الرئيسية / أفريقيا / اماكن سياحية في المغرب : رحلة أحمد بلال إلى قصر البديع وسجنه (4: 5)
اماكن سياحية في المغرب
اماكن سياحية في المغرب

اماكن سياحية في المغرب : رحلة أحمد بلال إلى قصر البديع وسجنه (4: 5)

اماكن سياحية في المغرب | الرحالة | رحلة- أحمد بلال:

جولة طويلة في المدينة القديمة بمراكش، كانت محطتها النهائية قصر البديع ، ذو الأسوار التي يبلع عرضها قرابة المترين. والقصر بناه السلطان أحمد السعدي عام 1578 في فترة حكم السعديين للمغرب، واستغرق بنائه 16 عامًا.

في اللحظة الأولى التي ستسمع فيها عن القصر، سيخيل لك أنك أمام مبنى متكامل الأركان، إلا أنك ستكتشف فور دخولك إليه أنك أمام مبنى كان في يوم ما أعظم مما هو عليه بكثير، حيث اتخذ أحد السلاطين العلويين قرارًا بهدمه عام 1696، بل واستولى على كثير من زخارافه لتزيين قصره في مكناس .

اماكن سياحية في المغرب
اماكن سياحية في المغرب

اماكن سياحية في المغرب

بوابة ضخمة، يتوجب عليك شراء تذكرة قبل دخولها، وفور دخولك تستقبلك بركة ماء كبيرة، تعبر من وسطها فوق ممر لدخول باقي مباني القصر، الشهير بأشجار الليمون، أجزاء كبيرة من القصر مهدمة، إلا أن أجزاء أخرى مازالت باقية شاهدة على حضارة المغرب

إلى جانب البركة، تطير أسراب من الحمام، ولأنني أعشق الحمام فقد قضيت وقتًا معه مستمتعًا، لم يكن معي أي طعام معه، لكنني لاحظت أنه ودود جدًا.

فقط وجدت على الأرض قطعة خبز صلبة، كسرتها بيدي إلى قطع صغيرة، ثم نثرتها له على الأرض، فاجتمع كله حولها ليأكل منها، ثم وضعت بعضًا منها في يدي، واستعنت بالصبر والثبات دون أي حركة، حتى أتى لك الحمام الجائع ليأخذ حصته مما جادت به نفسك، أو لنقل مما وجدته على الأرض.

قصر البديع في مراكش

أكثر ما لفت نظري في قصر البديع بـ مراكش الحمراء هو طيور اللقلق، فقط لأني أحب الطيور، وهو طائر مهاجر كبير الحجم وأرجله طويلة، وأعشاشه المقامة على أسوار قصر البديع ، التي يبلغ عرضها مترين، كبيرة جدًا تليق بحجمه. كم وددت اصطياده، أو على الأقل متابعة صغاره، لكن الرحلة لا تكفي لهذه المهمة.

اماكن سياحية في المغرب
اماكن سياحية في المغرب

سجن قصر البديع

ما لفت نظري أيضًا في قصر البديع ، هو هذا الدرج الصغير الذي يهبط بك إلى أسفل الأرض، لتجد ممرات ضيقة، استعانوا الآن بمصابيح لإضائتها، لكنها في الماضي لم تكن تعرف أي إضاءة.

على جانبي هذه الطرقات، غرف صغيرة، هي في حقيقة الأمر زنازين، وفي الحوائط حلقات حديدية، كانت تستخدم في التعذيب في مراكش الحمراء

كل هذا تحت أرض كانت تضم يومًا ما أجمل المباني المزخرفة بالذهب، وبرك الماء وحدائق الليمون والأزهار.

اماكن سياحية في المغرب
أحمد بلال في قصر البديع بمراكش

جولة داخل سجن قصر البديع في مراكش

لك أن تتجول داخلها وتتخيل، كم من بشر قضوا في هذا المكان لسبب أو لآخر، كم من بشر دفعوا ثمن قد لا تعرفه، لكن المؤكد أن من يعاقب مثل هذا العقاب في هذا العصر، كانت تهمته أنه ضد الحاكم في مراكش الحمراء ، هذا في تقديري، ولا أدعي أنه الحقيقة.

لكن الحقيقة أنه مرت في ذهني العديد من المشاهد لهؤلاء أثناء تجولي في هذا السجن- القبر، كنت أتخيل في كل لحظة ماذا كان حالهم وكيف كانوا يعيشون، وكيف كانت تتم معاملتهم.

على كل حال ذهب الجميع، وبقى السجن الآن معلمًا أثريًا شاهدًا على حقبة تاريخية، شاهد على الجلاد والمسجون، الذي نزعوا إنسانيته قبل أن ينزعوا حريته.

اماكن سياحية في المغرب
اماكن سياحية في المغرب سجن قصر البديع

أنصحك أيضًا بقراءة:

السفر الى المغرب | رحلتي إلى مراكش مدينة المغرب الحمراء (1: 5)

السياحة في مراكش : رحلتي إلى “حديقة العالم” على أرض المغرب (2- 5)

معلومات عن مدينة مراكش القديمة : لا تنسى تجربة الحمام المغربي (3: 5)

شاهد أيضاً

مكتبة الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية : أهم الأنشطة السياحية داخل المكتبة ومواعيد عملها

مكتبة الإسكندرية | الرحالة |   يقال أن مصر ليست بحاجه لمنافسة دول العالم تاريخياً, …