بوابة السفر إلى بوليفيا

يرجع اسمها إلى المناضل اللاتيني سيمون بوليفار، الذي ناضل من أجل استقلال قارته من الاستعمار، وتعد بوليفيا دولة الهنود الحمر بامتياز، أو لنقل دولة السكان الأصليين في الأمريكيتين، حيث تضم العديد من الحضارات الهندية القديمة، والتي تركت العديد من الآثار، التي مازالت قائمة حتى الآن.

ويشكل الهنود الحمر ما نسبته 54% من مجموع السكان في بوليفيا، وهم يفضلون العيش في المناطق المرتفعة، ومن بينهم رئيس البلاد الحالي، إيفو موراليس، وهو أول رئيس في أمريكا اللاتينية ينحدر من السكان الأصليين. فيما يوجد 32% من سكان بوليفيا عبارة عن خليط أوروبي وهندي، إضافة إلى 14% من أصول أوروبية.

وتضم بوليفيا العديد من الوجهات التي يفضلها الرحالة والسائحين، مثل منطقة آثار تيواناكو، ومنجم بوتوسي للفضة، والذي يقع على قمة جبلية عالية، إلى جانب بحيرة تيتيكاكا، والتي يعتقد أن إمبراطورية الأنكا أقيمت على ضفافها.

tionaco

تقع بالقرب من الشاطئ الجنوبي الشرقي من بحيرة تيتيكاكا في بوليفيا، وهي واحدة من أهم المدن التي ترجع إلى امبراطورية الأنكا، وكذلك واحدة من مناطق الجذب السياحي الأعلى في بوليفيا.

Yungas-Road-in-Bolivia-1

هو الطريق الأخطر في العالم، يبدأ من لابازا، وحتى منطقة غابات الأمازون المطيرة شمال بوليفيا، يصعد بنحو 15 ألف قدم، ثم يبدأ في الانخفاض بنحو 4000 قدم.

madidi

تمتد من جبال الأنديز إلى منطقة الأمازون، وهي أحد الحدائق الأكثر تنوعا بيولوجيا في العالم، حيث تجد فيها أنواعًا نادرة من الحيوانات لا يمكن أن تجدها في أي مكان آخر.

titicaca-lake

من البحيرات الكبيرة والعميقة في جبال الإنديز، وتتواجد على الحدود بين بيرو وبوليفيا بالقرب من مدينة تيواناكو مهد حضارة الأنكا، وهي أكبر بحيرة في أمريكا الجنوبية.

بوليفيا

تقع جنوب غرب بوليفيا هذا المكان عبارة عن مرآة كبيرة حيث تتكون الأرض من الملح الذى يتجاوز حوالى 10 مليار طن على مساحة تبلغ حوالى 4000 كم، ما يجعلها مكانًا أقرب للخيال.

[title title=”آخر الموضوعات” subtitle=”بوليفيا” description=””]