fbpx
الرئيسية / آسيا / بولا وجيه يكتب عن تجربة الشتاء في موسكو : برد بغباء
الشتاء في موسكو

بولا وجيه يكتب عن تجربة الشتاء في موسكو : برد بغباء

الشتاء في موسكو | رحلة- بولا وجيه:

من كام يوم وأنا رايح الكلية كان لسة موسم الشتا بيبتدي يشد علشان يدخل على التقيل وكده ? ،المهم أن بداية الشتاء في موسكو بتبقى غبية قوي أو خلونا نتفق أن هنا الشتا والتلج وخصوصاً الجليد أغبياء مجرد ما يبدأ الشتا أو التلج ويفضل الغباء مستمر لحد ما يجي الربيع ويخلصنا من غباء الشتاء وتلجه! ?

خصوصاً أن مجرد ما تقول تلج وجليد لازم تعرف أننا بنتكلم عن أعداء المشي بهدوء من غير زحلقة!، يعني أنت بتبقى ماشي في أمان الله مرة واحدة تلاقي نفسك بترقص وبتعمل سحبة مايكل جاكسون قبل ما تتنطر لفوق وتقع على ضهرك ?

الشتاء في موسكو

يعني أنا من ساعة ما جيت ما شاء الله التلج ماشي معايا نظام عروض، أقع واحدة تاخد خمسة بعديها على طول هدية، برضاك أو غصب عنك، ده عرض ومحدش يرفضه نياهاهاها -بصوت محمود الجندي-.

المهم اللي عجبني المرة دي هنا في البلد أن الناس بتحب تساعد بعضها بس بطريقة غير مباشرة علشان ميبقاش أسمه بيتعدى على خصوصيتك!، يعني لما بقع في الشارع أقسى حاجة الناس بتعملها أنها بتقول: “OH”، كأني بالظبط بلعب كرة وضيعت جون فبيتصدم!.

الشتاء في موسكو
الشتاء في موسكو

عكس مصر

فهو أقصى حاجة إنه يعمل كده ويمشي على عكس مصر! اللي يجيبلك ميه واللي يجيبلك عصير واللي يقولك خلى بالك من ركبك واللي يشوفك لو اتعورت أو اللي يصورك وأنت بتقع علشان يمسكها عليك ذلة أو يقولك هنزلها على النت وأقول شاهد قبل الحذف وكده يعني ? .

لكن هنا ممكن يساعدك بطريقة غير مباشرة مثلاً بأنه لو يعرف يعملك طريق وسط التلج علشان تمشي من غير ما رجلك تغوص فيه بيعملها!.

يعني في يوم وانا رايح الجامعة الصبح علشان أطلع للرصيف علشان أخد الأتوبيس وأروح الجامعة حرفياً التلج كانت رجليا غايصة فيه لحد تحت الركبة بحاجة بسيطة!، لكن لما رجعت لقيت حد كان عمل طريق وسط التلج ده علشان الشباب اللي مدينة الطلاب ميتعبوش وهما ماشيين!، وعامله بحيث يبقى قصاد البوابة على طول زي ما في الصورة!.

 

شاهد أيضاً

السياحة في أملج

السياحة في أملج السعودية : دليلك لأهم الأنشطة والمعالم السياحية

السياحة في أملج | الرحالة |   يقولون إن مكة المكرمة و المدينة المنورة هما …