fbpx
الرئيسية / آسيا / محمد زكي يروي مغامرة الطريق إلى تاج محل: فيلم هندي بجد
فيلم هندي
فيلم هندي

محمد زكي يروي مغامرة الطريق إلى تاج محل: فيلم هندي بجد

فيلم هندي | الرحالة | رحلة- محمد زكي:

في شهر أكتوبر، كانت واحدة من أهم رحلات حياتي، عندما تجازف من أجل هدف في نفسك، أيًا كان هذا الهدف، عند الوصول له تشعر بنشوة ولذة الانتصار، بتحقيق هذا الهدف.

السفر الى الهند

وراء كل صوره حكاية، ووراء صورتي هذه مغامرة طويلة.. مغامرة تشعرك أنك في فيلم هندي :

فيلم هندي
فيلم هندي

في آخر أيامي في بلد السحر والجمال، الهند، وبالتحديد قبل رجوعي بـ 3 أيام كان لي هدف واحد، إني أرى تاج محل، لأن المكان ده زي الهرم عندنا، ينفع تيجي مصر ومتشوفش الهرم وعم أبو الهول.

تاج محل

هذا البناء الذي يحمل في طياته الكثير من الروعة والحب وبالفعل ما هو إلا عمل إبداعي للعمارة الإسلامية المغولية، كنت أبعد عنه حوالي 500 كيلومتر وينقصني العدة والعتاد للإقبال علي قطع مسافه كهذه، وبالطبع المال أيضا، بقول آخر أيامي هناك، يعني مأشفر. 😀

المهم تحدثت داخل نفسي بلغة الأبطال، وقلت لها: نعم أيتها النفس تستطيعي أن تفعلي هذا!.

أخذت معي عدد 4 أكياس بسكويت وبعض الحلوى الجالبة للطاقة، وبدأت الرحلة قبل الفجر بحوالي ساعتين وكان خط السير أتوبيس من شانديجار حتي دلهي، ومن دلهي، وبالتحديد من محطة كشميري، جيت ركبت توك توك للمحطة.

المشكلة، سائق التوكتوك وداني للأتوبيسات المكيفة، قلت له: لا يا سائق أنا عاوز أعيش كهندي فقير، أعيش عيشتكم وآكل شربكم وأشرب أكلكم 😀 وأكيد عشان الإنجليزية عنده ضعيفة مركزش أنا بقول ايه قد ما هو عاوز أموال.. المهم وداني المحطه البلدي.

السياحة في الهند

لقيت الأتوبيس الهندي اللوكال بتاع الشعب مش السياح، الناس كانت قايله لي إنه يادوب 4 ساعات وأوصل، المهم عدي 4 ساعات و5 ساعات والناس جنبي بتتغير وأنا قاعد في مكاني!.

أصحي ألاقي جنبي واحدة جميلة، أنام أصحة ألاقي راجل عجوز، أنام أصحي ملاقيش حد، اسأل الناس يقولوا لي: تاج محال نو نو نوت هير، بعد عشر ساعات و صلت.

فيلم هندي

الباص وقف وانا آخر واحد فيه، الراجل السائق بص لي وقال: تاج محل جو جو. نزلت، الجو كان ترابي جدًا ومش عارف أقف من كتر القعدة، وسألت عرفت إن لازم آخد توك توك تاني، بس كان فيه مشكلة، لقيت نفسي عاوز ألبي نداء الطبيعة، 😀 سألت الناس، قام واحد قال لي: سوسو. قلت له: يعني إيه؟، قال لي: بي إن زا ستريت، وعملت إيه يا زكي، قتلوني طبعًا.

المهم، بعد كده أخدت توك توك، وقلت أنا لازم أعمل هندي أما أوصل عند التاج، وأنا شبههم وأدفع تذكرة هندية رخيصة، فشلت أكيد 😀 و دفعت تذكرة سائح، وعند الدخول إلى التاج كان المنظر، المكان الذي كان يراودني في أحلامي، ورأيت التاج، وتم التقاط هذه الصورة من أحد الهنود اللي كان عاوز فلوس برضه وما اديتوش.

نسيت كل تعبي، و بعد ساعتين بس عشت دا تاني في رحلة العودة، أليس من الجنون أن تخوض كل هذه الساعات من أجل ساعتين، ولكن الحياه تبدأ عندما تتبع جنونك وقلبك.

شاهد أيضاً

السياحة في أملج

السياحة في أملج السعودية : دليلك لأهم الأنشطة والمعالم السياحية

السياحة في أملج | الرحالة |   يقولون إن مكة المكرمة و المدينة المنورة هما …