الرحالة و المسافرون العرب

أحمد مالك يكتب رحلة الهجرة الى اوروبا على قارب الموت: الناجي الوحيد

الهجرة الى اوروبا | تجربة- أحمد مالك:

السلام عليكم. أولا أحب أعرفكم بنفسي، اسمي أحمد من الغربية عندي 26 سنة. حلم حياتي من وأنا عندي 11 سنة إني أسافر، وكبرت وبقى عندي 20 سنة. ومن هنا بداية الموضوع.. الهجرة الى اوروبا على قارب الموت.

لفيت على جميع السفارات ولا سفارة قبلتني. السفارة الوحيد اللي اتقبلت فيها هي تركيا. سافرت تركيا اشتغلت هناك علي مركب صيد. واتعرفت علي مجموعة شباب من سوريا، قالوا لي في مركب طالب تهريب إلى اليونان. ومن هناك على ألمانيا.

الهجرة الى اوروبا .. ليلة سوداء

أنا فرحت جدا، دفعت كل اللي أنا كنت شغال بيه وهو 5000 يورو. اتفقنا مع المهرب وطلعنا المركب 40 واحد منهم 4 أطفال ? لسه في سن الرضاعة. المركب مشي في البحر ساعتين وبعد كده وقف. الموج كان عالي وكانت ليلة شديدة السود والبرد وكان يوم صعب جدا.

الناس من الخوف المركب اتقلب والناس كلها بقت في المياه. الموج يشيل ويحط فينا وأكتر موقف أثر فيا أم شوفتها رافعة ابنها فوق المياه وهي بتغرق، ومحدش عارف ينقذ حد. وجربت إحساس الألم بجد، لما شفت أعز الأصدقاء بتموت ومش عارف أعمل حاجة. وأنا ربنا كتب لي أعيش أنا وطفل عنده 6 سنوات.

الهجرة العشوائية

الموت في بلدي أهون من أن أموت في البحر.  اوعى تحول تسافر هجرة غير شرعية، ولا تركب البحر، لأنه أخد أعز الناس ومازال يمارس لعبة الموت. البحر صعب جدا. تخيل انك راكب مركب خشب وسط آلاف الأطنان من المياه، كأنك نملة في بحر كبير.

تجربة خدت كتير من حياتي ولن أنسى أبدا إني قعدت في الميه 8 ساعات وحواليا جثث، تخيلوا المنظر كان عامل ازاي، وبعد كده جات مركب صيد، وأنقذتني أنا والطفل، وعلى ما أذكر كنت في غيبوبة لمدة 3 أيام، بسبب انخفاض درجة الحرارة في جسمي، وللأسف الطفل مات بعد أسبوع وأصبحت أنا الناجي الوحيد.. وياريتني كنت مت معاهم.. متخليش الناس تقولك أوروبا جنة بس.. طريقها موت.

قصة صورة الهجرة الى اوروبا

الصورة دي من المركب صورتها قبل ما نتحرك وبعتها لواحد صاحبي.. وطبعا كل اللي فيها ماتوا إلا أنا.