fbpx
الرئيسية / آسيا / السيد مصطفى يواصل رحلته في فيتنام: دليلك الكامل في هو تشي منه

السيد مصطفى يواصل رحلته في فيتنام: دليلك الكامل في هو تشي منه

رحلة- السيد مصطفى:

نكمل فيتنام وبالأخص سايجون أو هوشي منه، أول حاجة البلد كلها بتغيير عملة وبتتاجر فيها، تاني شيء البلد رخيصة وممكن تتمتع فيها بفلوس قليلة، يعني مثلا لو انت من هواة المشي زي حالاتي وساكن في منطقة الباك باك، فانت أصلا مش محتاج مواصلات، كل اللي انت محتاجه إنك تستخدم الجوجل نافيجاتور وتعرف برنامج رحلتك.

من أولى المفاجآت مثلا إنك هتلاقي في سايجون كنايس فرنسية أكتر من المعابد البوذية، فمثلا هتلاقي كنيسة كبيرة في نص البلد اسمها نوتردام بناها الفرنساويين علي الطراز الفرنسي، بالنسية للكنايس النصرية هي ولا حاجة، بس بالنسبة لفيتنام فهي إرث تاريخي، جنبها هتلاقي قصر الوحدة وده كان مقر الحاكم الفرنسي أيام الاستعمار، وقبله كان مقر حاكم أو نائب الملك، وبعد الاستعمار الفرنسي بقي مقر رئاسة جمهورية فيتنام الجنوبية المدعومة من أمريكا، وحاليا هو متحف مفتوح للجمهور.

الجمهورية الفيتنامية الحالية محافظة علي القصر كأثر تاريخي للجمهورية ورمز لانتصار الشعب الفيتنامي، هتلاقي في جنينة القصر دبابتين، دول أول دبابتين اقتحموا القصر الجمهوري في أواخر الحرب، وكمان مصورينها هي والطاقم اللي وصل الأول للقصر ورفع العلم الفيتنامي علي القصر كمان الطيارة الهليكوبتر اللي الأمريكان كانوا بيستخدموها في إجلاء الرعايا الأمريكان وحكام جمهورية جنوب فيتنام.

جنب القصر الجمهوري في كمان مكتب البريد وده معماره جميل ومزخرف وممكن تدخل جوه تصور، جنب مكتب البريد في سور الأزبكية بتاعهم وده شارع صغير مخصص للكتب والثقافة ومليان مكتبات ودور نشر بس فيتنامية مع الأسف، لو محتاج كتب فعليك وعلي مكتبة فهاسا fahasa ودي ليها فروع منتشرة في سايجون ودي هتلاقي فيها كتب بالإنجليزي والفرنسي.

مش بعيد عن القصر الجمهوري أو قصر الوحدة هتلاقي مبني مجلس المدينة وده قدامه ممشى كبير لحد النهر وفي تمثال كبير لهوشي منة مؤسس جمهورية فيتنام والأب الروحي للجمهورية الفيتنامية، جنبه كمان هتلاقي عدد من المتحف زي متحف بقايا الحرب الأمريكية الفيتنامية ده مليان غنايم الحرب اللي كسبها الجيش الفيتنامي من الجيش الأمريكي.. نكمل الحلقة اللي جاية باقي سايجون.

شاهد أيضاً

رحلتي الى جزيرة بوكيت

رحلتي الى جزيرة بوكيت : تجربة فتاة مصرية عمرها 19 عامًا

رحلتي الى جزيرة بوكيت | الرحالة | رحلة- بسمة محمود:   أنا بسمة 19 سنة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *