الرئيسية / أوروبا / أحمد طارق يصل لشبونة..عندما سألني السائق البرتغالي: يعني ايه يا شبح

أحمد طارق يصل لشبونة..عندما سألني السائق البرتغالي: يعني ايه يا شبح

رحلة- أحمد طارق:

وصلت مطار لشبونة (البرتغال) الساعه ٢ فجرًا تقريبًا، مكان إقامتي كان عن طريق موقع couchsurfing ، ده موقع بتكتب عليه المدينة اللي انت رايحها وامتي بالظبط، وفي ناس ممكن تستضيفك ببلاش.


بصراحة، كان من حظي الجميل إن أخويا وصاحبي من العراق، أشرف، قرر يستضيفني في بيته اللي كان في مدينة كده تبعد عنن لشبونة حوالي ربع ساعة، اسمها كشكاش، وهي من أغلى المدن في البرتغال، لأنها ساحلية، وفيها أكبر كازينو في أوروبا كلها.

المهم كان لازم أركب تاكسي من لشبونه لكشكاش عشان القطر كان قفل، ركبت التاكسي والعداد بيعد، وضربات قلبي ترتفع مع ارتفاع المبلغ 😀  ولما وصلت العداد عمل مبلغ وقدره، مش عايز افتكر، بس لاقيته مزود ١٠ يورو كمان علي المبلغ الأصلي وبيقولي: أصل احنا خرجنا بره لشبونة.
اااه، ده جه للشخص الغلط بقى، أو بمعنى أصح للجنسية الغلط، قمت قلت له، حلو قوي، احنا نطلع على البوليس تقول لهه الكلام ده، أنا مش دافع حاجة.
قال لي: يعني ايه الكلام ده يا شبح؟
قلت له: زي ما بقولك يا أبو البنات.

نصيحة: أول ما تلاقي استلواح برق له كده، و قل له نطلع على البوليس، بس كده، ولو كان نصاب أو كده هيجيب ورا.

كشكاش زي ما قلت مدينة ساحلية، وفيها أحلى حاجات ممكن تشوفها في البرتغال .بعد ما خلصت كشكاش نزلت على لشبونة، وكان كل همي إني أحضر نهائي اليورو في أشهر ميدان في البرتغال كلها وهو: Placa do Comercio.


طبعا رحت قبل الماتش بـ ٤ ساعات عشان أقف قدام الشاشة الكبيرة، المهم لما الماتش بدأ لقيت نفسي واقف وسط ناسس سمر كتير قوي، استغربت، المهم في الآخر بقى اكتشفت إنها من أكبر العصابات الزنجية في لشبونة بس ربنا ستر الحمد لله. 😀

تاني يوم كان ميعاد سفري لأمستردام، فقلت أنزل من الهوستل بدري شوية وأروح المطار، من حظي الحلو إن أول ما نزلت لاقيت باص اللعيبة بتاع البرتغال عدى من قدامي، واللعيبة كانت بتحتفل بالكأس، كانت حاجه تحفه بصراحة.

في الطيارة كان معايا منتخب هولندا (بطل أوروبا) لكرة اليد الشاطئية للبنات تحت ١٧ سنة، كانت حاجه غريبة إن ألاقي بنات أصغر مني وأطول مني. 😀

تابعونا في الحلقة المقبلة 🙂

شاهد أيضاً

رحلتي الى دبي

رحلتي الى دبي | فتاة مصرية تكتب عن رحلتها إلى دبي: إنسى كل اللي سمعته

رحلتي الى دبي | الرحالة | رحلة- صافية بركة:   أول حاجه تعملها قبل ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *