الرئيسية / أفريقيا / رشيد عبدوس يكتب رحلته حول المغرب مجانا: تقرير باللهجة المغربية

رشيد عبدوس يكتب رحلته حول المغرب مجانا: تقرير باللهجة المغربية

رحلة- رشيد عبدوس:

كالعادة حقائبي موظبة في انتظار تجربة أخرى تنظاف إلى سلسلة تجاربي.. في ليلة حالكة من فصل الصيف كانت عيني موجهة وبعمق فالتلفاز حتى ظهرت لي عناوين الأخبار وبها جزيرة الداخلة الساحرة ويبقى الإشكال إلى متى سأنتظر ذلك اليوم الذي سأزور فيه هته المدينة سمعت عنها الكثير (كثبان رملية ذهبية. بحر يشق الطريق. جزر)

وبدأ التفكير.. تبعد عني مدينة الداخلة بـ920 كلم صحاري قاحلة شمس حارقة رياح عاتية سأخوض هته التجربة والمفاجأة سأشق طريقي وبـ 0 درهم خاوي الوفاض، نعم إنها مغامرة في حد ذاتها لكن بالتجارب ينمو الإنسان فمن يأبه الصعوبات فحظن أمه ينتظره.

كانت الساعة العاشرة صباحا أعددت الفطور واتجهت نحو مخرج المدينة بحثا عن عملية الأطوسطوپ نحو المجهول. بعد نصف ساعة الأولى من العملية ولا شئ يبشر بالخير رأسي يطأطأ وقد شقته أشعة الشمس الساطعة، لا تيأس أنت في المرحلة الأولى سيارات وشاحنات بالجملة ولا من مستجيب أكملت السير على الأقدام وإذا به يأتي الفرج صاحب الشاحنة يقف على الطريق ويردد قائلا يا صاحب الخيمة إلى أين الوجهة قلت له إلى المجهول صديقي قال لي إن نقطة أوصولي مدينة العيون.. قلت له على بركته الله فعلا وبدون مجاملة لم يغلق سائق الشاحنة فمه من كثرة الضحك ? سألني إلى أين؟ قلت له تحدي من نوع آخر الوجهة مدينة الداخلة بـ 0 درهم أعجبه الأمر كثيرا تذكر مغامراته الطفولية.. بعد أن اقتربنا مدينة طرفاية قلت له سأقف هنا سأسلك الشريط الساحلي من طرفاية مرورا بفم الواد وهكدا دواليك تبادلنا الأرقام الهاتفية والتحية.

أكملت طريقي بحثا عن الاطوسطوپ قبل أن يحل الظلام بعد 20 دقيقة من المشي في شوارع المدينة الهادئة قصدت مخرجها لأجد الوسيلة التي سوف تنقلني الى مكان ما ألوح بيدي لمدة ليست بطويلة وإذا به شخص من الجالية يقف سألته هل الا اوصلتي الا الامام رد قائلا انا متجه صوب شاطئ فم الواد قلت له تلك وجهتي بعد وصولي فم حيث بدأت الشمس تغرب وإمكانية الأطوسطوپ تنعدم ليلا أكملت سيري مشيا على الأقدام لمسافة 12 كلم اتجاه مرسى العيون وهنا سيحدث ما لم أتوقع.. يتبع فعلا عملية الأطوسطوپ إنعدمت بثاتا ليس هناك حل إلا المبيت في الخلاء بمرسى العيون بين الكلاب الظالة ووجوه غريبة لم أعتاد على رؤيتها قمر خافت منازل مهجور بالكامل لا خيار الا المبيت وفي الغد سأواصل السير نعم ليلة ليست كاسائر ليالي لكن هذه هي منظومة الترحال.

لقد حل الصباح ضباب كثيف والعودة الى الطريق في انتظار الأطوسطوپ الذي سيحملنا الى المحطة القادمة وما هي الا سويعات قليلة حتى اتى الفرج صاحب الشاحنة دات المقطورة الكبيرة يقف على الرصيف ويسأل الى اين الوجهة يا أخي قلت له المجهول حبذا لو كنت متجه الا مدينة الداخلة تلك هي نقطة الوصول رد مضحكا تلك وجهتي هيا بنا لم توصف فرحتي تلك اللحظة عندما تصادف اصحاب القلوب الطيبة وكما العادة نكث قصص والابتسامة التي لاتفارقنا ?? 500 كلم تنتظرنا ليست بالسهلة لكن سنصمد الى اخر رمق

بعد 5 ساعات من السياقة طلب مني السائق فترة ليستريح بعد احساسه بإرهاق بعد ساعة من القيلولة أو ربما غيبوبة ? عدنا الى طريق صحاري قاحلة كثبان رملية ذهبية مد وجزر وطريق غير معبدة وشبه منحرفة صدقوني إن كان للملل عنوان سأسميه الطريق الرابطة بين بوجدور والداخلة ? كان السائق في بعض الاحيان يقود المقود برجله بكثرة الملل من الطريق (والله الا بصاح) أتذكر انه كانت الساعة 18 مساءا عندما حطيت الترحال بمدينة تغمرني الفرحة لكن كنت شارد الدهن وأفكر في طريق العودة ?

نسير على إيقاع المغامرة وبالعزيمة نصل ✌☺

شاهد أيضاً

رحلتي الى دبي

رحلتي الى دبي | فتاة مصرية تكتب عن رحلتها إلى دبي: إنسى كل اللي سمعته

رحلتي الى دبي | الرحالة | رحلة- صافية بركة:   أول حاجه تعملها قبل ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *