني للآثار والأنثروبولوجيا
المتحف الوطني للآثار والأنثروبولوجيا

إنه أحد أهم المتاحف في بيرو. وهو منظم جدًا، حين أنه مرتب ترتيبًا زمنيًا ويحتوي على واحدة من أهم المجموعات في الدولة. يمكن للزائر أن يتصفح تاريخ بيرو بأكمله هناك، بدايةً من وصول الرجال الأوائل إلى أراضي بيرو حتى يومنا هذا، مروراً بأهم الحضارات القديمة، وعهد نائب الملك والجمهورية.

كما أنها موطن للمعارض المؤقتة المتكررة. في واحدة من غرف المتحف الوطني، يمكنك رؤية الأشياء الخزفية والفن الصخري والمنسوجات والذهب والفضة، بالإضافة إلى اللوحات وغيرها من قطع ولي العهد. أحد التفاصيل التي تجعل هذا المتحف فريدًا من نوعه هو وجود منزل بداخله يسمى “خامس المحررين” وهو منزل نائب الملك القديم، حيث أقام المحرران خوسيه دي سان مارتن وسايمون بوليفار به لفترة طويلة من الزمن. يمكنك بالطبع الإستعانة بمرشد سياحي خلال جولتك داخل المتحف الوطني للآثار والأنثوروبلوجيا للتعرف على تاريخ المدينة بشكل أعمق.