أغرب 3 مطاعم في العالم: أشهرها مطعم المرحاض

لأن الاستمتاع بتجربة غذائية مغايرة مطلوب، ولأن التغيير لا يعني التنقل بين مطعم غربي عادي ومطعم شرقي أكثر عادية، ولأننا كبشر نحب الغرابة ونميل أحيانًا إلى الجنون، ها هي قائمة مطاعم ضرب أصحابها أرقامًا قياسية جديدة في الجنون والفنون، فأسسوا مطاعم مستوحاة من المراحيض، أو مطاعم تشجع على أمراض القلب، وغيرها من الأفكار الغريبة التي تجد دائمًا زبائن يشجعون على استمرارها، جريدة “النهار” اللبنانية، نشرت تقريرًا عن أغرب 4 مطاعم في العالم.

– مطعم المرحاض MODERN TOILET RESTAURANT في تايوان:

للوهلة الأولى (والثانية والثالثة والألف)، تبدو فكرة هذا المطعم مثيرة للاشمئزاز، وهي فعلاً كذلك، فما المنطق في أن تتناول طعامك من داخل مقعد المرحاض؟! لكن، نجاح المطعم بشكل لافت يثبت أن العقل البشري يحب الابتعاد عن العادي ويبحث دائمًا عن الفرق، وفي هذه الحالة (بتبديل مواقع حروف الكلمة) عن القرف. المطعم مصمم وفقًا لموضوعة المراحيض والبراز، وكل شيء فيه كذلك، الكراسي على شكل مقاعد مرحاض، والصحون كذلك. اسم المطعم (ماتونج) بالصينية يعني “المرحاض”، والهدف من وراء الفكرة بحسب صاحب المطعم “هي تسلية الزبون وتقديم شيء مختلف ومضحك”. أسعار الوجبات في المطعم منخفظة، فمثلا سعر الشوربة أو الآيس كريم تتراوح بين 6-10 دولار.
– مقهى القطط والكلاب، لندن:

في منطقة “ساوث ديفون” بالقرب من العاصمة البريطانية، لندن، تم افتتاح مقهى خاص بالقطط الأليفة يسمح لمحبي القطط بالجلوس والاستمتاع بمشروب واللعب مع القطط. كانت “ليز دياس”، مالكة مستشفى بيطري سابقة، قد قررت امتلاك مشروع تجاري خاص بها واختارت إقامة مقهى خاص يمكن لمحبي الحيوانات الأليفة الجلوس فيه وتناول المشروبات واللعب مع القطط المتواجدة في المقهى.
– كريستون كافيه (CHRISTON CAFE) طوكيو، اليابان:

بيوت الله، في كل الديانات هي المكان للتعبد والاقتراب من الله، لكن عبادة المال والنجاح، والطعام في هذه الحالة، تدفع البعض أحيانًا إلى ارتكاب الأفعال المجنونة، مثل القائمين على هذا المطعم – الكنيسة. مطعم “كريستون كافيه” في طوكيو هو كنيسة بكل تفاصيله، الصليب العملاق، نوافذ الزجاج الملونة، التصميم الذي يدمج الإنجيل والفن القوطي، قائمة الطعام المصممة على شكل كفن وغيرها.
– مشاوي النوبة القلبية (Heart Attack Grill)، لاس فيغاس، الولايات المتحدة الأميركية:

دن،

منذ أكثر من عقد والعالم، ومعه إعلامه، مشغولان في ما بات يعرف بـ”ترِند” الصحة العالمية، فالجميع يتحدث عن الطعام الصحي ومخاطر السمنة. في الولايات المتحدة التي تعاني من آفة السمنة الزائدة على مستوى قومي، والتي تحب الهمبورغر على مستوى قومي أيضًا، هناك من قام وافتتح مطعمًا يسخر من هذا القلق الزائد من الهمبورغر – مطعم النوبة القلبية في دالاس ثم في لاس فيغاس، والذي تدور فكرته حول “محاربة الأنوركسيا” (اضطراب الطعام الذي يسبب لفقدان الشهية). المطعم مصمم بإيحاء من غرف الطوارئ في المستشفيات، حيث يلبس الزبون زي المرضى، والنادلات يلبسن زي الممرضات ويقدمن الطعام الشهي الغني بالدسم والدهون. هنا يحترمون السمنة الزائدة لدرجة أنهم يقدمون الطعام مجانًا لمن يفوق وزنهم الـ 175 كيلو غرام.