الرحالة و المسافرون العرب
تصفح التصنيف

المالديف

السياحة في المالديف | الرحالة |

في وسط المحيط الهادىء، جنوب غرب سيرلانكا، تتجمع 1192 جزيرة لتشكل فيما بينها ما يسمى بجزر المالديف. من بين كل هذه الجزر، 200 فقط مأهولة بالسكان.

وتشكل الجزر معا منظرا كأنه لوحة رسمت بيد فنان، جزر هادئة رمال بيضاء ومياه صافية شديدة الزرقة. وإضافة لجمال طبيعتها فإن مناخها وطقسها يساعد على التجوال والترحال فيها براحة.

السياحة في المالديف

الأنشطة البحرية فيها جميلة ومتنوعة، وفيها أفضل مراكز الغوص في العالم حيث يمكن الغوص والتمتع بعالم الأحياء تحت الماء.

التنقل خلال رحلة السياحة في المالديف ، بين الجزر غير المعدة للسياحة محدود، والوصول إليها يتطلب تصريحا خاصا. أسعارها مرتفعة نسبيا وينصح الرحالة إحضار مستلزماتهم الأساسية معهم بدلًا من شرائها من هناك.

السفر الى المالديف

تختلط الثقافات فيها وينتمي سكانها لأصول مختلفة منهم الآسيويين ومنهم الأفارقة ومنهم العرب أيضا، وهذا ترك أثره على لغتهم، التي تأثرت من هذه الحضارات المختلفة لكن لغتهم المحلية المحكية ديفيهي، هي ذات اللغة المستعملة في سيريلانكا وتكتب بأحرف عربية من اليمين لليسار، لكن طبعا بالامكان التحدث إليهم بالإنجليزية فكلهم يعرفونها ويتكلمونها .

واحدة من الجزر الجميلة والخاصة فيها هي جزيرة كاني تقع  حوالي 20 كيلومتر شمال العاصمة. وعي من أهم معالم السياحة في المالديف ، تتميز كاني إضافة لرمالها البيضاء ومياهها الصافية بوجود أشجاز جوزر الهند فيها. وهناك أيضا منتجع سياحي في جزيرة كاني هو كلاب ميد.

تقارير السياحة في المالديف