الرئيسية / بوابة السفر إلى دومينيكا

بوابة السفر إلى دومينيكا

[vc_row][vc_column width=”1/2"][v[vc_column_text]trong>تقع في البحر الكاريبي وعاصمتها روسو. لقبت بجزيرة الطبيعة لجمالها الطبيعي ونقائها. كريستوفر كولومبوس هو من منحها اسمها لأنه شهدها يوم الأحد (دومينيكا في اللاتينية).

تغطيها الغابات المطيرة الخصبة والتي تتميز بكثرة الامطار فيها وبأشجارها عالية الارتفاع. ما زال فيها نشاط بركاني وفيها اكبر ثاني بحيرة مياه حارة في العالم . يوجد في دومينيكا العديد من الشلالات والينابيع والأنهار. وتمتلك منطقة كاليبيشي في شمال شرق البلاد شواطئ رملية.

يمكن العثور أيضاً على بعض النباتات والحيوانات التي يعتقد أنها انقرضت من الجزر المحيطة في غابات دومينيكا. تجذب الطبيعة البركانية للجزيرة الغواصين. يوجد في الجزيرة العديد من المناطق المحمية. عدد الأنهار فيها كعدد أيام السنة 365. قبائل الأراواك وكاريب كاليناغو هي من تبقت من القبائل الاصلية التي سكنتها لدى وصول المستوطنين الأوروبيين.[/[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/2"]c_[vc_tta_tour color=”turquoise” active_section=”1"]tt[vc_tta_section title=”روسو” tab_id=”1441873848705-137dadc4-4794500c-940d”][vc_single_image image=”3593" img_size=”500×300"]lumn[vc_column_text]قع في غرب البلاد ويحيط بها البحر الكاريبي. مبانيها على الطراز الفرنسي. فيها اهم موانىء التجارة الاجنبية منها يتم تصدير الكاكاو والموز والخضرواوات.[/vc_colum[/vc_column_text][/vc_tta_section][vc_tta_section title=”مورن تروا بيتون” tab_id=”1441873848772-340367cb-2989500c-940d”][vc_single_image image=”3590" img_size=”500×300"]_tex[vc_column_text]ة استوائية تختلط بمشهد ذي معالم بركانية أعلنت موقعا للتراث العالمي في 4 أبريل 1995، وهو أمر يميزها تشترك فيه مع أربعة غيرها من جزر الكاريبي.[/vc_column_te[/vc_column_text][/vc_tta_section][vc_tta_section title=”البحر الكاريبي” tab_id=”1472684286625-552b5d34-c28a”][vc_single_image image=”3588" img_size=”500×300"]t][/vc_column_text][[/vc_column_text][/vc_tta_section][vc_tta_section title=”نهر مجزرة” tab_id=”1472684507557-f2f30d60-8070"]ma[vc_single_image image=”3591" img_size=”500×300"]ong>[vc_column_text]ى سكان البلاد الأصليين الذين قتلهم المستوطنون الفرنسيون والبريطانيون وذلك لأن النهر جرى أحمراً لعدة أيام، ويفصل بين هايتي ودومينيكا.[/vc_column_text][/vc_tt[/vc_column_text][/vc_tta_section][/vc_tta_tour][/vc_column][/vc_row][vc_row css=”.vc_custom_1472684986141{background-color: #f9f9f9 !important;}”][vc_column][title title=”آخرالموضوعات” subtitle=”دومينيكا” description=””][vc_basic_grid post_type=”post” max_items=”” style=”pagination” items_per_page=”20" element_width=”3" gap=”25" grid_id=”vc_gid:1491972992473-65d0a71d-22b8-4" taxonomies=”133"]p>