سيشل.. لؤلؤة المحيط الهندي

تعتبر سيشل من أكبر الوجهات السياحية في العالم، وهي عبارة عن سلسلة من الجزر الجميلة.  5 مجموعات من الجزر يصل مجموعها معًا الى 155 جزيرة تمتد في قلب المحيط الهندي باتجاه شرق افريقيا.

تعيش فيها مجموعة خاصة من النباتات والحيوانات التي حافظت على بقائها لبعد الجزر عن اليابسة، تشاهد في تجولك السلاحف الضخمة وأشجار النخيل العملاقة التي ربطت فيها مراجيح لراحة المسافر.

أجواؤها جميلة جدا، مياه زرقاء غامقة، ورمال بيضاء وصخور جرانيتية ضخمة منتشرة على امتداد الشاطىء ومجموعة من التماثيل ومناظر خلابة كأنها لوحة مرسومة وهو ما أكسبها تسميتها بلؤلؤة المحيط. من يزورها يرغب بالعودة إليها للغوص في مياهها.

تمتزج فيها الحضارة الأوربية بالأفريقية، رغم أنها نفسها دولة أفريقية وعاصمتها فكتوريا والتي  وتقع في جزيرة “ماهي” أكبر الجزر. وهي أصغر عاصمة في العالم من حيث المساحة وبها المطار الوحيد بالدولة، وما دونها من المدن عبارة عن مجموعة قرى صغيرة متفرقة.

سيشل عبارة عن خليط سكاني يجمع ما بين الأفارقة والهنود والصينيين والأوربيين، إضافة إلى قليل من العرب. واعتمادها الاساسي على السياحة،  وتكثر فيها أشجار البهارات مثل القرفة وجوز الطيب.

اختيار الفنادق والمبيت في الجزر يتعلق بهدف رحلتكم يمكن التوقف بإحدى الجزر لليلة والمبيت خارج المدينة بالقرب من الطريق السريع والانطلاق من هناك لجزيرة ثانية.