الرئيسية / أفريقيا / الاماكن السياحية في مصر : تعرف على أجمل 8 وجهات سياحية في مصر
الاماكن السياحية في مصر
الاماكن السياحية في مصر

الاماكن السياحية في مصر : تعرف على أجمل 8 وجهات سياحية في مصر

الاماكن السياحية في مصر | الرحالة |

 

عُرفت مصر طوال تاريخها بأنها مقصد للسائحين والجوالة منذ زارها هيرودوت فى التاريخ القديم مسجلا اندهاشه من اختلافها الشاسع عن بلاده وظلت مصر كذلك طوال تاريخها الوسيط والحديث، غير أن اكتشاف آثار الفراعنة قد أضاف سحرا خاصا إليها بجانب ما بها من آثار دينية وحضارية فريدة، إضافة إلى ما تتمتع به من موقع جغرافى وسط العالم ومناخها المعتدل صيفاً وشتاءً، وسواحلها السهلة الممتدة ، لذلك فقد عَرَفت مصر تنوعًا واضحًا في منتجها السياحي، الذي جعل من الاماكن السياحية في مصر مميزة عن غيرها.

 

وعلى الرغم من تعدد أنواع السياحة وامتلاك مصر لمقومات العديد منها، تظل السياحة الثقافية هى النوع غير القابل للمنافسة نظرا لما تمتلكه مصر حيث يوجد بها ثلث الآثار المعروفة فى العالم أجمع.

 

وإلى جانب السياحة الثقافية والأثرية ظهرت الى الوجود أنماط سياحية جديدة أصبحت تخاطب شرائح أوسع من السائحين عبر العالم منها السياحة الترفيهية وسياحة الشواطئ، والسياحة الدينية، والسياحة العلاجية ، والسياحة البيئية، والسياحة الرياضية و سياحة الجولف ، وسياحة السفارى والسياحة الصحراوية وسياحة اليخوت ، بالإضافة إلى سياحة المهرجانات والمؤتمرات والمعارض.

 

الاماكن السياحية في مصر

هذا إلى جانب سياحة مراكز الغوص والتي تمثل اليوم نشاطا سياحيا يلقى رواجا كبيرًا، وتعد مدينة شرم الشيخ من أكبر مراكز الغوص في العالم وتتمتع بإمكانيات بيئية وطبيعية فريدة ومتنوعة مما يجعلها أحد أهم المراكز الرئيسية لجذب السياحة الدولية والداخلية ، كما انتعشت سياحة بيوت الاجازات، التى استحدثتها مصر حيث يتيح هذا النمط الجديد من السياحة لغير المصريين حق التملك والانتفاع بوحدات صغيرة للإقامة فى بعض المناطق العمرانية الجديدة وكذلك فى المناطق السياحية المتميزة فى كل من سيدى عبد الرحمن ، الغردقة ، البحر الاحمر ، ومرسى مطروح.

 

والسياحة الترفيهية هي أحد أهم أنواع الأنشطة السياحية التي توجد في مصر والتي تجتذب عددا كبيرًا من السائحين من مختلف دول العالم, لما تتمتع به مصر من شواطئ خلابة على البحرين الأبيض والأحمر وتمتد لنحو 3000كم، ونيلها الممتد من الجنوب إلى الشمال، وما تتمتع مصر به من مناطق صحراوية وجبلية عديدة توفر المتعة والمغامرات للسياح هواة رحلات السفاري.

 

متحف الاقصر

 

يقع متحف الاقصر، وهو من الاماكن السياحية في مصر ، علي كورنيش النيل قرب مبني المحافظة، افتتح في عام 1975 ، وهو متحف صغير مثل البوتيكات الأنيقة التي تنتقي ماتعرضه من النادر والثمين. فالمعروضات قليلة ربما في حدود 100 قطعة أثرية أو أكثر قليلا ولكن معروضة جميعا.

 

بشكل مريح يعطي الزائر فرصة التأمل واكتشاف عبقرية النحات المصري منذ آلاف السنين في ضبط توافق مقاييس شخصية صاحب التمثال تبعا لحجمه سواء كان صغيرا أو كبيرا. وأمام كل قطعة لافتة صغيرة تشرح صاحب الأثر ومادته وتاريخه.

 

ومن معروضات المتحف مجموعة كانت ضمن مقبرة توت عنخ آمون منها تمثال الإله المنحوت علي شكل البقرة المقدسة ، يتضمن المتحف ايضا تمثال تحتمس الثالث، وتعرض الصور المعروضة حوله كيف عثروا عليه بالبر الغربي عام 1965 مهشما وفي حالة سيئة من الشروخ جعلهم يعتبرونه حالة ميئوسة.

 

الاماكن السياحية في مصر متحف الاقصر
الاماكن السياحية في مصر متحف الاقصر

 

متحف جمال عبد الناصر

داخل بيت صغير بمعسكر الحرس الجمهوري في منطقة منشية البكري شرق القاهرة، عاش الزعيم جمال عبد الناصر وأسرته. وداخل نفس البيت كانت لحظات النهاية الحزينة للقائد العربي. ورغم سنوات زعامته وتقلده أعلي مناصب في البلاد. فقد ظل حريصا علي البقاء ساكنا مع أسرته الصغيرة في هذا البيت البسيط الذي شهد لحظات وأوقاتا عصيبة اهتزت لها كل الدنيا خلال حكمه.

 

ولقد ظل حلم انشاء متحف للزعيم الراحل مجرد حلم يراود محبيه وأبناء شعب مصر، يحكي من خلال محتوياته أحداث فترة عصيبة من حياة الأمة العربية تفاعلت معها كل الأمة العربية والعالم بأكمله ، وذلك إلي حين قررت الدولة المصرية تحويل بيته الصغير في منشية البكري إلي متحف يحكي قصة حياة وكفاح وطن من خلال قصة حياة عبد الناصر،وذلك بعد أن آل البيت الصغير إلي قطاع الفنون التشكيلية، ليصبح أحد أهم الاماكن السياحية في مصر

 

معبد حتشبسوت

يقع معبد حتشبسوت على أسفل منحدر صخري شاهق بالقرب من الضفة الغربية للنيل، ويعرف المعبد أيضا باسم الدير البحري وهو خاص لعبادة الإله آمون رع، إله الشمس، وقد صمم هذا المعبد مهندس يدعى سينيموت.

 

ويعتبر المعبد فريدا من نوعه لتصميمه الشبيه بتصاميم البناء الكلاسيكية. ويمكنك ملاحظة شرفة المعبد الطويلة المليئة بصفوف من الأعمدة التي يبلغ ارتفاع بعضها 97 قدما، والأبراج والساحات والقاعة ذات السقف المرتكز على أعمدة.

 

وفي داخل المعبد، الذي يعد وبحق واحد من أفضل الاماكن السياحية في مصر يمكنك رؤية قاعة الشمس والمعبد الصغير و المذبح. وتحكي النقوش على جدران المعبد قصة ولادة الملكة حتشبسوت ورحلاتها التجارية إلى بلاد بونت المعروفة الآن بدولة الصومال الحديثة أو شبه الجزيرة العربية.

الاماكن السياحية في مصر معبد حتشبسوت
الاماكن السياحية في مصر معبد حتشبسوت

مقبرة الملك توت عنخ آمون

 

تعد أشهر وأغنى مقبرة فى العالم، ففيها كثير من النفائس والآثار الرائعة التى أذهلت العالم. حيث عُثر على الأثاث الجنائزى كاملاً (أكثر من 5000 قطعة). وقد حُفرت المقبرة فى منخفض وادى الملوك في الأقصر، إلى جانب مقبرة رمسيس السادس، فكان ذلك من العوامل التى ساعدت على حفظ مقبرة توت عنخ آمون سليمة بعيداً عن أعين اللصوص.

 

حتى تم اكتشافها فى عام 1922 فى واحدة من اهم الاكتشافات الاثرية فى العالم و مقبرة الملك توت عنخ آمون هى أعظم وأثرى مقبرة فى العالم الآن، وما بها من كنوز وفن خير شاهد على ذلك وعند مدخل الباب الثانى للمقبرة توجد حجرة متسعة تكدس فيها الأثاث فوق بعض.

 

وقد طُلى أكثره بالذهب البراق، ومن بينه صناديق جميلة مُطعمة بالعاج والأبنوس، وأخرى عليها منظر للصيد والحرب، وبعض الكراسى، والأسرة، وعربات ملكية، وأوانى مرمرية، وتماثيل من مختلف الأشكال والألوان. و عند نهاية تلك الحجرة تمثالان من الخشب المدهون كأنهما يحرسان محتويات الحجرة الثانية، من المقبرة التي تعد إحدى أهم الاماكن السياحية في مصر والعالم.

 

تل العمارنة

تل العمارنة في محافظة المنيا هي العاصمة التي أنشأها الملك إخناتون، وهي تقع على بعد خمسة وأربعين كيلومترا جنوب منطقة اثرية هى بني حسن. وقد كان اسمها هو “أخت أتون” أو “أفق أتون”. ولا تزال بقايا العاصمة القديمة موجودة حتى الآن.

 

تقع المدينة فى المنطقة المعروفة الآن بـ”تل العمارنة” وقد بُنيت على البر الشرقى للنيل على سهل منفرد. وتشتمل جبانة “تل العمارنة” على مجموعتين من المقابر هما: مجموعة شمالية عند الطرف الشمالى للمدينة، ومجموعة جنوبية عند الطرف الجنوبى للمدينة. وتتميز هذه المقابر بلوحاتها الحائطية الملونة التى تصور الحياة أثناء ثورة آتون الدينية.

وتقع مقبرة إخناتون الملكية، والتي تعد أحد أهم الاماكن السياحية في مصر فى واد ضيق صغير، على بعد حوالى 6 كم من الوادى الكبير الذى يفصل بين المقاطع الشمالية والجنوبية. ويلاحظ ان العديد من هذه المقابر لم يتم استكمالها أبداً، ونسبة قليلة جداً منها هى التى تم استخدامها بالفعل. يوجد 25 مقبرة مرقمة من 1 إلى 6 فى الشمال، ومن 7 إلى 25 فى الجنوب.

 

الاماكن السياحية في مصر تل العمارنة
الاماكن السياحية في مصر تل العمارنة

 

دير سانت كاترين

 

يقع دير سانت كاترين أسفل جبل سيناء، فى منطقة جبلية وعرة المسالك حبتها الطبيعة بجمال آخاذ مع طيب المناخ وجودة المياه العذبة . وإلى الغرب من الدير يوجد وادى الراحة.

 

وللدير سور عظيم يحيط بعدة أبنية داخلية بعضها فوق بعض تصل أحياناً إلى أربعة طوابق تخترقها ممرات ودهاليز معوجة . وبناء الدير يشبه حصون القرون الوسطى ، وسوره مشيد بأحجار الجرانيت وبه أبراج فى الأركان ويبلغ ارتفاع أسواره بين 12 و 15 متراً .. وتبلـغ أطـوال أضلاعـه 117 * 80 *77 *76 متراً تقريباً.

 

ويعود بناء دير سانت كاترين، الذي يعد أحد أهم الاماكن السياحية في مصر إلى القرن الرابع الميلادى عندما أمرت الإمبراطورة هيلانة أم الامبراطور قسطنطين فى عام 342 م ببناء دير يحوى كنيسة عرفت باسم كنيسة العذراء عند موقع الشجرة المقدسة أو العليقة الملتهبة، وفى القرن السادس الميلادى أمر الامبراطور جوستنيان ببناء كنيسة فى نفس هذه البقعة عرفت باسم كنيسة التجلى.

 

مرسى علم

 

تقع مدينة مرسى علم على بعد 274 كم جنوب مدينة الغردقة وهي تعتبر مركز خدمة للبعثات التعدينية والآن بدأت تتحول لواحدة من أكبر المدن السياحية وهذا لما تتميز به من جمال شواطئها الصافية وشعابها المرجانية و أسماكها النادرة .

 

وتحتوي مرسى علم على قريتين رئيسيتن ؛ قرية برنيس ( وهي مدينة صغيرة تبعد 178 كيلو متراً جنوب القصير. وهى احدى أفضل الأماكن للسياحة العلاجية)، وقرية أبو الحسن الشاذلي ( وبها مركز إسلامي معروف ).

 

والمناخ الصافي لمرسى علم جعل منها مكانًا رائعًا لقضاء العطلات، وواحدة من أجمل الاماكن السياحية في مصر حيث تصل درجات الحرارة في الشتاء إلى 31 درجة مئوية وتتراوح في الصيف ما بين 20 إلى 35 درجة مئوية.

 

وتجتذب مدينة مرسى علم الواقعة على البحر الأحمر هواة الغطس والباحثين عن الراحة والهدوء حيث تلتقي الشمس والماء مع سحر الطبيعة الخلابة، وفيها يجد السائح المتعة التي يصبو إليها في أي فصل من فصول السنة.

الاماكن السياحية في مصر مرسى علم
الاماكن السياحية في مصر مرسى علم

الجامع الأزهر

 

من أشهر مساجد القاهرة ، ومن أهم الاماكن السياحية في مصر بناه جوهر الكاتب الصقلي (إلياس الصقلي) قائد جند أبي تميم المعز لدين الله الفاطمي بعد عام من فتح الفاطميين لمصر، وبعد أن أنشأوا قاعدة ملكهم الجديدة مباشرة.

وفتح للصلاة في شهر رمضان عام 361هـ (حزيران – تموز سنة 972) وبني المسجد في الجنوب الشرقي من المدينة على مقربة من القصر الكبير الذي كان موجوداً حينذاك بين حي الديلم في الشمال وحي الترك في الجنوب.

 

سمي بهذا الاسم نسبة إلى السيدة الزهراء وهو لقب فاطمة بنت الرسول محمد (ص) التي سميّت باسمها أيضاً مقصورة في المسجد.

شاهد أيضاً

حلايب وشلاتين

حلايب وشلاتين | مغامرة في جنوب مصر: واحة خضراء في قلب الصحراء

حلايب وشلاتين | الرحالة | رحلة- أسامة عبد الحميد:   حلايب وشلاتين مكان مختلف كلياً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *