رامي الجزار يكتب: عندما اكتشف ضابط مطار نيويورك “زلعة المش” في حقيبتي

رحلة- رامي الجزار:

بطل العالم في السومو

الحلقة الثانية

أول ما توصل مطار نيويورك تبدأ رحلة الانبهار، كل الناس بتبتسم، وده بيخلي ابتسامتك واصلة لحد ودانك. بتمشي في مسارات داخل المطار، مسارات للسياح، وأخرى للمواطنين، وثالثة لذوي الاحتياجات الخاصة أو اللي معاهم أطفال، ودي أول حاجة احترمتها في البلد.

13820890_10209282074785444_1788289938_n-1

المواطن هنا مبياخدش قدام ضابط الجوازات أكثر من دقيقة، بعكس السياح اللي بيتأخروا شوية عشان في تصوير وبصمة، عكسنا خالص في مصر. اللي عكسنا كمان إن مفيش ضابط جوازات تحس انه متخانق قبل ما ينزل الشغل، ولا النجم اللي بيشوف الباسبور بعد ما بتعدي من الجوازات عندنا، عندهم ضابط راجل أو ست، مبتسمين، وبيتكلموا بالراحة، ولما بيخلص بيقولك: أهلًا بيك في أمريكا.. إنجوي.

المهم، استلمت ورقه بيسألوني معايا أكل ولا لا، معايا فلوس أكتر من ٣٠٠٠ دولار، كده، طبعا عملت غلط على كله، المهم رحت علي سير الشنط، أخدت شنطتي وأنا ماشي لحد التفتيش، منبهم من الإعلانات، اللي فيها فكرة، ومن الدعاية اللي معمولة لأماكن بينصحوك بزيارتها.

توصل للتفتيش تلاقي نفس الكلام والابتسامة والوش البشوش، بتفتيش شنطتي وجدوا الآتي:

  • عدد ٤ علب عسل.
  • عدد ٣ كيلو عرق سوس.
  • عدد٣علب كحك العيد لزوم الشاي.
  • عدد ٢ برطمان مش معتبر من غير دود عمايل حبيبة قلبي أمي.

الراجل اتخض، قالي: إيه ده؟.. قلتله: بص أنا سومو ريسلر، وكل دي مشروبات وأكلات روحانية. الراجل ضحك واتصور معايا هو وزمايله ووصلوني لخارج المطار.

حاجه لفتت نظري قوي عندهم في المطار، إن في مكان واضح، جميع شركات المحمول والفنادق وإيجار العربيات واخدين مكاتب فيه لخدمه السياح، وده جميل لأنك بتتعامل بعيد عن السماسرة والاستغلال اللي عندنا وفي نفس الوقت بتسوق لنفسك، وبتلاقي خرائط وكتب تقريبا في كل ركن من المطار بكل تفاصيل الأماكن السياحية من العنوان للسعر لوقت الفتح والإغلاق زي عندنا بالظبط!.

تخرج تلاقي كل المواصلات متاحه من أول المترو وصولا للتاكسي وأوبر والأتوبيس.

لازم تعرف وانت مسافر أمريكا درجة الحرارة كام علشان ماتتعبش ده لو في الشتا في الصيف عادي. في مدينه نيويورك، مبدئيًا كده ماتحاولش تشتم بالعربي لأن العرب والمصريين بالأخص في نيويورك كتير قوي، يعني تبقي ماشي وتسمع صوت أغاني شفيقة أو آه لو لعبت يازهر.. ماتتخضش انت في أمريكا أيوه.

ده عادي لأن تقريبا كل اللي بيبيعوا ساندوتشات في الشارع هوت أو حلال فود مصريين، شباب زي الورد منهم اللي كان مدير في مصلحه حكومية واللي كانوا في وظائف مرموقه في مصر، فانت بتتعامل مع حد بيبيع أكل من درجه الصفوة في مصر.

لو هاتاكل حلال فود عندك اختيارين يا تطلب ميكس مع رز أو فراخ بس أو لحم خرفان بس

ودي أكله هاتعجبك لازم تجربوها. وانت ماشي في نيورك لازم تروح ميدان التايم أو التايم سكوير، هتلاقي كل الماركات وكل الحاجات الجميلة في السنتر بتاع نيويورك منهاتن، وطبعًا لو صادف رأس السنة أو عيد الحب في المكان ده هتتبسط قوي.

طبعا من المواقف الجميلة اني قابلت مذيعة مصرية حبت تتصور معايا بس مكنتش أعرف إن الصوره هتبان كده، عجبتني فحبيت أشاركها معاكم مع احترامي للمذيعة طبعًا.. المهم تابعونا.

13839905_10209282544637190_186989067_o